سيـــاســة

قيادي بـ 6 ابريل: الدولة تنكل بنا بدلاً من تكريمنا

قيادي بـ 6 ابريل: الدولة تنكل بنا بدلاً من تكريمنا

شارك الخبر مع أصدقائك

ايمان عوف 
قال زيزو عبده، القيادي بحركة شباب 6 ابريل، إن صدور حكم ثالث بحظر أنشطة الحركة، ما هو الا استكمالا للسيناريوهات الهزلية التي يعيشها المصريين خلال الفترة الراهنة.

وأبدى عبده اندهاشه من وجود دعاوى قضائية تطالب بادراج حركة شباب 6 ابريل كمنظمة ارهابية على الرغم من انها لم تمارس قولاً او فعلاً اي سلوكيات تنطبق مع ذلك. 
وأكد ان الحركة قائمة على التغيير السلمى، وسبق وان تم ترشيحها للحصول على جائزة نوبل ،ومن ثم فانه من الطبيعي ان تفتخر بها الدولة لا أن تسعى الي التنكيل بها. 

وكانت محكمه القاهره للامور المستعجلة، برئاسة المستشار محمد السيد، المنعقدة بعابدين للمره الثانية، اصدرت حكما قضائيا باستمرار تنفيذ حكمها الصادر بحظر حركة 6 أبريل، والتحفظ علي اموالها وممتلكاتها.  

وسبق للمحامي اشرف فرحات، اقامة دعوي ثانية امام المحكمة طالب فيها باصدار حكم قضائي للمرة الثانيه  بالزام وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة بذكر كلمه “محظوره” امام اي شيء يتعلق بحركه 6 ابريل، كما طالب بالتحفظ علي اموال قيادات الحركة.

وكانت محكمة الامور المستعجلة، برئاسة المستشار تامر رياض، أصدرت حكما قضائيا  في الدعوي رقم 648 لسنه 2014 والمقامة امامها والمطالبة بحظر انشطة حركه 6 ابريل داخل مصر، واي منشآت منبثقة منها او منظمة او حركة تنتمي اليها، مع التحفظ علي مقراتها.

شارك الخبر مع أصدقائك