سيـــاســة

قيادي بتكتل القوي الثورية: غرق الوطن في بحور الدم يهدد شرعية الرئيس

محمد حنفى:   قال صفوت عمران، عضو المكتب السياسي لتكتل القوي الثورية، إن العنف نتيجته غرق الوطن في بحور الدم والإفلاس والحرب الأهلية، مضيفا "هذا ما يريده الغرب وأمريكا وإسرائيل"، متسائلا "من يدفع فاتورة الدم المصري في ظل اقتصاد ينهار…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد حنفى:
 
قال صفوت عمران، عضو المكتب السياسي لتكتل القوي الثورية، إن العنف نتيجته غرق الوطن في بحور الدم والإفلاس والحرب الأهلية، مضيفا “هذا ما يريده الغرب وأمريكا وإسرائيل”، متسائلا “من يدفع فاتورة الدم المصري في ظل اقتصاد ينهار وشعب يعيش نحو 60% من أبنائه تحت خط الفقر ودولة مازالت مكبلة بالديون؟!.. فقد بلغت خسار الاقتصاد المصري عشرات المليارات خلال الأشهر الماضية وهربت الاستثمارات العربية والأجنبية، والسياحة تعاني من الركود المدمر بينما يواصل الدولار جنونه أمام الجنيه وسط معلومات عن إصرار دوائر صنع القرار في الغرب علي ارتفاعه إلي 10 جنيهات من أجل تكبيل وتركيع مصر”، علي حد قوله.

 
 صفوت عمران

وأضاف عمران أن “وصول الرئيس مرسي للحكم لن يحمي الإخوان فلن يترك الشعب الرئيس وجماعته يبيعون الوطن قطعة قطعة من سيناء الي حلايب وشلاتين إلي الخصوص ومشيخة الأزهر والكاتدرائية”، مؤكدا أن شرعية النظام تتساقط يوميا بعد إهدار دماء المصريين دون ثمن أو جريرة والشعب لن يقبل أن يعود مرة أخري للماضي البغيض”، مخاطبا الرئيس “لن تنعم يوما واحدا في قصرك طالما الشعب مازال يعاني الذل والفساد والهوان ويعامل أبناؤه مسلمين ومسيحيين علي أنهم مواطنون درجة ثانية فالشعب لن يسمح مرة أخري بإهدار حقوق أبنائه في حياة كريمة ينعم فيها بعيشه وأمنه وحريته .

وأضاف عمران “لن ترقص المعارضة علي جثث الإسلاميين ولن تزيحهم من السلطة طالما لم تثبت وطنيتها وقدرتها علي التقدم للأمام ولو خطوة واحدة، فالشعب يريد بديلا حقيقيا وبرنامجا اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا واضحا، مشددا علي أن المسلمين والمسيحيين شركاء وطن، وأن المسلمين لن يصلوا للجنة عبر أحاديث الإفك التي يطلقها المتشددون دينيا فجنتهم مزعومة وشريعتهم لا علاقة لها بشريعة سيدنا محمد بينما الأقباط لن يفيدهم الاستقواء بالغرب حتي لو كانت امريكا فبدون الثوابت الوطنية والمحبة والإخاء ستتحول حياة الجميع الي الجحيم”، حسب تعبيره.

شارك الخبر مع أصدقائك