تأميـــن

قيادات الشركة فى ندوة «المال»:«ثروة للتأمين» تبدأ خطة الانتشار والتوسع الجغرافى

قالت قيادات شركة «ثروة للتأمين» – ممتلكات-أن «ثروة كابيتال» تستهدف تحقيق 100 مليون جنيه أقساطا بنهاية ديسمبر المقبل، بعد بداية نشاطها فى مارس الماضى

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت قيادات شركة ثروة للتأمين ممتلكات- عن البدء فى تنفيذ خطة توسعية على المستوى الجغرافى، عبر افتتاح أول فرع جغرافى للشركة فى مدينة الإسكندرية، بهدف التوسع فى التأمين البحرى والتعاقد مع شركات الشحن وكذلك المشروعات الصناعية بمنطقة برج العرب، وكذا الاستثمارات الجديدة فى مدينة العلمين الجديدة.

وأضافت – خلال الندوة التى نظمتها جريدة «المال» – أن «ثروة كابيتال» تستهدف تحقيق 100 مليون جنيه أقساطا بنهاية ديسمبر المقبل، بعد بداية نشاطها فى مارس الماضى، مشيرة إلى تعاقد الشركة مع أكبر توكيلات للسيارات ومراكز الصيانة وورش الإصلاح على مستوى الجمهورية.

أشارت إلى أن الشركة اتخذت خطوة مهمة نحو التحول الرقمى والميكنة الكاملة لعملياتها عبر شراء نظام إلكترونى متكامل، وإلى تفاصيل الندوة .

المال : لماذا تم اختيار الإسكندرية كأول فرع للشركة بعد المقر الرئيسى بالقاهرة؟

أحمد خليفة : لأن الموقع الجغرافى لمدينة الإسكندرية مهم جدا وهى تعتبر مركزا رئيسيا للأعمال للعديد من الشركات، و بها مقرات شركات ومصانع كثيرة فى كل الأنشطة التجارية والصناعية المختلفة، وهى العاصمة الثانية لمصر بعد القاهرة، وتسعى الشركة من خلال افتتاح فرع لها فى الإسكندرية ليكون لها حصة فى سوق التأمين بتلك المدينة.

أيمن مأمون: نسعى إلى الوصول للعملاء فى كل مكان على مستوى الجمهورية، وتقديم أفضل الخدمات للعملاء ونكون شركاء للعملاء وداعمين لهم ومساندين، وتوفير الوقت والجهد فى إصدار الوثائق فى أسرع وقت وكذلك فى حالة وقوع حوادث يتم صرف التعويضات بسرعة ودون تأخير.

المال : ما الذى تمت مراعاته فى اختيار تصميم الفرع الجديد للشركة؟

أيمن مأمون : اختيار نظام الأماكن المفتوحة «Open Area» فى تصميم أول فرع للشركة فى مدينة الإسكندرية من خلال الاستفادة من تجارب الشركات العالمية والأسواق الخارجية، وهو تصميم يعطى مرونة وسرعة فى التواصل بين العاملين فى الفرع والتناغم بين فريق العمل بين الإدارات المختلفة ومتابعة سير العمل، ولكن ذلك يأتى على حساب الخصوصية التى توفرها المكاتب المغلقة، لذا تم توفير غرفة اجتماعات ليتم استخدامها فى الاجتماعات الخاصة بالإدارات أو مع العملاء والوسطاء وغيرهم.

والبنوك سبقتنا فى تلك التجربة الخاصة بتحديث تصميم الفروع ونجحت البنوك فى القضاء على الطوابير على الشبابيك، حيث لكل عميل رقم ومكان مناسب للانتظار دون الحاجة للوقوف للعمل على راحة العملاء واكتساب رضاهم عن جودة الخدمات المقدمة لهم.

هانى عبد السلام : سعينا إلى تنميط الفروع لتكون بنفس التصميم سواء فى المقر الرئيسى بالقاهرة أو فرع الشركة الجديد فى الإسكندرية وتوحيد الإدارات بالفروع، ليكون التصميم مألوفا لدى العملاء، وجذابا لهم، وكذلك يستهدف الفرع خدمة الوسطاء وتوفير مكان لائق لهم لاستلام أوراقهم وإنهاء معاملاتهم بمرونة وسهولة.

المال : هل سيتم منح صلاحيات للفروع فى الإصدار والتعويضات؟

أحمد خليفة : فى المرحلة الأولى سيكون هناك إصدار بالفرع على أن تتم عملية الاكتتاب والتسعير فى المركز الرئيسى للشركة بالقاهرة، كما سيتم استقبال إخطارات التعويضات بالفرع ثم بعد إنهاء إجراءات التعويض بالمركز الرئيسى سيتم تسليم الشيك للعميل بالفرع، ومع زيادة حجم الأعمال سيصبح فرع الإسكندرية مركزا متكاملا به تتم كل عمليات الإصدار والتعويضات مثل المقر الرئيسى بالقاهرة تماما، وهناك بروتوكولات واتفاقات داخلية بين إدارات الشركة المختلفة بحيث يتم إنهاء المعاملات فى الفروع فى أسرع وقت وكأنها تتم فى المركز الرئيسى بالقاهرة.

المال : هل سيركز فرع الإسكندرية على التأمين البحرى فقط أم هناك أنواع أخرى؟

هانى : فرع الإسكندرية يستهدف زيادة حجم أعمال الشركة فى التأمين البحرى، وهو يأتى على رأس أولويات ومستهدفات الفرع الجديد، ومع توسع مدينة الإسكندرية خلال السنوات الماضية خاصة فى منطقة برج العرب الصناعية، وكذلك مدينة العلمين بمحافظة مطروح المجاورة للإسكندرية، بما يساعد الشركة على التوسع فى باقى فروع التأمين الأخرى مثل تأمين الحريق والأخطار الإضافية وكذلك الحوادث المتنوعة بجانب التأمين الهندسى لخدمة المشروعات والإنشاءات الجديدة التى يتم تنفيذها فى مدينة العلمين الجديدة حاليا، كما يمكن لفرع الإسكندرية خدمة المحافظات المجاورة لها وخاصة البحيرة والتى فى حاجة لتغطية تأمينية ولا يوجد اهتمام كاف من قطاع التأمين بمحافظة البحيرة رغم أهميتها الكبيرة وتنوع أنشطتها الاقتصادية.

أحمد خليفة : سيتم كذلك تسويق وبيع كل منتجات الشركة البالغ 47 منتجا من خلال فرع الإسكندرية لتكون محفظة الأقساط متوازنة ومتنوعة، ولن يمثل تأمين السيارات التكميلى الجزء الأكبر من محفظة فرع الإسكندرية بسبب تنوع السوق السكندرى للأعمال ومع وجود خطة للشركة للوصول لشرائح جديدة من العملاء فى مجال التجزئة «Retail» لجذب شريحة جديدة لسوق التأمين وتوسيع قاعدة العملاء.

شادى السعدنى : يوجد العديد من شركات الشحن فى الإسكندرية لذا يعد فرع التأمين البحرى من أنشط فروع التأمين فى مدينة الإسكندرية، والإنشاءات الجديدة فى مدينة العلمين الجديدة تنافس إنشاءات العاصمة الإدارية الجديدة بالقاهرة لذا تبرز أهمية افتتاح فرع جديد للشركة فى الإسكندرية فى التواجد بالقرب من هؤلاء العملاء وهذه المشروعات الكبرى الجديدة، وفرع الإسكتدرية يعد نواة لانتشار الشركة وتوسعها فى منطقة الدلتا خلال الفترة المقبلة.

المال : هل انتهت الشركة من إصدار المنتجات الخاصة بالتجزئة «Retail »؟

خليفة : تم إرسال المنتجات الخاصة بالتجزئة «Retail» إلى الهيئة العامة للرقابة المالية لمراجعتها واعتمادها تمهيدا لإصدارها خلال الفترة المقبلة.

المال : هل تم اختيار الشركة الفائزة بتركيب النظام الإلكترونى «IT» الخاص بالشركة؟

خليفة : تم استثمار مبلغ مليون دولار فى النظام الإلكترونى الخاص بالشركة، وفازت بمناقصة تركيب النظام الإلكترونى شركة «3 I Infotech» الهندية الشهر الماضى وهى من أكبر الشركات التكنولوجية المتخصصة فى الحلول المالية التكنولوجية وهذا النظام الإلكترونى هو أحدث إصدار للشركة ونحن أول عميل يقوم بشرائه منها على مستوى العالم، بعد منافسة مع 7 شركات أخرى، وشهدت فترة التصفيات النهائية منافسة 4 شركات وهى «3 I Infotech» الهندية و«أريما» البحرينية بجانب «SAAP» الألمانية و«بيونتيك» الهندية الأمريكية.
وسيتم تركيب أول مرحلة من النظام الإلكترونى «IT» فى منتصف الشهر المقبل، وسيتم البدء بتأمينات السيارات وبعض المنتجات الفردية الأخرى، على أن ينتهى من التركيب الكامل للسيستم الجديد خلال شهر فبراير المقبل، وهناك فريق عمل هندى يعمل حاليا فى إجراءات تركيب وتشغيل النظام الإلكترونى بالشركة، وتم عقد 29 اجتماع معهم حتى الآن عن جميع الوظائف المختلفة التى يقدمها النظام الإلكترونى.

المال : هل تم تدريب العاملين بالشركة على النظام الإلكترونى الجديد؟

خليفة : تم البدء فى مرحلة الـ «User Test» واختبار وظائف النظام الإلكترونى وتدريب العاملين على الدخول عليه واستخدامه فعليا على أن يتم تشغيل النموذج الأول للسيستم فى مطلع سبتمبر المقبل، بهدف التحول لمرحلة الميكنة التامة للعمليات والتحول الرقمى بشكل كامل «Full Digitilization».

المال : ما هى الخدمات التى سيقدمها النظام الإلكترونى الجديد؟

خليفة : سيكون بإمكان الوسطاء الدخول على النظام الإلكترونى للشركة لمتابعة عملائه وإصدار وثائقهم وكذلك متابعة صرف التعويضات الخاصة بعملائه، وكذلك الاطلاع على حجم أعمال الوسيط وحجم العمولات الخاصة به، ونسير نحو الاتجاه العالمى للاستثمار فى تكنولوجيا المعلومات والخدمات الرقمية والإلكترونية فى ظل اقتناع مجلس إدارة الشركة باستثمار مليون دولار (17 مليون جنيه)، وسيكون لدينا ميزة تنافسية فى السوق بالوصول إلى كل عملائنا فى جميع أنحاء الجمهورية بأقل عدد من الفروع الجغرافية عبر استخدام النظام الإلكترونى وتوفير تكلفة افتتاح عدد كبير من الفروع الجغرافية.

مأمون: البنوك سبقت قطاع التأمين فى تطوير البنية التكنولوجية مبكرا وتقديم خدمات إلكترونية للعملاء وظهور مصطلح البنك الإلكترونى وتحويل الأموال عبر الموبايل وتحويل المرتبات عبر البنوك وظهور كروت الائتمان والتوسع فى القروض الشخصية وغيرها، وقطاع التأمين يسير حاليا فى نفس اتجاه الخدمات الإلكترونية والميكنة والرقمنة وتطبيقات الموبايل، مثلما حدث فى الإصدار الإلكترونى لوثيقة تأمينات السفر ويمكن للعميل الدخول على تطبيق الهاتف الجوال فى أى مكان على مستوى العالم للحصول على تلك الوثيقة أونلاين، وكذلك تعديل الوثائق إلكترونيا والإبلاغ عن الحوادث والسداد الإلكترونى لأقساط التأمين، وإرسال تقارير المعاينة إلكترونيا.

شادى السعدنى : الاستثمار فى التكنولوجيا لتوفير عامل الوقت للعميل بالحصول على خدمات الإصدار والتعويض خلال وقت قياسى، وتوفير تكاليف التحصيل والمندوبين وكذلك المعاينة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، مع توفير عامل الحماية والأمان والخصوصية لبيانات العميل وحمايتها من الاختراق والقرصنة الإلكترونية، للحفاظ على ثقة العملاء ورضاهم عن جودة الخدمات.

المال : كم حجم الأقساط المستهدفة لفرع الإسكندرية خلال عامه الأول؟

هانى عبد السلام : يستهدف فرع الإسكندرية تحقيق 10 ملايين جنيه خلال العام المالى الأول من تشغيل الفرع، وذلك من خلال أنواع التأمين المختلفة مثل التأمين البحرى والهندسى والحريق وغيرها.

المال : ما هى خطة الشركة للتوسع وتطوير خدمات تأمين السيارات؟

باسم وجدى : منافستنا فى السوق لن تكون سعرية فقط بل ستكون فى المقام الأول فى جودة الخدمات المقدمة للعملاء، وسرعة تقديم الخدمات والمميزات التى يقدمها النظام الإلكترونى للشركة لصالح العملاء مثل سرعة الإصدار وسرعة المعاينة عبر إرسال الصور بالموبايل إلكترونيا، وجذب شريحة جديدة من العملاء لتوسيع قاعدة العملاء وزيادة حجم محفظة الأقساط.

المال : هناك خطة لإطلاق تطبيق عبر الموبايل خلال الفترة المقبل؟

باسم وجدى : النظام الإلكترونى الجديد للشركة يتضمن إطلاق تطبيق موبايل لتقديم الخدمات للعملاء عبر الموبايل، خاصة فى فرع تأمين السيارات، بجانب استخدام الموقع الإلكترونى للشركة، لمعرفة السعر أونلاين والمقارنة بين أسعار المنتجات والمزايا الخاصة بكل منتج.

شادى السعدنى : نستهدف كل العملاء سواء الأفراد أو الشركات التى تملك أساطيل سيارات، وأسعارنا عادلة وفنيا سليمة.

المال : هل تعاقدتم مع مراكز الإصلاح وورش السيارات لخدمة عملاء السيارات؟

مأمون : تم التعاقد مع 15 وكيلا ومركزا معتمدا لإصلاح وصيانة السيارات تغطى كل أنحاء الجمهورية لخدمة عملاء السيارات بالشركة، بجانب التعاقد مع 90 مركز إصلاح وورشة على مستوى الجمهورية، حيث تعاقدنا مع %90 من وكلاء السيارات فى السوق.

المال : ما هى الأنشطة الاقتصادية التى تراهن عليها الشركة خلال الفترة المقبلة؟

شادى السعدنى : نراهن على نشاط السياحة والفنادق بجانب الأنشطة الصناعية والتجارية والخدمية الأخرى .

المال : كيف ستنافس الشركة على المشروعات الهندسية الجديدة فى منطقة العلمين، وكذلك المصانع بمدينة برج العرب؟

سها حسن : المنافسة قوية بين الشركات فى تلك المناطق، ونراهن على جودة الخدمات واستهداف التأمين على ممتلكات العميل كحزمة واحدة تضم الممتلكات والهندسى والبحرى والسيارات، عبر باقة متنوعة من التغطيات والمنتجات التأمينية، واعطاء مساحة تغطية أكبر عبر التعاقد مع شركات إعادة تأمين قوية بالخارج.
وتدخل الشركة فى المناقصات الحكومية للمنافسة لاقتناص المشروعات الحكومية الجديدة بمنطقة العلمين الجديدة، بجانب المنافسة المباشرة على المشروعات الاستثمارية الخاصة.

المال : هل اتفاقيات إعادة التأمين تغطى الشركة للمنافسة فى المشروعات القومية الكبرى؟

سها حسن : اتفاقيات إعادة التأمين الخاصة بالشركة تغطى المنافسة على كل المشروعات وخاصة أن المعيد الرئيسى للشركة وهى شركة «سكور» الفرنسية من كبرى شركات إعادة التأمين على مستوى العالم، وتقدم أنواع تغطيات مختلفة وحدود تغطية كبيرة.

ونجحت الشركة فى مضاعفة طاقتها الاستيعابية إضافية عبر تعديل بعض اتفاقيات إعادة التأمين الخاصة بها لتستطيع المنافسة على المزيد من المشروعات دون الحاجة إلى اللجوء إلى إعادة اختيارية حيث تغطى الاتفاقية عمليات الشركة المختلفة.

المال : كم حجم أقساط الشركة المستهدف خلال العام الحالى؟

خليفة : تستهدف الشركة تحقيق 100 مليون جنيه حتى نهاية ديسمبر المقبل، وهى تمثل 9 شهور منذ انطلاق العمل فى مارس الماضى بعد الحصول على تراخيص الهيئة العامة للرقابة المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »