Loading...

قواعد جديدة لتنظيم سوق التأمين التكافلي

Loading...

قواعد جديدة لتنظيم سوق التأمين التكافلي
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 10 سبتمبر 06

ماهر أبو الفضل:
 
استضافت العاصمة الماليزية كوالالمبور الاسبوع الماضي مؤتمر حول التأمين التكافلي والذي شارك فيه عدد من الدول العربية منها مصر والكويت والسعودية والبحرين والاردن ودول جنوب شرق آسيا.

 
وأكد الدكتور عادل منير رئيس الهيئة المصرية للرقابة علي التأمين ان المؤتمر جاء نتيجة زيادة التأمين التكافلي في الدول العربية وجنوب شرق آسيا إلا ان عدم وجود قوانين وقواعد محددة لذلك النوع من التأمين والذي يعتمد علي اساس إسلامي أدي إلي وصف البعض له بانه نوع من المشاركة والبعض الآخر وصفه علي انه نوع من الكفالة وذلك لاعتماد ذلك النشاط علي مبدأ اساسي وهو مشاركة حملة الوثائق في النشاط التأميني والعائد الاستثماري من النشاط.
 
واشار منير إلي اتفاق المشاركين بمجلس الخدمات المالية الإسلامية بالمركز الرئيسي بماليزيا علي تحديد بعض النظم والقواعد الموحدة المحددة لأسلوب الممارسة وكذلك تحديد حوكمة موحدة لانشطة جميع تلك الشركات والتي تنبثق بصورة اساسية من القواعد العالمية لممارسة نشاط التأمين التجاري والتكافلي علي السواء مشيراً إلي انه سيتم إعداد القواعد النهائية وإعلانها خلال عام.
 
واوضح رئيس هيئة الرقابة علي التأمين ان تلك القواعد سيتم الاستفادة منها وذلك بتطبيقها علي الشركات الجديدة المتوقع دخولها للسوق المصري لافتا الانتباه إلي توقعه بقدم مسئولي شركتي التأمين التكافلي التابعتين للشركة القابضة الكويتية بنظام اساسي للشركتين ولاسيما بعد عقد الاجتماع التأسيسي لشركتي بنوك مصر للتأمين التكافلي واللتين سيبدأ نشاطهما الفعلي يناير 2007.
 
واشار إلي ان المؤتمر جاءت توصياته في إطار توحيد بعض النظم المحددة لممارسة نشاط التأمين التكافلي خاصة ان ذلك النوع من التأمين يتطلب نوعا من الشفافية مقارنة بأنواع التأمين الأخري نظراً لمشاركة حملة الوثائق في النشاط التأميني والاستثماري علي السواء.
 
اضاف منير ان القواعد والنظم المحددة للتأمين التكافلي ستساهم في تحديد مفهوم معين والتي تثير لغطا داخل الاسواق التأمينية المختلفة نتيجة وصفها بالتأمين الاشتراكي والبعض الآخر يصفها بانها هبة إلا ان تلك المعايير والنظم الموحدة ستغير خريطة مفهوم التأمين التكافلي.
 
وكشف رئيس هيئة الرقابة علي التأمين النقاب عن ان توصيات المؤتمر ستساهم في منافسة الشركات المصرية ـ العاملة والتي ستعمل في ذلك النشاط مستقبلا ـ للشركات التي تمارس نشاطها بالدول العربية ودول جنوب شرق آسيا وذلك في حالة موافقة تلك الدول علي دخول شركات أجنبية لاسواقها لترويج وثائق التكافل.
 
وكانت شركتا بنوك مصر للتأمين التكافلي (حياة وممتلكات) قد عقدت اجتماعها التأسيسي الاسبوع الماضي ويصل رأس المال المدفوع لكل منهما 100 مليون جنيه والمرخص به نصف مليار جنيه ويساهم في الشركتين مجموعة كبيرة في البنوك وهي المصرف العربي الدولي والبنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك الشركة المصرفية العربية الدولية وبنك مصر ايران وبنك فيصل الإسلامي وبنك التمويل المصري السعودي والصندوق الاجتماعي وشركة مشاريع الكويت الاستثمارية للإدارة والاصول والشركة الإسلامية للتجارة الخارجية وشركة الخليج للتأمين.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 10 سبتمبر 06