الإسكندرية

قوات الإنقاذ البحري تحتشد لانتشال آخر جثمان بشاطئ النخيل (صور)

استجابة لأهل الغريق المتبقي بشاطئ النخيل

شارك الخبر مع أصدقائك

حشد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، رجال قوات الإنقاذ البحري لانتشال جثمان الطفل الغريق المتبقي بشاطئ النخيل بـ٦ أكتوبر التابع لحي العجمي، وذلك رغم ارتفاع الأمواج، وكثرة الدوامات بالمنطقة.

قوات الإنقاذ البحري بشاطئ النخيل

وطالب المحافظ الجهات المعنية، بتوفير كافة المعدات اللازمة لمساعدة الغواصين والإنقاذ البحري وحمايتهم من الارتطام بالصخور أثناء عملية انتشال الجثمان.

محافظ الإسكندرية مع ذوي الطفل الغريق

وكان قد تواجد المحافظ صباح اليوم وسط أهل وعائلة الطفل الغريق مقدما لهم خالص التعازي، وأصدر تعليماته بحشد كافة قوات الإنقاذ البحرية المعنية فى استجابة سريعة لاستغاثة أهل الغريق بعد صعوبة استخراج الجثمان بالطرق العادية من بين الصخور لخطورتها .

الشريف مع أهل الطفل المفقود بالمياه

وأكد الشريف أن المحافظة وجميع الجهات المعنية تبذل قصارى جهدها لانتشال الجثمان ، وأن الجميع متواجد ويتابع على مدار الساعة لحين استخراجها ، من خلال الاستعانة بكافة المعدات اللازمة لمساعدة الغواصين وقوات الإنقاذ البحري.

شاطئ النخيل

وأشار محافظ الإسكندرية إلى ضرورة عدم تعريض حياة المنقذين للخطر فى ظل ارتفاع أمواج البحر، مناشدا جميع المواطنين بعدم نزول الشاطئ نظرا لخطورته وتنفيذا لتعليمات مجلس الوزراء والنيابة العامة بإغلاق الشاطئ تماما، مؤكدا بأنه لن يتم السماح  بفتح الشاطىء نهائيا إلا بعد الاطمئنان من توفير اشتراطات السلامة البحرية  حفاظا على أرواحهم.


جاء ذلك خلال زيارة محافظ الإسكندرية صباح اليوم ، لشاطئ النخيل بالعجمي في استجابة سريعة لأهل الغريق المتبقي ، ومتابعة جهود الجهات المعنية ، والوقوف على احتياجاتهم لتوفيرها في الحال لإتمام مهام عملهم في استخراج الغريق ، وذلك بعد تعرض ١٢ شخصا للغرق بالشاطئ فجر الجمعة الماضي بالمخالفة لتعليمات رئاسة مجلس الوزراء بعدم نزول الشواطئ.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »