لايف

قنصلية فرنسا في جدة تعلن تعرض حارس أمن لديها لحادث طعن وتدعو رعاياها للحذر

بعد يومين من إدانة السعودية للرسوم المسيئة في فرنسا لنبي الإسلام.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت قنصلية فرنسا العامة في جدة، الخميس إنها تعرضت لحادث طعن بالسكين استهدف حارس أمن لديها ، داعية الجالية الفرنسية إلى اتخاذ أقصى درجات الحذر.

وأوضحت القنصلية في بيان إلى أن قوى الأمن السعودية أوقفت الجاني ونقل الحاري لمستشفى

وأشارت إلى أن الوضع الصحي للحارس لا يدعو للقلق.

وأكدت السفارة أنها تدين بشدة هذا الاعتداء الاثيم ضد منشأة دبلوماسية

وأعربت عن ثقتها في السلطات السعودية من أجل كشف ملابسات الحادث وضمان أمن المنشأت والجالية الفرنسية في المملكة.

اقرأ أيضا  السيطرة على حريق بشقة سكنية في المقطم.. ولا إصابات

ودعت القنصلية رعاياها إلى اتخاذ أقصى درجات الحذر والحيطة

فيما أعلنت شرطة مكة المكرمة أنه تم القبض على مواطن اعتدى بآلة حادة على حارس أمن بالقنصلية الفرنسية في #جدة نتج عنها تعرضه لإصابات طفيفة

نقل حارس الأمن المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم بعد تعرضه لإصابات طفيفة.

وأوضحت في بيان أنه تم إيقاف الجاني واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

أصدرت السفارة السعودية بيانا مساء الثلاثاء تعلن فيه رفض المملكة ترفض أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب.

وأكدت السعودية بحسب بيان السفارة استنكارها الرسوم المسيئة إلى نبي الهدى ورسول السلام محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم أو أي من الرسل عليهم السلام.

وأدانت السعودية كل عمل إرهابي أياً كان مرتكبه.

ودعت المملكة إلى أن تكون الحرية الفكرية والثقافية منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام وتنبذ كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم.

وجاء بيان المملكة على خلفية توالي ظهور رسوم مسيئة للنبي في فرنسا عقب مقتل مدرس فرنسي قام بنشر رسوم مسئية أيضا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »