سيـــاســة

«قنديل» يطالب الأمريكيين بزيادة استثماراتهم فى مصر

  كتبت ـ نشوى عبدالوهاب :   طالب هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، عددا من رجال الأعمال الأمريكيين بزيادة استثماراتهم فى مصر، وقال فى كلمته، أمس، أمام وفد غرفة التجارة الأمريكية إن مصر تفتح أبوابها أمام المستثمرين، مؤكدا ضمان الحكومة…

شارك الخبر مع أصدقائك

 

كتبت ـ نشوى عبدالوهاب :

 

طالب هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، عددا من رجال الأعمال الأمريكيين بزيادة استثماراتهم فى مصر، وقال فى كلمته، أمس، أمام وفد غرفة التجارة الأمريكية إن مصر تفتح أبوابها أمام المستثمرين، مؤكدا ضمان الحكومة المصرية لحرية دخول وخروج رؤوس الأموال بشكل آمن وتوفير بيئة تشريعية متطورة وسرعة استعادة الأمن وتحقيق المزيد من الاستقرار .

 

a

   
 توماس نايدز  هشام قنديل

وقال قنديل إن ارتفاع عجز الموازنة العامة للبلاد وزيادة معدلات البطالة من أبرز التحديات التى تواجهها الحكومة الجديدة، مشيرا الى العمل على تبنى برنامج وطنى متكامل للاصلاح الاقتصادى وتخفيض العجز من خلال اصلاحات هيكلية لخفض التكاليف وزيادة العائد والاستعانة مؤقتا بالتمويل الخارجى مثل قرض صندوق النقد الدولى لحين عودة عجلة الاقتصاد وجنى ثمار النمو .

 

وتستهدف حكومة قنديل معدل نمو بين 3 و %4 السنة المالية الحالية يرتفع الى %7 خلال أربع سنوات، كما تسعى لجذب استثمارات محلية وأجنبية بإجمالى 267 مليار جنيه فى السنة المالية 2013/2012 وخفض عجز الموازنة الى %8 من الناتج المحلى خلال عامين . وأشار رئيس الوزراء الى أن المرحلة الانتقالية بعد ثورة 25 يناير لاتزال مستمرة، متوقعا انتهاءها بوضع دستور البلاد خلال الشهور القليلة المقبلة . وأكد توماس نايدز، نائب وزير الخارجية الأمريكية رغبة مستثمرى بلاده فى الاستثمار فى السوق المصرية تزامنا مع توجهات إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما لدعم التعاون مع «مصر الجديدة » ومساعدتها .

 

وقال نايدز إن «سيتى بنك » أشار فى آخر دراساته الى أن الاقتصاد المصرى سيكون واحدا من أكبر 10 اقتصادات فى العالم بشرط تحقيق الاستقرار وتوفير فرص عمل للشباب المصرى .

 

من جانبه قال جمال محرم، رئيس غرفة التجارة الأمريكية، إن الباب مفتوح أمام رجال الأعمال للاستثمار فى مصر واقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة فى المستقبل القريب، مشيرا الى أن الوفد الأمريكى يعتبر أكبر وفد تجارى أمريكى يزور مصر بحجم أصول للشركات الممثلة فيه يتجاوز 7.5 تريليون دولار .

 

وقال ستيف فارس، رئيس مجلس الأعمال المصرى الأمريكى، إن المجلس رصد فى فبراير الماضى حزمة من التوصيات والاقتراحات اللازمة لبحث سبل جذب الشركات للاستثمار داخل السوق المصرية ضمن برنامج تبادل الديون الخارجية بين مصر والولايات المتحدة تمهيدا للتوصل الى اتفاقيات أساسية تعود بالفائدة على الشركات العاملة فى البلدين . وتوقع فارس التوصل الى اتفاقيات حاسمة بين الحكومتين حول إقامة منطقة تجارة حرة لتدعيم التبادل التجارى تخدم رجال الأعمال المصريين والأمريكيين .

 

وأكد فارس الذى يشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة أباتشى الأمريكية فى تصريحات خاصة لـ «المال » ، استمرار شركته فى الاستثمار داخل السوق المصرية ليصل إجمالى استثمارات الشركة الى 10 مليارات دولار منذ اقتحامها السوق عام 1995.

 

واعلن أن الشركة رصدت نحو 1.1 مليار دولار لضخها فى استثمارات جديدة بقطاع البترول خلال العام المالى 2013/2012 ضمن الاستراتيجية المستقبلية للشركة، مشيرا الى أن نشاط شركته يحقق عائدا للحكومة المصرية يصل الى 10 ملايين دولار يوميا .

 

وتعتبر الولايات المتحدة الشريك التجارى الأكبر لمصر حيث بلغ حجم تجارة البلدين فى العام الماضى 8 مليارات دولار ووصل حجم الاستثمارات الأمريكية فى مصر خلال العام الماضى الى 12 مليار دولار، كما بلغ حجم الصادرات المصرية الى الأسواق الأمريكية 2.4 مليار دولار العام الماضى .

شارك الخبر مع أصدقائك