سيـــاســة

“قنديل”: لا سبيل لإقامة العدل بغير سيادة القانون

الأناضول :   أكد الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، أن إقامة العدل بين الناس هى رسالة الحكومة وهى الأمانة الملقاة على عاتقها وأنه لا سبيل إلى إقامة العدل بغير سيادة القانون..مشيرا إلى ان سيادة القانون تعنى فى المقام الأول،…

شارك الخبر مع أصدقائك

الأناضول :
 
أكد الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، أن إقامة العدل بين الناس هى رسالة الحكومة وهى الأمانة الملقاة على عاتقها وأنه لا سبيل إلى إقامة العدل بغير سيادة القانون..مشيرا إلى ان سيادة القانون تعنى فى المقام الأول، أن ينبع القانون من ضمير الأمة ويعبر عن إرادتها تعبيراً صحيحاً فتخضع السلطة لأحكامه ويكون هو الأساس لشرعيتها ومشروعيه أعمالها.

 
هشام قنديل

 وقال رئيس الوزراء، خلال اجتماع اللجنة العليا لشئون التشريع التى عقدت برئاسته اليوم، أن أهم الدعائم والمبادئ التى قامت عليها ثورة 25 يناير2011 هو إرساء منظومة العدل وسيادة القانون، والعدل لا يقوم إلا بمنظومة تشريعية تكفل التنظيم الدقيق للعلاقات المجتمعية فى كافة مجالاتها، وتواكب مستحدثات العصر وإنجازات العلم لتيسر أداء العدالة وترسخ الحقوق.

 وأضاف قنديل أنه يجب أن نعطى عملية سن التشريعات أهمية بالغة وأن ينظر إليها باعتبارها قمة الواجبات الوطنية التى تتطلب بحثاً مستفيضاً وتستوجب العمل لوجه الله والوطن.. وأن يشارك فيها جميع الجهات ذات الصلة.. فنجاح التشريع مرهون بمدى تفاعله مع نبض الجماهير وتعبيره عن مطالبها وآمالها.
 

شارك الخبر مع أصدقائك