اقتصاد وأسواق

قنا للورق تتعهد بطرح منتجاتها بأسعار أقل من المستورد

المال ـ خاص   تعهدت شركة قنا للورق، بعدم زيادة أسعار منتجاتها لشركات المطابع المحلية، عقب الانتهاء من الإصلاحات والصيانة  التي بدأتها الشركة منذ توقف المصنع عن العمل في مارس الماضي، بسبب الحريق الذي نشب بقطاع العصارات.   وكشف محمد…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص
 
تعهدت شركة قنا للورق، بعدم زيادة أسعار منتجاتها لشركات المطابع المحلية، عقب الانتهاء من الإصلاحات والصيانة  التي بدأتها الشركة منذ توقف المصنع عن العمل في مارس الماضي، بسبب الحريق الذي نشب بقطاع العصارات.
 
وكشف محمد الشاروني، العضو المنتدب للشركة خلال اجتماعه أمس الأول، بأعضاء غرفة صناعة الطباعة، أن الشركة ستعاود الإنتاج مرة أخري خلال الأسبوع الأول من شهر مايو المقبل، لافتًا إلي أن إجمالي الصيانة والإصلاحات التي تكلفتها الشركة يصل إلي نحو 3.6 مليون يورو.
 
وأشار إلي أن الشركة ستقوم بإنتاج نحو 300 طن يوميا، عقب الانتهاء من الإصلاحات، لافتًا إلي أن الشركة لديها قائمة انتظار كبيرة من المطابع والمؤسسات التي تتعامل معها، وستعمل علي توزيع الكميات – عقب بدء الإنتاج – بشكل عادل، بما يضمن مساعدة جميع المتعاملين معها.

 
وأشار إلي أن الشركة ستحرص علي طرح منتجها بأسعار تقل عن سعر المنتج المستورد ذي الجودة المماثلة، لأن الورق المستورد هو المنافس الأول للمنتج المحلي، لافتًا إلي أن أسعار البيع تصل حاليا إلي نحو 5770 جنيهًا للطن.

 
ونفي الشاروني، أن يكون توقف شركة قنا للورق، هو السبب الرئيسي وراء نقص المعروض في السوق المحلية وارتفاع الأسعار، لافتًا إلي أن السبب الحقيقي يكمن في تراجع العمليات الاستيرادية، نتيجة عدة صعوبات، أهمها نقص العملة الصعبة، وارتفاع التكلفة الاستيرادية، بالإضافة إلي ارتفاع الأسعار العالمية للورق بسبب زيادة الطلب عليه.

 
وقال إن الشركة تصدر نسبة ضئيلة جدًا من إنتاجها من أجل الحفاظ علي السوق الخارجية، للاعتماد عليها عند حدوث أي أزمات في السوق المحلية، أو تراجع الطلب علي منتجات الشركة.

 
وقال خالد عبده، رئيس غرفة صناعة الطباعة، إن إجمالي الاستهلاك يصل إلي نحو 380 ألف طن سنويا، فيما لم تتجاوز الكميات المنتجة محليا حاجز 170 ألف طن من شركات قنا، وإدفو، وراكتا.

شارك الخبر مع أصدقائك