نقل وملاحة

قناه السويس تشدد على السفن عدم إلقاء «مياه غسيل العادم» أثناء عبورها

للإعلان عن موقفها، بخصوص استخدام السفن وقودا بنسب كبريت منخفض، طبقا للملحق السادس من اتفاقية "ماربول" أثناء عبورها

شارك الخبر مع أصدقائك

 أكدت هيئه قناة السويس فى منشور ملاحي  اليوم ، أنه لا توجد إشتراطات خاصة فيما يخص الوقود وأنظمة تنظيف غاز العادم بمنظومة “الحلقة المفتوحة” ، لحين تصديق جمهورية مصر العربية على الملحق السادس من اتفاقية ماربول.

وشددت هيئة قناة السويس علي السفن العابرة بالالتزام بعدم إلقاء أى مياه ناتجة من منظومات غسيل العادم بمياه قناة السويس خلال عبورها.

  وأوضح مصدر مطلع بقناة السويس : أن هناك منظومتين للتخلص من مياه غسيل العادم المختلطة بالكبريت ، الأولى تسمي “الحلقة المفتوحة ” وتعتمد على إلقاء تلك المياه الناتجة فى البحر والمنظومة الأخرى يتم التخلص من تلك المياه في تانكات وتسمي “المنظومة المغلقة”.

اقرأ أيضا  الحكومة توضح حقيقة إغلاق محطات المترو الجمعة والسبت

وقال إن إلقاء المياه بنظام “الحلقة المفتوحة ” يؤثر سلبا علي تكسيات جانبي قناة السويس ويؤدي الي تآكلها بسبب نسب الكبريت الملوث المتواجد بها.

ما هى اتفاقية خفض الكبريت ؟

يعود تاريخ القرار إلى عام 2005 عندما أقرت المنظمة البحرية الدولية (IMO) وضع سقف لانبعاثات غازات الكبريت من السفن بحدود %4.5 كحد أقصى لحماية البيئة لأن هذه الغازات تتسبب فى إهلاك طبقة الأوزون وحدوث ظاهرة الأمطار الحمضية و تتسبب غازات الكبريت فى حدوث أضرار صحية.

ومنذ ذلك الحين ألتزمت السفن بهذا الحد والذى ينبعث من الوقود العادى المستخدم فى السفن والمسمى «HFO-Heavy Fuel Oil» إلى أن جاء عام 2012 وتم تخفيض الحد الأعلى لغازات الكبريت إلى 3.5 % ولم يكن ذلك بالتغيير الكبير إلى أن اجتمعت “IMO”  فى أكتوبر 2016 لتقرر تخفيض الحد الأعلى لغازات الكبريت الناتج من أى وقود بحرى إلى 0.5 %.

اقرأ أيضا  هيئة حماية الشواطئ تطرح 4 مشروعات على الشركات العاملة في النشاط

واتجهت السفن الي  ثلاثة حلول، ولكنها باهظة الثمن، ومنها تركيب فلاتر ضخمة لتنقية العادم الصادر من مداخن السفن أو استعمال الغاز الطبيعى كوقود «LNG» بدلا من الوقود العادى وتقدر تكلفة التحويل بمقدار 20 – 30 مليون دولار للسفينة، أو شراء سفن جديدة تعمل بالغاز الطبيعى ، أو استعمال الوقود منخفض الكبريت «LSFO» وهو نوع من أنقى أنواع الوقود ولكن سعره يزيد بحوالى %35 عن الوقود العادى ويتكلف كل طن 200 دولار إضافية مما يمثل عبئا كبيرا على ملاك السفن.

اقرأ أيضا  هيئة قناة السويس توضح حقيقة تراجع الإيرادات 20% واتخاذ السفن طرق بديلة

 ومن ناحيته صرح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس ، فى بيان صحفى بأن حركة الملاحة بالقناة ، شهدت أرقاماً قياسية جديدة في أعداد وحمولات السفن العابرة والإيراد اليومي المُحقق منذ بداية العام الميلادي 2020 ، حيث  سجلت حركة الملاحة فى الأول من يناير عبور 60 سفينة بإجمالي حمولات صافية 4.8 مليون طن ، بإيرادات قدرها 20.9 مليون دولار ، فيما عبرت القناة يوم الإثنين الماضى 66 سفينة بإجمالى حمولات صافية 3.8 مليون طن، محققة إيرادا يوميا قيمته 18.4 مليون دولار .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »