اقتصاد وأسواق

قناة السويس لم تتجاوز تداعيات الأزمة العالمية

نادية صابر   نفي الدكتور عبدالتواب حجاج، مستشار رئيس هيئة قناة السويس للشئون الاقتصادية، أن تكون قناة السويس خرجت من تداعيات الأزمة العالمية، رغم أنها حققت معدل نمو مرتفعاً وصل إلي %12، خلال الـ9 أشهر الماضية، موضحاً أنها تشهد ارتفاعاً…

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر
 
نفي الدكتور عبدالتواب حجاج، مستشار رئيس هيئة قناة السويس للشئون الاقتصادية، أن تكون قناة السويس خرجت من تداعيات الأزمة العالمية، رغم أنها حققت معدل نمو مرتفعاً وصل إلي %12، خلال الـ9 أشهر الماضية، موضحاً أنها تشهد ارتفاعاً في حجم إيراداتها منذ يوليو العام الماضي، بنسب متفاوتة، ولكنها لم تصل حتي الآن إلي حجم الإيرادات التي بلغتها ما قبل الأزمة، حيث حققت فيه القناة أعلي إيراداتها، التي تقدر بنحو 5 مليارات دولار.

 
وأرجع »حجاج«، في تصريحات لـ»المال«، ارتفاع معدلات نمو القناة إلي زيادة معدلات تجارة الحاويات في العالم، يليها النمو المستمر لمرور ناقلات الغاز المسال، مشيراً إلي زيادة منتجات البترول، حيث يتوقع أن تشهد القناة ارتفاعاً في مرور منتجات البترول خلال الفترة المقبلة، بعد إعلان الأوبك لأسعار البترول، التي ستتراوح بين 80 و100 دولار بنهاية العام الحالي، التي ستسهم في رفع متحصلات القناة خلال الفترة المقبلة.
 
وتوقع »حجاج« أن تخرج القناة بشكل حقيقي من تداعيات الأزمة العالمية، وستسرعيد إجمالي إيراداتها ما قبل الأزمة في أوائل العام المقبل.
 
يذكر أن الدكتور عثمان أحمد عثمان، وزير التنمية الاقتصادية، أعلن مؤخراً أن القناة حققت معدل نمو وصل إلي %12. وحققت خلال الـ9 أشهر الأولي من عام 2010، زيادة ملحوظة في الإيرادات بلغت نحو 3.57 مليار دولار مقابل 3.14 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2009.
 
وقال إن أعداد السفن تزايدت بنسبة بلغت نحو %4.5 خلال الـ9 أشهر الماضية، حيث عبرت نحو 13377 سفينة مقابل 12803 سفن خلال نفس الفترة من العام الماضي، وبلغ إجمالي الحمولات الصافية نحو 622.8 مليون طن، بزيادة بلغت %15.6 عن نفس الفترة من العام الماضي، الذي بلغت حمولاته نحو 538.5 مليون طن.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »