تأميـــن

«قناة السويس للتأمين» تحقق 78 مليون جنيه أقساطا بفرع أجسام السفن

قناة السويس للتأمين تجاوزت تأثير فيروس كورونا المستجد

شارك الخبر مع أصدقائك

حققت شركة “قناة السويس للتأمين” ممتلكات ومسئوليات 78 مليون جنيه أقساطا بفرع تأمين أجسام السفن خلال العام المالى الماضى 2020/2021 مقابل 73 مليون جنيه أقساطا بنهاية العام المالى 2019/2020.

وكشف أيمن ناصف، رئيس قطاع أجسام السفن ومدير منطقة القناة والبحر الأحمر بالشركة، أن شركته حققت تحسنا فى أدائها المالى فى فرع تأمين أجسام السفن رغم تأثير فيروس كورونا المستجد، على ذلك الفرع التأمينى محليا وعالميا.

الشركة تقتنص التأمين على كراكتين

وأضاف ناصف أن شركته نجحت فى اقتناص بعض العمليات الجديدة التى ساهمت فى تحسين مؤشراتها المالية فى فرع تأمين أجسام السفن، ومنا التأمين على الكراكة حسين طنطاوي وكذلك الكراكة مهاب مميش، لافتا إلى أن مبالغ التأمين على الكراكة الواحدة تبلغ 2.6 مليار جنيه تقريبا.

اقرأ أيضا  مسح فرنسي يتوقع تقلص قدرة التأمين الإلكتروني العامين المقبلين

وأشار إلى أنه بعد حادثة سفينة الحاويات العملاقة “إيفر جيفن” والتى تسببت في إغلاق الممر الملاحي لقناة السويس لمدة أسبوع خلال العام الحالي، توجهت الدولة نحو تحديث الأسطول البحرى، خاصة الكراكات والقاطرات لاستخدامها فى قطر السفن الجانحة فى حال تكررت مثل هذه الحوادث فى المستقبل لا قدر الله.

قناة السويس للتأمين تأمل فى عودة السياحة

وأكد أن تلك الوحدات البحرية الجديدة تحتاج إلى تغطيات تأمينية مختلفة بما يساهم فى انتعاش أقساط التأمين البحرى بفرع تأمين أجسام السفن، معربا عن أمله فى عودة نشاط السياحة مرة أخرى للانتعاش بما يساهم فى عودة نشاط الفنادق العائمة واليخوت واللنشات فى المدن السياحية للعمل مرة أخرى بكامل طاقتها ، ومن ثم التأمين عليها بكامل التغطيات التأمينية الخاصة بها.

اقرأ أيضا  شركات التأمين ترفع رصيد أقساطها المُحصلة لـ 37.6 مليار جنيه في تسعة أشهر

ولفت إلى أن شركته تجاوزت تأثير فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” على فرع تأمين أجسام السفن نتيجة نجاح الشركة فى الفوز بالتأمين على الوحدات البحرية الجديدة ضمن نشاط الترسانة البحرية المصرية، لتحديث وتطوير الأسطول البحرى فى مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »