تأميـــن

قناة السويس للتأمين تتجاوز أزمة كورونا وتحقق نتائج جيدة فى نشاط «البحرى»

يأتى نتيجة قيام شركة قناة السويس للتأمين بانتقاء الأخطار الجيدة وتحسين نوعية الخطر بجانب عدم وجود حوادث كبيرة فى التأمين البحرى خلال العام الماضى

شارك الخبر مع أصدقائك

سددت شركة “قناة السويس للتأمين” 6 ملايين جنيه تعويضات فى نشاط التأمين البحرى خلال العام المالى الماضى 2020/2021، وكشف طارق سند رئيس قطاع تعويضات البحرى بالشركة أن شركته حققت معدلات أداء جيدة فى التأمين البحرى وبلغ معدل الخسائر فى هذا النشاط 38% خلال العام المالى الماضى.

الشركة تسدد 6 ملايين جنيه تعويضات فى البحرى

وأضاف سند أنه خلال نفس الفترة من العام المالى 2019/2020 سددت الشركة 5.8 مليون جنيه وبلغ معدل الخسائر فى فرع التأمين البحرى خلال ذلك العام 36% وهى من أفضل معدلات الخسائر فى السوق، موضحا أن ذلك يأتى نتيجة لقيام الشركة بانتقاء الأخطار الجيدة وتحسين نوعية الخطر بجانب عدم وجود حوادث كبيرة فى التأمين البحرى خلال العام الماضى مما أدى إلى تحسن النتائج الفنية لذلك الفرع التأمينى.

اقرأ أيضا  ميونيخ ري: تفاؤل فى قطاع التأمين بسبب تسارع برامج التطعيم والرقمنة (جراف)
طارق سند رئيس قطاع تعويضات البحرى بشركة قناة السويس للتأمين
طارق سند رئيس قطاع تعويضات البحرى بشركة قناة السويس للتأمين

وأكد أن شركته قد تجاوزت أزمة كورونا المستجد “كوفيد-19” وتأثيره على نشاط التأمين وخاصة فرع التأمين البحرى، نتيجة نمو محفظة الشركة فى نشاط التأمين البحرى (وحدات)، واتباع الشركة سياسة اكتتابية جيدة والتسعير السليم، والاستفادة من خبرات ومهارة الكوادر البشرية بالشركة.

نتائج البحرى فى قناة السويس للتأمين

وأشار رئيس قطاع تعويضات البحرى بشركة قناة السويس للتأمين، إلى أن شركته قد حققت 23.2 مليون جنيه أقساطا فى نشاط تأمين النقل البحرى بنهاية العام المالى الماضى 2020/2021 مقابل 23.7 مليون جنيه خلال العام المالى 2019/2020 وهو انخفاض طفيف، وذلك على الرغم من التأثير الكبير لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” على حركة التبادل التجارى والنقل البحرى وحركة البضائع على مستوى العالم وتأثير ذلك سلبا على نشاط التأمين البحرى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »