استثمار

“قناة السويس” توقع بروتوكولاً مع “البيئة” لتقييم آثار المشاريع الجديدة

نادية صابر

وقعت هيئة قناة السويس ووزارة البيئة ظهر اليوم الأربعاء، بروتوكول "التعاون البيئي لحماية البيئة البحرية " في منطقة قناة السويس، والخاصة بمشروع تنمية محور القناة ومشروع القناة الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر

وقعت هيئة قناة السويس ووزارة البيئة ظهر اليوم الأربعاء، بروتوكول “التعاون البيئي لحماية البيئة البحرية ” في منطقة قناة السويس، والخاصة بمشروع تنمية محور القناة ومشروع القناة الجديدة.

 وأكد  الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ،ان بنود البروتوكول تتضمن تشكيل لجنة متخصصة من الخبراء والعلماء، للعمل بصفة دائمة لتنسيق الجهود بين الوزارة والبيئة لرصد الآثار البيئية للمشروع وتقييم البعد البيئي بكافة الانشطة، بالاضافة لتشكيل فريق عمل فني من وزارة البيئة وهيئة القناة وجامعة قناة السويس لاجراء الدراسات العلمية، واعداد دراسة للتقييم البيئي والمجتمعي على المستوى الاستراتيجي يجرى بمعرفة احد بيوت الخبرة العالمية    ecoconserve ومن المقرر الانتهاء منه قريبا بالاضافة لاعداد مجموعة من جلسات التشاورمع ممثلي الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.

وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ان القناة تهتم بالبيئة البحرية وتعمل للحفاظ عليها حيث توفر نظام مراقبة الكترونية عالية التقنية لحركة مرور السفن بالقناة .

واكد ان الحفاظ على البيئة هو الاساس في اتمام مشروع مصر القومي، واكد ان الهيئة بالتنسيق مع وزارة البيئة تعد كافة الدراسات البيئة للحفاظ في المشروعات القادمة واجراءات المسح البيئ والمتابعة البيئية .

من جهته قال الدكتور خالد فهمي  وزير البيئة، أن مشروعي تنمية  محور قناة السويس ومشروع القناة الجديدة يستلزم ان يكون لهما بعداً بيئياً، وأكد ان حجم المشروعين كبير ويحتاج لاستراتيجية للتقييم البيئي وتعاون مشترك ورصد دائم للمشروع، وقال ان هناك دراسة لجنة مشتركة تقوم بالعمل من سبتمبر الماضي دعم فني ورصد مستمر وتدريبات .

وقال ان البيئة ليست جهة رقابية وانما جهة تستهدف ان تكون المشاريع لها تنمية المستدامة .

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »