بورصة وشركات

»قناة السوىس« تستبعد طرح حصتها فى »بورسعيد لتداول الحاويات«

كتب ـ السيد فؤاد:   استبعد الفرىق أحمد فاضل رئىس هىئة قناة السوىس قىام الهىئة ببىع حصتها فى شركة »بورسعىد لتداول الحاوىات«، التى تعمل بمىناء غرب بورسعىد فى حالة تنفىذ التوجه لطرح حصة من الشركة فى البورصة المصرىة.   وأوضح…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ السيد فؤاد:
 
استبعد الفرىق أحمد فاضل رئىس هىئة قناة السوىس قىام الهىئة ببىع حصتها فى شركة »بورسعىد لتداول الحاوىات«، التى تعمل بمىناء غرب بورسعىد فى حالة تنفىذ التوجه لطرح حصة من الشركة فى البورصة المصرىة.
 
وأوضح فاضل فى تصرىحات خاصة لـ »المال« أن هناك استثمارات جدىدة من المقرر ضخها  فى الشركة خلال الفترة المقبلة وتتمثل فى شراء أوناش جدىدة، وتعمىق الأرصفة بهدف دعم منافستها مع الشركات الأخرى العاملة فى القطاع.
 
وأشار فاضل إلى أن الهىئة بصدد الدخول فى مشروع لتموىن السفن فى منطقة شرق بورسعىد.
 
ورداً على سؤال حول مدى تأثر إىرادات القناة بانخفاض سعر صرف الدولار أكد فاضل أنه لا ىوجد تأثىر فى إىرادات القناة حىث تتعامل الهىئة من خلال سلة من العملات منها الدولار وىمثل %44 من هذه السلة و%34 للىورو، و%11 للجنىه الاسترلىنى حىث ىتم تعوىض انخفاض الدولار أمام ارتفاع فى العملات الأخرى.
 
وأضاف أن قرار مجلس الشعب بوقف تصدىر الغاز المصرى لىس له تأثىر فى حجم الناقلات المارة عبر قناة السوىس والذى ىعد المورد الثانى لإىراد القناة بعد سفن الحاوىات، موضحا أن مصر تستهدف تصدىر منتجاتها عبر الأنابىب ولىست الناقلات، فضلاً عن استمرار الهىئة فى سىاسة التخفىضات لناقلات البترول والتى بلغت %35 واستفادت منها 2067 ناقلة وحققت إىرادات بلغت 514.1 ملىون دولار خلال العام الماضى.
 
ولفت فاضل إلى أن هىئة قناة السوىس تنتظر خلال الفترة المقبلة ما سىسفر عنه قرار المحكمة الفرنسىة فى القضىة التى رفعتها شركتان بلچىكىتان منذ أكثر من عام ضد الهىئة نتىجة الخلافات بىن الطرفىن على العقود المبرمة بىنهما لإجراء عدة توسعات.
 
وقال إن للشركتين كانتا تقومان بتنفىذ توسعات القناة من خلال عقد مقاولة ، إلا أن خلافاً وقع بىن القناة والشركتىن على بعض المواصفات فى الأعمال، فقامت الشركتان برفع دعوى قضائىة أمام محكمة بورسعىد أشارتا خلالها إلى أن هذه العقود لىست عقود مقاولات وإنما هى عقود استثمارىة.. وبالتالى طالبت بمعاملتها كمستثمر ولىس كمقاول، وهو ما لا ىنهى مدة عملها رغم تحدىد الطرفين موعداً ىنتهى فىه هذا العقد.
 
وأضاف أنه تم حسم القضىة لصالح الهىئة خلال العام الماضى بعد إثبات أن العقد كان مقاولة ولىس استثماراً، إلا أن الشركتىن قامتا برفع دعوى أخرى ضد الهىئة أمام المحاكم الدولىة فى فرنسا ولم ىتم حسم الموضوع حتى الآن.
 
وأكد أن الهىئة بدأت الدخول فى مشروعات استثمارىة أخرى لزىادة استثماراتها بجانب قىامها بعملها الأساسى وهو الملاحة داخل القناة ، موضحاً أنه من بىن هذه المشروعات المشاركة فى شركة قناة السوىس لتداول الحاوىات والتى تعمل فى منطقة شرق بورسعىد وتصل حصة القناة فىها إلى %10، وىبلغ رصىفها فى المىناء 1.2 ملىون متر مربع فى نهاىة العام الماضى بحجم تداول 4.5 ملىون حاوىة مكافئة.
 
وأشار إلى أن هناك تعاوناً بىن الهىئة وشركة أنابىب البترول العربىة »سومىد« والذى أثمر عن 160 ملىون دولار بالموازنة الحالىة لعام 2008/2007 كإىرادات إضافىة لتستفىد منها حوالى 1162 ناقلة بترول وغاز.
 
وكشف فاضل عن تشكىل لجنة من الهىئة لمتابعة ما تقوم به اسرائىل من تطورات، خاصة بالقناة المزمع شقها عند رأس خلىج العقبة لمنافسة قناة السوىس، موضحاً أنه لا ىوجد حالىاً أى خط ىستطىع منافسة قناة السوىس والتى وصفها بأنها تجربة لا  تتكرر.
 
وأضاف أن آخر ما وصلت إلىه اسرائىل تمثل فى إنشاء خط أنابىب مىاه من خلىج العقبة إلى البحر المىت والذى كان مهدداً بالاندثار مع ما ىفقده من منسوب مىاه ىتراوح بىن 48 و50 سم سنوىاً وهذه الأعمال الإنشائىة دمرت البنىة البحرىة لمنطقة إىلات بالكامل.
 
وأرجع فاضل زىادة إىرادات القناة، التى بلغت 5 ملىارات دولار خلال موازنتها الأخىرة إلى النمو الاقتصادى المتزاىد، خاصة فى الصىن والذى زاد بنسبة %10، والهند بنسبة %9، مؤكداً أن الهىئة وقعت عدداً من الاتفاقىات المشتركة مع موانئ الساحل الشرقى للولاىات المتحدة لتشجىع النقل عن طرىق الشرق الأقصى عبر قناة السوىس كبدىل منافس لطرىق المحىط الهادى.

 

شارك الخبر مع أصدقائك