ثقافة وفنون

«قمر 14» و«صابر وراضي» أبرزها.. عودة أفلام البطولة الجماعية للسينما بعد سنوات

بعد سيطرة أفلام الأكشن والكوميديا

شارك الخبر مع أصدقائك

غابت الأفلام السينمائية التي تضم بطولة جماعية عن الشاشة الفضية لفترة طويلة، بعد سيطرة أفلام الأكشن والكوميديا لأبطال الصف الأول فقط طيلة السنتين الأخيرتين.

وتعود نوعية هذه الأفلام التي تحمل بطولة جماعية للسينما هذه الفترة، بأعمال سينمائية للفنانة غادة عادل بفيلم “قمر 14” ويشاركها بطولته كل من دينا الشرييني وخالد النبوي وأحمد الفيشاوي وشيرين رضا والفيلم إخراج هادي الباجوري وانتاج احمد السبكي.

وفيلم يوم 13، الذي يضم شريف منير وأحمد داوود ودينا الشربيني ومحمد ثروت ونسرين أمين وأروى جودة وأحمد زاهر وفيدرا ومحمود، وتأليف وإخراج وائل عبد الله.

كذلك يعود الفنان الكوميدي أحمد آدم بفيلم سينمائي جديد بعد سنوات “صابر وراضي”، ويشاركه بطولته كل من سمية الخشاب ورزان مغربي ومحسن محي الدين، والفيلم تأليف محمد نبوي واخراج اكرم فريد، وتدور أحداثه في إطار كوميدى حول سائق ويجسده “أحمد آدم”، الذى يكون دائماً راضياً عن حياته ويبعث بالأمل والطاقة الإيجابية وفلسفة الرضا والنظر للمستقبل بنظرة أفضل.

اقرأ أيضا  المركز الثقافي الكوري : فتح باب التقدم للمنحة الدراسية لمرحلة البكالوريوس

كما سيتم طرح ايضا فيلم ” عيد جواز ” وهو بطولة جماعية لدولي شاهين وندى بهجت وايهاب فهمي الفترة المقبلة .

سمير الجمل: ليس شرطا نجاح البطولة الجماعية

أعرب الناقد الفني سمير الجمل عن كونه كمشاهد للافلام السينمائية، الأهم في الامر الذي تقدمه هذه الأفلام كموضوعات، منوهًا أن فيلم ليلة البيبي دول كان بطولة جماعية يضم نجوما كثيرين وفشل جدا ولم يحقق الايرادات المتوقعة.

وتابع أن تقديم افلام البطولة الجماعية في السينما المصرية الفترة المقبلة، يرجع لكون ظروف الانتاج والتسويق وذلك ليس له علاقة بالفن ابدا .

واكد انه يمكن تقديم فيلم سينمائي يضم علامات تجارية ونجوما كثيرين ، لكن العبرة بالمنتج النهائي والفني سوءا كان فيلما بطولة جماعية او بطولة فردية ، فهناك افلام بطولة جماعية لم تحقق نجاحا منذ سنوات وغابت لفترة طويلة ، والفن يجب ان يكون فيه رؤية وابداع وابتكارا .

واوضح ان موضوعات افلام البطولة الجماعية هي التي تضمن نجاحها واقبال الجمهور عليها .

اقرأ أيضا  بعد فترة غياب طويلة.. وائل جسار يحيي حفلًا غنائيًا في مصر

قدري الحجار: تنوع الأفلام السينمائية ثراء للصناعة وإضافة للجمهور

وقال الناقد الفني قدري الحجار ان افلام البطولة الجماعية جاذبة بصورة كبيرة للجمهور ، لو قدمت فيها سيناريوهات جديدة وغير مكررة وتكون مختلفة عن نوعية الافلام التي اعتاد الجمهور على مشاهدتها في السينما السنين الاخيرة .

ولفت الى ان عودة الحياة للسينما المصرية وفتح دور العرض مؤخرا ، شجع منتجي السينما بانتاج وتصوير افلام سينمائية مختلفة لعرضها قريبا .

واوضح كذلك ان وجود تنوع كبير في الافلام المقدمة للمشاهد  فيه ثراء للسينما كصناعة واضافة للجمهور ايضا ، سواء افلام البطولة الجماعية او الافلام التي ستعرض في الايام القادمة مثل كيرة والجن لاحمد عز وكريم عبد العزيز، وفيلم صاحب المقام للفنانة يسرا الذي عرض على منصة الكترونية قبل عرضه سينمائيا .

ويضيف اننا نتمنى ان تعود الحركة السينمائية لسابق عهدها ونشاطها ، ويزيد عدد الافلام السينمائية المنتجة الفترة المقبلة ، ويكون هناك تنوعا كبيرا في شكل الموضوعات المقدمة فيه واداء الممثلين والصورة ايضا .

اقرأ أيضا  هبة طوجي والرحباني ومعلوف يجتمعون في حفل عالمي لدعم ضحايا بيروت

فايزة هنداوي: ستوفر فرصًا كبيرة لكثير من الفنانين للعمل

بينما ترى الناقدة فايزة هنداوي أن غادة عادل قدمت سابقا البطولة الجماعية في أكثر من فيلم سينمائي السنوات الماضية، لانها لا تتحمل بطولة مطلقة باسمها، رغم اننا في الشاشة الفضية نحتاج لفنانات يقدمن البطولة مثلما يوجد فنانين على غرار احمد عز والسقا وكريم عبد العزيز واحمد حلمي ومحمد هنيدي وغيرهم .

وأشارت إلى أن عودة افلام البطولة الجماعية يرجع لكون منتجي السينما، يرغبون الفترة الحالية في إنتاج أفلام تحمل ميزانيات منخفضة التكاليف، لذلك يعتمدون على البطولة الجماعية بصورة كبيرة.

ونوهت كذلك إلى أن أحمد آدم غاب عن شاشة السينما لسنوات، وعودته لها ستكون جاذبة للجمهور لو قدم موضوعًا كوميديًا راقيًا مع فريق عمل فيلمه السينمائي الجديد “صابر وراضي”.

وتابعت قائلة إن السينما المصرية تصدرت فيها أفلام البطولة طيلة السنين الأخيرة، وعودة البطولة الجماعية شيء جيد للسينما؛ لانها توفر فرصًا لكثير من الفنانين بالتواجد والعودة للعمل مرة اخرى، بدلا ان تكون الافلام محصورة فقط على فنانين بعينهم طيلة الوقت .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »