اقتصاد وأسواق

قمة مصر لتجارة التجزئة تناقش تحديات القطاع 23 مارس.. وتعلن تفاصيل مهرجان «أهلا تسوق» 

تحت رعاية وزارة التموين والتجارة الداخلية

شارك الخبر مع أصدقائك

تنطلق الدورة الثانية من قمة مصر لتجارة التجزئة، يوم 23 مارس الحالي بأحد فنادق القاهرة، تحت رعاية ومشاركة الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول الوزير ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، وكذلك بمشاركة أيمن سليمان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، لدعم الاقتصاد الوطني في ظل تحديات جائحة كوفيد- 19.

وتأتي أهمية قمة تجارة التجزئة؛ لأنها بمثابة حلقة الوصل بين المستثمرين وصغار التجار ورواد الأعمال الباحثين عن انطلاقة لمشروعاتهم في نفس المجال، وأصحاب الكفاءات والخبرات المحلية والعالمية،

كما سيتم، خلال دورة هذا العام، إعلان تفاصيل إقامة مهرجانات تسوق متخصصة لتنشيط الاستهلاك وفي الوقت نفسه تقديم أسعار مخفضة للجمهور.

وبجانب حضور الوزراء وكبار المسئولين يشارك بقمة مصر لتجارة التجزئة، هذا العام، 42 من أهم وأكبر المتحدثين في العالم بقطاع التجارة ينقلون لكل الحاضرين خبراتهم ونصائحهم وآراءهم في كيفية تخطّي العقبات والتحديات التي تواجه المستثمرين في قطاع تجارة التجزئة، وكيفية تطوير وتنمية مشروعاتهم.

اقرأ أيضا  «التموين» تستهدف زيادة المناطق التجارية واللوجستية وفروع المجمعات الاستهلاكية والصوامع

كما يستهدف الحدث حضور 500 زائر بين مديرين وخبراء ومستثمرين وشباب، يبحثون جميعًا عن فرص لتبادل الخبرات والبحث عن إجابات لتساؤلاتهم حول تجارة التجزئة خلال القمة، والتي تعد إحدى أهم الأنشطة الاقتصادية التي يتم تنظيمها كل عام وينتظرها قطاع تجارة التجزئة في مصر والشرق الأوسط، كما تعد في نسختها الثانية بمصر انطلاقة جديدة لدعم القطاع الأهم بالاقتصاد المصرى.

وتناقش الدورة الثانية من قمة مصر لتجارة التجزئة، أهم التحديات وأحدث الخطط والأفكار لإنشاء وتطوير شركات تجارة التجزئة في العالم ومصر التي شهدت تطورًا كبيرًا في هذا القطاع، وينتظرها الآلاف من العاملين فى قطاع تجارة التجزئة لما تمثله لهم من نقطة انطلاق قوية لتنمية أعمالهم ومشروعاتهم واستثماراتهم في مجالهم الذى يعد من أهم وأوسع قطاعات الاقتصاد فى مصر.

اقرأ أيضا  الحكومة ترد على أنباء استخدام مضادات حيوية محظورة عالمياً بمزارع الدواجن

وتستعرض القمة التحديات الكبیرة بین تجارة التجزئة التقلیدیة ومثيلتها التى تتم عبر استخدام التكنولوجیا المتطورة، مع التركیز على التسویق الرقمي، والتغیر في سلوك القوة الشرائیة، خاصة في مواجهة جیل جدید من المستهلكين، كما تشهد القمة عرض لكل الفرص الحدیثة والفعالة للنهوض بهذا القطاع.

وسيحظى كل الحاضرين من المشاركین بلقاءات مباشرة مع قادة التسویق التقلیدي والإلكتروني والخبراء والاستشاریون في قطاع البیع بالتجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفریقیا، إضافة إلى تجار التجزئة، وتجار التجزئة الإلكترونیین، المتاجر الكبرى، تجار التجزئة المحتملین، تجار التجزئة للمستودعات، الشركات الناشئة ورواد الأعمال، وأصحاب الأعمال، ممثلو التجارة الحكومیة، مدیرو مراكز التسوق، هيئات السلع الاستهلاكية، غرف التجارة، الجهات المهتمة بتجارة التجزئة، استشاریون للبیع بالتجزئة، أصحاب امتیازات البیع بالتجزئة، المصرفیون.

اقرأ أيضا  رئيس قطاع التجارة الداخلية: تطوير صوامع القمح وفر 4 مليارات جنيه سنويا

وسيقام على هامش قمة مصر لتجارة التجزئة، عدد من الجلسات فى صناعة البیع بالتجزئة والتجارة الإلكترونیة، قطاعات الغذائیة وغیر الغذائیة بالتجزئة، الشركات المصنعة التي ترغب في بدء سلسلة البیع بالتجزئة، الفرانشایز، الصیدلیات ومنتجات التجمیل، الموضة، الأغذیة والمشروبات، السیارات، الإلكترونیات، الأثاث”.

سيتم إعلان خطة شركة بيزنكس القابضة للإستشارات المنظمة للقمة، عن عودة مهرجانات التسوق بشكل جديد ومختلف، على أن يعقد أول مهرجان للتسوق “أهلًا تسوق” خلال الفترة من 9 إلى 30 يوليو المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »