سيـــاســة

قلق أمريكي إزاء مشروع قانون الجمعيات الأهلية

أونا: أعربت الخارجية الأمريكية عن قلقها العميق ازاء مشروع قانون المنظمات غير الحكومية، الذي أعدته حكومة الدكتور هشام قنديل، باعتبار أنه "سيقيد بشدة قدرة هذه المنظمات على العمل في مصر". وأضافت أن القانون "سيلحق الضرر بصورة مصر على الساحة الدولية،…

شارك الخبر مع أصدقائك


أونا:

أعربت الخارجية الأمريكية عن قلقها العميق ازاء مشروع قانون المنظمات غير الحكومية، الذي أعدته حكومة الدكتور هشام قنديل، باعتبار أنه “سيقيد بشدة قدرة هذه المنظمات على العمل في مصر”. وأضافت أن القانون “سيلحق الضرر بصورة مصر على الساحة الدولية، ولن يساعد على بناء توافق أكبر في الآراء تحتاجه مصر للتعامل مع تحدياتها السياسية والاقتصادية”.

 

جاء ذلك في رد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية باتريك فينتريل، خلال المؤتمر الصحفي للوزارة أمس، على سؤال بشأن تعليق واشنطن على مسودة القانون. وأوضح المتحدث أن المنظمات غير الحكومية لعبت دورا هاما وإيجابيا في ثورة مصر، ولا تزال تلعب دورا أساسيا في ضمان تلبية الحكومة المنتخبة ديمقراطيا في مصر لتطلعات الشعب.

وقال فينتريل إن “الولايات المتحدة تؤيد دائما عمل المجتمع المدني والجمعيات الأهلية، ومع مراجعتنا لهذا التشريع، فإننا نحث مجلس الشورى على التشاور مع منظمات المجتمع المدني المصرية وتعديل القانون بطريقة تنظم عمل هذه المنظمات دون قمع نشاطها”.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة أثارت الموضوع مع الحكومة المصرية وأعربت في وقت سابق عن قلقها بشأنه، وأنها ستواصل القيام بذلك.

شارك الخبر مع أصدقائك