نقل وملاحة

قطع غيار أتوبيسات الركاب ترتفع بنسبة 25% خلال الفترة الماضية

الشركات المتعاقدة مع الهيئة ملتزمة بالأسعار المتفق عليها

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد عدد من أصحاب شركات النقل الجماعى ارتفاع أسعار قطع غيار الأتوبيسات بنسب تراوحت بين 20 إلى %25 خلال الفترة الماضية، رغم سوء أوضاع القطاع نتيجة جائحة فيروس كورونا.

وقال ممثلو شركات النقل الجماعى إن ارتفاع الأسعار بدأ فى الظهور بشكل كبير منتصف أبريل الماضى، مع انخفاض مستلزمات الإنتاج نتيجة غلق حركة الطيران مع الدول الخارجية، منها دولة الصين والولايات المتحدة.

وذكر ممثلو 3 شركات نقل جماعى، أن هناك نقصا فى المستلزمات بالسوق فى الوقت الحالى، ومن المتوقع أن تشهد ارتفاعا آخر إذا طالت فترة أزمة كورونا، موضحين أن الشركات خفضت حجم الكميات المستهلكة شهريا من قطع الغيار، وأصبحت تشترى للضرورة القصوى لحين عودة الحياة لطبيعتها.

اقرأ أيضا  وزير النقل: وصول 18 عربة سكة حديد روسية جديدة لميناء الإسكندرية

وأعلنت وزارة التجارة والصناعة، خلال الأيام القليلة الماضية، أن الواردات شهدت تراجعا كبيرا فى الربع الأول من عام 2020، وصلت إلى %24 حيث سجلت 13 مليارا و814 مليون دولار، مقابل 18 مليارا و233 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى، بقيمة انخفاض قدرها 4 مليارات و419 مليون دولار.

وحققت الصادرات المصرية غير البترولية زيادة طفيفة خلال الربع الأول من العام الجارى، بنسبة %2 حيث سجلت 6 مليارات و728 مليون دولار، مقارنة بنحو 6 مليارات و580 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2019 بقيمة بلغت 148 مليون دولار، وأن هذه المؤشرات ساهمت فى انخفاض العجز فى الميزان التجارى، بقيمة 4 مليارات و566 مليون دولار، أى بنسبة تراجع بلغت %39 عن نفس الفترة من العام الماضى.

اقرأ أيضا  اعتراضات على رسوم هيئة سلامة الغذاء الجديدة

ويشار إلى أن أهم الدول المصدرة للسوق المصرية فى الفترات العادية دول الصين والولايات المتحدة وألمانيا، إضافة إلى دولتى الهند، وروسيا.

مسئول بـ«النقل العام»: تراجع الكميات الموردة.. والشركات ملزمة بالأسعار القديمة

وفى سياق متصل، أكد مصدر مسئول بهيئة النقل العام فى محافظة القاهرة، انخفاض توريد كميات قطع الغيار من جانب الشركات الموردة فى الفترة الحالية، لافتا إلى أن الهيئة متفهمة طبيعة الوضع الحالى وصعوبة نقل البضائع من الدول الخارجية، ومن ثم تساهلت الهيئة مع الكيانات لحين انتهاء الأزمة، بما لا يؤثر على المستلزمات الضرورية للعمل.

وأوضح المصدر أن الشركات المتعاقدة مع الهيئة ملتزمة بالأسعار المتفق عليها، ولن يتم تعديل أى اتفاق حتى نهاية فترة التعاقد، لافتا إلى أن الهيئة تعاقدت على جميع احتياجاتها منذ بداية العام، وقبل اشتداد حائجة كورونا، ومن ثم تجنبت أزمة ارتفاع الأسعار.

اقرأ أيضا  مصر للطيران توقع مذكرة تفاهم مع غانا لتأسيس شركة طيران جديدة

كانت الهيئة قد طرحت 100 مناقصة خلال يوليو وأغسطس الماضيين، لتوريد قطع غيار لأسطولها البالغ 3000 أتوبيس، بتكلفة تصل إلى مليار جنيه، خلال العام الحالى.

وتستهدف هيئة النقل العام زيادة أسطولها إلى 5 الآف أتوبيس نقل جماعى بنهاية 2022، مقارنة بنحو 3000 حاليا.

وتكبدت الهيئة بمحافظة القاهرة، خسائر خلال فترة الحظر الكلى التى فرضتها الحكومية، أثناء فترة عيد الفطر بنحو 18 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »