نقل وملاحة

قطاع النقل البحري ينفي احتجاز سفن بالموانئ الليبية

وسط تحذيرات للسفن المصرية من التوجه لموانئ ليبية تابعة لحكومة الوفاق

شارك الخبر مع أصدقائك

نفى قطاع النقل البحري “المشرف على الموانئ المصرية” وجود أي سفن مصرية محتجزة بالموانئ الليبية.

وقال قطاع النقل البحري إنه تم إجراء اتصالات مكثفة مع الجهات المعنية المصرية في ليبيا، التي أكدت عدم وجود أي سفن مصرية عالقة أو محتجزة بالموانئ الليبية سواء التجارية أو المتخصصة.

القطاع يحذر السفن المصرية من الاتجاه للموانئ الليبية التابعة لحكومة الوفاق

وكانت “المال” قد نشرت الأسبوع الماضي تعليمات لقطاع النقل البحري التي تم توجيهها لغرف الملاحة المصرية، والذي حذر فيها القطاع السفن المصرية والأطقم المصرية على السفن من الاتجاه إلى الموانئ الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وأشار القطاع في منشوره إلى أنه التحذير جاء لخطوة الموقف الأمني في الموانئ الليبية الخاضعة لحكومة الوفاق الوطني، حرصا من قطاع النقل البحري على الأرواح والممتلكات وأمن وسلامة السفن الرافعة للعلم المصري وأطقم العمل المصرية.

كما حذر قطاع النقل البحري من الاشتراك في عقود التأجير للسفن الرافعة للعلم المصري وأطقم العمل المصرية بعدم التردد على الموانئ الليبية الخاضعة لحكومة الوفاق الوطني.

كما يتم إلغاء أي ارتباطات مسبقة للسفن الرافعة للعلم المصري أو أطقم العمل المصرية بالتردد على الموانئ الليبية الخاضعة لحكومة الوفاق الوطني.

ومن المعروف أن الموانئ الليبية الخاضعة لما يسمى “حكومة الوفاق” التى تقع فى الغرب الليبى ومن أكبر موانيها، ميناء “مليتة” النفطي، “ميناء مصراته” و “ميناء الخُمس” و”ميناء طرابلس” .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »