بنـــوك

قطاع الخدمات يقود التعافي البريطاني والأمريكي


أيمن عزام

انتعش قطاع الخدمات البريطاني الشهر الماضي  بوتيرة تتجاوز توقعات الاقتصاديين، وارتفعت الأجور أيضاً، ما قد يدفع البنك المركزي البريطاني للتعجيل برفع أسعار الفائدة.  

وذكرت وكالة بلومبرج  أن مؤشر مدراء المشتريات للخدمات  الذي تصدره شركة "ماركت ايكونومكس" قد ارتفع ليبلغ59.1 نقطة في يوليو صعودا من57.7 نقطة في يونيه، متجاوزاً بذلك متوسط توقعات استقرت عند مستوى 58 نقطة

شارك الخبر مع أصدقائك



أيمن عزام

انتعش قطاع الخدمات البريطاني الشهر الماضي  بوتيرة تتجاوز توقعات الاقتصاديين، وارتفعت الأجور أيضاً، ما قد يدفع البنك المركزي البريطاني للتعجيل برفع أسعار الفائدة.  

وذكرت وكالة بلومبرج  أن مؤشر مدراء المشتريات للخدمات  الذي تصدره شركة “ماركت ايكونومكس” قد ارتفع ليبلغ59.1 نقطة في يوليو صعودا من57.7 نقطة في يونيه، متجاوزاً بذلك متوسط توقعات استقرت عند مستوى 58 نقطة.

ويعكس انتعاش الخدمات اتجاه النشاط الاقتصادي  في بداية الربع الثالث بعد ارتفاعه بنسبة 0.8% في الربع الثاني. بينما تستعد لجنة السياسات النقدية التابعة للبنك المركزي البريطاني لعقد اجتماع غداً يستغرق يومين.

وقال كريس ويليمسون الخبير الاقتصادي لدى “شركة ماركيت ايكونومكس” في لندن إن نمو الخدمات يتجه صعوداً بلا توقف، مشيراً إلى أن استدامة  التعافي تدفع لتعزيز مطالبات برفع أسعار الفائدة أواخر العام الجاري.

من ناحية أخرى ارتفع  نمو قطاع الخدمات الأمريكي ليبلغ في يوليو أعلى مستوياته خلال 8 سنوات ونصف، كما ارتفعت طلبات المصانع في يونيه، وهو ما يعزز توقعات انتعاش النمو الاقتصادي في الربع الثالث.

وذكرت وكالة رويترز أن معهد إدارة الإمدادات قد أكد صعود مؤشر الخدمات ليصل إلى 58.7 نقطة في يوليو، وهو أعلى مستوى يتم تسجيله منذ ديسمبر 2005، صعوداً من 56.0 نقطة في يونيه، كما ارتفعت الطلبات الجديدة لتبلغ أعلى مستوياتها منذ اغسطس 2005.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية في تقرير منفصل إن طلبات شراء السلع الصناعية قد ارتفعت بنسبة 1.1% في يونيه بعد تراجعها بنسبة 0.6% في مايو.

شارك الخبر مع أصدقائك