استثمار

قطاع الأعمال يبدأ أولي خطوات الاستثمار الخارجي المباشر

إعداد أحمد عاشور - أحمد شوقي - ندي إسماعيل: شهد قطاع الأعمال العام تغييراً جوهرياً في أداء شركاته خلال 2010 تمثل في الاستثمار الخارجي، سواء علي مستوي الاستثمار المباشر في صورة اقتناص حصص بمشروعات خارجية طويلة الأجل، أو علي مستوي الاستثمار…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد أحمد عاشور – أحمد شوقي – ندي إسماعيل:

شهد قطاع الأعمال العام تغييراً جوهرياً في أداء شركاته خلال 2010 تمثل في الاستثمار الخارجي، سواء علي مستوي الاستثمار المباشر في صورة اقتناص حصص بمشروعات خارجية طويلة الأجل، أو علي مستوي الاستثمار غير المباشر، عبر استغلال الخبرات النادرة المتعلقة بتخصصات تلك الشركات لتقديم الدعم الفني لمستثمرين خارجيين.

هذه التحركات استهدفت في مجملها توسيع قاعدة استثمار المال العام، وعدم اقتصاره علي السوق المحلية ضماناً لاستمرار النمو في معدلات أداء نحو 147 شركة تمثل هيكل شركات قطاع الأعمال العام، بعد أن أظهرت المؤشرات المبدئية لنتائج أعمال تلك الشركات حتي نهاية العام المالي المنتهي، تحقيق صافي ربح قدره نحو 4.6 مليار جنيه.

وكان إعلان شركة السكر والصناعات التكاملية التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية الدخول في شراكة استراتيجية مع شركة كنانة السودانية لتأسيس مصنع جديد لإنتاج السكر في السودان أبرز نماذج التوجه نحو الاستثمار الخارجي لشركات قطاع الأعمال العام، فيما تعاملت شركات المقاولات التابعة للشركة القومية للتشييد مع العقبات التي واجهت أنشطتها محلياً بالإسراع إلي اقتناص عقود المقاولات الخاصة بأعمال البنية التحتية لعدد واسع من دول الشرق الأوسط وأفريقيا.

وعلي مستوي الشركة القابضة للصناعات الكيماوية اتجهت »الشرقية للدخان« التابعة لها نحو الاستثمار في الخارج عبر عقد شراكات لزراعة التبغ في الأردن. وتولت شركات الملاحات التي تتبع »القابضة الكيماوية« تقديم الدعم الفني في تخصصها لعدد من الشركات الأجنبية في الخارج.

وفيما يخص الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما شهد العام الحالي تحركات نحو التوسع الخارجي لشركتي مصر للفنادق، ومصر للسياحة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »