استثمار

«قطاع الأعمال» توضح حقيقة غلق مصنع شركة «سيد» للأدوية بأسيوط

إنتاج مصنع أسيوط يمثل نحو 20% من إنتاج الشركة

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت وزارة قطاع الاعمال اليوم، أنه بالإشارة إلى ما نشر بإحدى الصحف بشأن بيع وإغلاق مصنع شركة تنمية الصناعات الكيماوية (سيد) بأسيوط، التابعة للشركة القابضة للأدوية ، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، إذ تؤكد الشركة القابضة أن هذه الأنباء غير صحيحة وأنه ليس هناك أية نية لبيع المصنع أو غلقه.

وتوضح أنه في ضوء الحرص على استغلال الأصول العقارية غير المستغلة والمستغنى عنها، جرى تقييم مساحة 16100 متر أرض فضاء غير مستغلة في نطاق مصنع أسيوط، وذلك بهدف دراسة استغلالها مستقبلا استثماريا، لرفع كفاءة التصنيع الجيد وإضافة خطوط إنتاج جديدة، الأمر الذي ينعكس إيجابا على الشركة والعاملين بها.

اقرأ أيضا  رئيس الغرفة التجارية: بورسعيد تحولت لمنطقة صناعية.. ومعظم التجار يدرسون التحول لـ«الصناعة»

يشار إلى أن إنتاج مصنع أسيوط يمثل نحو 20% من إنتاج شركة “سيد” من المستحضرات الصيدلية الهامة في سوق الدواء المصري، كما أن معظم الإنتاج لخدمة مناقصات وزارة الصحة وهيئة الشراء الموحد ومنها مستحضرات تستخدم في بروتوكول علاج فيروس كورونا مثل الباراسيتامول، إضافة إلى إنتاج البودرات لعلاج الجفاف عند الأطفال.

اقرأ أيضا  قصر محمد على بشبرا.. تحفة معمارية أوشكت على الافتتاح في 2021 (صور)

ونشرت «المال» مؤخراً أن “سيد للأدوية” نجحت فى مضاعفة إنتاجها من فيتامين «سى» ليصل إلى 1.25 مليون عبوة شهرياً لتلبية إحتياجات السوق المحلية وذلك باعتباره أحد أهم العناصر الأساسية لدعم جهاز المناعة وتقويته لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وكان الدكتور عمرو جاد رئيس مجلس إدرة «سيد للأدوية» قد أكد لـ«المال» فى وقت سابق، أن مصانع الشركة تعمل بكامل طاقتها لتفوفير المستحضرات الدوائية فى السوق المصرى فى ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضا  السيسي يوجه بمراعاة خروج تجهيزات المتحف المصري الكبير على أكمل وجه

ولفت إلى انه تم توفير مليون شريط باراسيتامول لصالح هيئة الدواء فى شهر واحد فقط، إذ يعمل المستحضر على خفض درجة الحرارة والتى تعد أحد أعراض الإصابة بفيروس كورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »