استثمار

«قطاع الأعمال» تعقد جلسة مع 15 شركة للرد على استفسارات مناقصتى إدارة وتشغيل شركتى الركاب والبضائع

الشراكة ستكون بنفس منطق الإدارة الفندقية

شارك الخبر مع أصدقائك

عقدت وزارة قطاع الأعمال العام جلسة أول أمس مع 15 شركة للرد على استفسارات مناقصتى طرح وتشغيل شركتى نقل الركاب والبضائع.

جاء ذلك وفقا لما صرح به هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام فى تصريحات لعدد محدود من الصحفيين على هامش إطلاق الكتالوج الإلكترونى للمنتجات المصرية التى سيتم الترويج لها عبر منصة «جسور» التابعة لشركة النصر للتصدير والاستيراد أول أمس.

وأعلنت قطاع الأعمال العام والقابضة للنقل للبرى والبحرى التابعة للوزارة منذ أيام عن طرح مناقصتين لإدارة وتشغيل شركة النقل الركاب ايجى باص ( الناتجة عن دمج 3 شركات وهى الصعيد وغرب وشرق الدلتا) وشركة نقل البضائع التى ستكون محصلة دمج 5 شركات على أن يتم تلقى عروض الأولى 12 يوليو المقبل والثانية 27 من الشهر نفسه.

اقرأ أيضا  بنك التنمية الأوراسي يعلن استعداده لتمويل طريق الحرير الروسى

هشام توفيق: للفائز حصة من الأرباح ولن يتحمل أعباء التحديث وسندفع أجورهم

وقال توفيق إن الوزارة ستطبق نموذج الإدارة الفندقية على طرح شركتى نقل الركاب والبضائع حيث سيحصل الفائز على حصة من الأرباح ولن يتحمل أعباء فى أى استثمارات جديدة سيتم ضخها بل وستقوم الوزارة بتحمل أجور الفريق الذى يدير .

اقرأ أيضا  وزارة التخطيط تستعرض التجربة المصرية في تطوير آليات المتابعة وتقييم الأداء

وأكد توفيق أن وزارته عازمة على تطوير تلك الشركات من خلال تطبيق فكر جديد يعتمد عل الميكنة الإلكترونية لأسطول السيارات وتحقيق أكبر قدر من الكفاءة التشغيلية وبالفعل تم تلقى عرضين من شركات تكنولوجيا معلومات لإجراء تلك الميكنة.

وتابع الوزير أن ما يشغل الوزارة فى الوقت الحالى هو تلقى عرض فنى جيد يجعل تلك الشركات قادرة على منافسة القطاع الخاص بشكل قوى .

ومن جانبه قال مسؤول من إحدى الشركات التى حضرت الاجتماع أن عددا واسعا من الحاضرين قام بسحب كراسة الشروط وجارى دراستها خاصة أن نموذج الشراكة فريد من نوعه.

اقرأ أيضا  وفد «التخطيط» يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات الخطة الاستثمارية للعام المالي 21/2022 بالقليوبية

وأعلنت شركة فاست جروب منذ أيام عن نيتها للمنافسة على إدارة شركات نقل الركاب ضمن خطتها للتوسع فى هذا النشاط.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة قطاع الأعمال العام تسعى إلى إعادة هيكلة الشركات التابعة للقابضة للنقل وإنهاء خسائرها إلى جانب دمج الكيانات ذات الأنشطة المتشابهة سواء فى قطاع النقل البرى للركاب أو البضائع والتجارة الخارجية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »