اقتصاد وأسواق

«قطاع الأعمال» تدرس إنشاء مصنع لإنتاج الألومنيوم بالخارج

الخطة تأتى ضمن التوسع فى التواصل الاستثمارى مع الدول الأفريقية

شارك الخبر مع أصدقائك

تدرس وزارة قطاع الأعمال العام إمكانية الدخول فى شراكة لإنشاء مجمع لصناعة الألومنيوم بإحدى الدول العربية التى تخفض فيها تكلفة الكهرباء، وذلك بهدف استغلال جزء من المواد الخام لدى غانا، والتى تمتلك %25 من مخزون مادة البوكسيت عالميا، وهى المادة الخام فى صناعة معدن الألومنيوم.

أوضح هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، أن الخطة تأتى ضمن التوسع فى التواصل الاستثمارى مع الدول الأفريقية، لافتا إلى أن الصين تستغل كل المواد الخام فى السوق الأفريقية، مما يحرم القارة السمراء من القيمة المضافة لإنتاجها وتحقيق معدلات نمو اقتصادية.

جاء ذلك فى تصريح خاص لـ«المال»، على هامش مؤتمر مؤشر الحوكمة فى أفريقيا، والذى ينظمه المركز المصرى للدراسات الاقتصادية، بحضور المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء الأسبق، والدكتور فاروق الباز، مدير مركز الاستشعار عن بعد فى جامعة بوسطن الأمريكية. 

ولفت توفيق إلى أنه من الممكن تنفيذ المشروع فى إحدى الدول العربية منخفضة التكاليف بالنسبة للكهرباء مثل الإمارات أو السعودية، والتى من الممكن أن توفر دعما فى فاتورة الطاقة لإنشاء مجمع الألومنيوم.

وأشار إلى أن شركة مصر للألومنيوم -إحدى توابع قطاع الأعمال- فى انتظار موافقة وزير الكهرباء على إنشاء محطة لتوليد الطاقة الشمسية، لتخفيف فاتورة الكهرباء من نتائج الأعمال.

وأضاف: «إننا فى انتظار موافقة وزارة الكهرباء على مشروع الطاقة الشمسية لصالح «مصر للألومنيوم»، لافتا إلى أن الوزارة رفضت طلب خفض أسعار الكهرباء للشركة.

وأكد توفيق، ردا على سؤال حول استئناف برنامج الطروحات، أنه تم الانتهاء من الإجراءات المتعلقة بطرح جزء من شركتى أبو قير للأسمدة والإسكندرية لتداول الحاويات، موضحا أنه مقرر أن تتناول لجنة الطروحات الحكومية موعد الطروحات فى المناقشات القادمة.

وكشف عن اقتراح تأسيس شركة للوساطة والتسويق بمشروع جسور أفريقيا برأسمال مبدئى 10 ملايين دولار، مؤكدا أن المشروع يهدف لتوفير كل الخدمات اللوجستية للمصدرين إلى السوق الأفريقية، من نقل بحرى وتأمين وتخزين جمركى وخلافه.

وأضاف أن وزارة قطاع الاعمال ستمتلك %24 من شركة الوساطة والتسويق، على أن تستحوذ 3 بنوك عامة على %20، وهى البنك الأهلى ومصر والقاهرة، وتتوزع باقى الحصة بنسبة %56 على القطاع الخاص، لافتا إلى أنها ستعتمد على مساهمات من مستثمرين ذوى خبرة فى السوق الأفريقية للتواصل والربط بين أكثر من 10 دول.

وذكر أن أول رحلة لمشروع جسور أفريقيا بدأت يوم الجمعة الماضى لنقل البضائع المصرية، لافتا إلى أن شركة الوساطة مستهدف بدء عملها خلال الربع الثانى من 2020.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »