Loading...

قطاعات مختلفة تستهدفها شركات الدهانات لتفادي ركود المقاولات

Loading...

قطاعات مختلفة تستهدفها شركات الدهانات لتفادي ركود المقاولات
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 16 يوليو 06

إيهاب العبسي:
 
أدت التقلبات التي يشهدها قطاع المقاولات من ركود أحيانا وارتفاع في أسعار مواد البناء وعزوف المستثمرين أحيانا أخري إلي اتجاه صناعات عديدة تعتمد في عملها علي نشاط هذا القطاع الي استهداف قطاعات أخري، في محاولة منها لتفادي فترات الركود التي يشهدها قطاع التشييد ، والمحافظة علي مستويات مبيعاتها .

 
وتعد الدهانات إحدي أبرز هذه الصناعات التي تبحث عن ملاذ بعيدا عن قطاع المقاولات الذي يمر بفترات هبوط وصعود ،حيث أخذت في التوجه إلي قطاعات أخري كالبترول والقطاع البحري اللذان يشهدان طفرة كبيرة مؤخرا .
 
وأوضح مصطفي عثمان مدير التسويق بشركة همبل للدهانات أن شركات الدهانات لم تعتمد في عملها فقط علي إنتاج وتسويق بويات الديكور المرتبطة بقطاع التشييد والبناء كما يعتقد البعض ، بل أخذت تتجه للتوسع في إنتاج أنواع بويات أخري عديدة كالبويات البحرية وبويات السيارات وبويات خاصة بقطاع البترول وأخري للمعادن والألمونيوم بالإضافة إلي دهانات أخشاب الأثاث.
 
وأضاف عثمان أنه علي الرغم من أن قطاع التشييد والبناء ظل ولا يزال القطاع الرئيسي والحيوي لشركات الدهانات ، إلا أن ما يشهده هذا القطاع من تقلبات علي فترات زمنية متراوحة يغلب عليها طابع الركود دفعت صناعة الدهانات إلي التوجه إلي قطاعات أخري لترويج منتجاتها وتوفير ما تحتاجه هذه القطاعات من دهانات مختلفة تناسب طبيعة كل منها علي حدة ، خاصة القطاع البحري وقطاع البترول لما يشهدانه من طفرة كبيرة مؤخرا ، كما أنهما يطلبان كميات كبيرة من أنواع معينة من الدهانات ذات خصائص محددة يصل ثمن اللتر فيها إلي 40 جنيها مقارنة بتسعة جنيهات قيمة اللتر في دهانات الديكور .
 
ومن جانبه رأي محمد فاروق مدير شركة الفاروق لتوزيع الدهانات إن دخول شركات أجنبية متخصصة في أنواع معينة من الدهانات ، كالدهانات البحرية التي تشهد رواجا كبيرا في القطاع البحري لصيانة السفن والمعدات البحرية خاصة أن هذه الدهانات تكون ذات خصائص معينة ويتم تصنيعها  بخطوط إنتاج مختلفة عن خطوط الدهانات الأخري.
 
وأشار مدير شركة الفاروق الي أن صيانة السفن والمعدات تحتاج لأكثر من نوع في الدهانات لجسم السفينة الداخلي والخارجي ودهان للجزء السفلي من السفينة والذي يتفاعل مع الماء مع مراعاة طبيعة المياه مالحة أو عذبه ، مؤكدا أن كل هذه الخصائص يجب مراعاتها في الدهانات البحرية وتقوم شركات قليلة في مصر بتصنيعها .
 
وحول قطاع البترول وتأثيره علي مبيعات الدهانات ذكر فاروق أن شركات البترول تحتاج إلي دهانات ذات خصائص كيميائية تلائم المشتقات البترولية ، حيث شهدت الفترة الأخيرة ازدياد في عدد شركات البترول العاملة مع ازدياد الاكتشافات الجديدة لحقول البترول وهو ما أدي بدوره إلي زيادة مبيعات دهانات البترول.
 
ومن جانبه قال محمد الحسيني مدير شركة أكتوبر للمقاولات إن صناعات عديدة يتوقف عملها علي قطاع التشييد والبناء ويشهد نشاطها رواجا أو ركودا وفقا لنشاط هذا القطاع  ،  وتعد الدهانات والبويات إحدي هذه الصناعات والتي ظل نشاطها يقتصر فقط  علي إنتاج دهانات الديكور المستخدم في قطاع التشييد ، فيما أدي التوقف النسبي الذي شهدته سوق العقارات  وعزوف المقاولين والمستثمرين عن هذا القطاع لبعض الوقت دفع هذه الشركات إلي التوجه لأنشطة أخري.
 
وأضاف الحسيني أنه من المتوقع أن تصعد معدلات النمو في قطاع التشييد مرة أخري مع طرح أراضي في المدن الجديدة لصغار المستثمرين وهو ما يعطي الأمل في ازدهار هذا القطاع مرة أخري بالإضافة إلي عوامل أخري من المتوقع أن تحدث تأثيرا إيجابيا في حركة النشاط كقانون التمويل العقاري وشركات التوريق التي تصدر سندات عقارية.
 
ومن المنتظر أن يشهد قطاع المقاولات في الفترة القريبة القادمة انتعاشة كبيرة ، حيث يتوقع المتابعون للقطاع أن يسجل في السنوات القادمة اعتبارا من العام الجاري أعلي حجم أعمال في تاريخ المقاولات المصرية ، علي خلفية الاقبال الكبير من جانب كبري شركات الاستثمار العقاري الخليجية لاقامة مشروعات ضخمة في مصر ، واعلانها بالفعل عن مشروعات بعشرات المليارات كمشروع زهراء المقطم الخاص بشركة اعمار الاماراتية ، والمشروعات التي تعتزم تنفيذها شركة الأولي السعودية التي أبرمت أسست شركة مع كل من البنك الأهلي والتجاري الدولي ، فضلا عن تنفيذ البرنامج الانتخابي للحزب الوطني الذي يقوم علي اقامة 85 ألف وحدة سكنية سنويا.
 
وفي السياق السابق  قالت نور الهدي درويش مدير شركة المتحدة للمقاولات إن قطاع المقاولات يعتمد علي فريقين من الصناعات أحدهما مؤثر واستراتيجي في القطاع والآخر تكميلي وافتقاده لن يثني المقاولين عن تنفيذ المشروعات ومن هذه الصناعات الدهانات والبويات ، مشيرا إلي أن بعض شركات الدهانات قد تتجه بمنتجاتها إلي قطاعات أخري في فترات ركود قطاع التشييد إلا أن نسبة كبيرة من الشركات مازالت تعتمد علي القطاع وتعيش معه حالات الركود والازدهار علي السواء.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 16 يوليو 06