بورصة وشركات

قضية تلاعبات البورصة : 4.2 مليون دولار حصة جمال مبارك من بيع أسهم البنك الوطنى

شريف عمرأكد تقرير لجنة الخبراء المشكّلة برئاسة المستشار يحيي دكرورى، لمراجعة مستندات قضية التلاعب فى البورصة، أن جمال مبارك حصل على 4.2 مليون دولار تمثل جزءًا من توزيعات أرباح شركة بليون، نظير بيع حصتها فى البنك الوطنى المصرى، كما أشار إلى أن مبارك لم يكن يتعامل بشكل مباشر على أسهم البنك.ولفت

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عمر

أكد تقرير لجنة الخبراء المشكّلة برئاسة المستشار يحيي دكرورى، لمراجعة مستندات قضية التلاعب فى البورصة، أن جمال مبارك حصل على 4.2 مليون دولار تمثل جزءًا من توزيعات أرباح شركة بليون، نظير بيع حصتها فى البنك الوطنى المصرى، كما أشار إلى أن مبارك لم يكن يتعامل بشكل مباشر على أسهم البنك.

ولفت التقرير إلى أن جمال مبارك ليس له أى تعاملات باسمه على أسهم البنك الوطنى المصرى، كما أن تعاملاته فى البورصة كانت تتم بشكل غير مباشر من خلال شركة بليون المؤسسة بجزر العذراء والمؤسسة بالشراكة بينه وبين كل من وليد وسعيد كابا، وهى شركة يديرها شقيقه علاء مبارك.

وأشار التقرير– والذي حصلت “المال” على نسخة منه- إلى أن نشاط بليون هو إدارة صندوق استثمار إنترناشيونال سيكيوريتز فاند المساهم بصندوق حورس 2 بمبلغ 3 ملايين دولار، والمدير المباشر هو علاء مبارك وسقراطس سولوميدس، ورنا زين العابدين.

ونوه التقرير بأن كل ما آل لجمال مبارك من صفقة البنك هى حصته فى توزيعات أرباح شركة بليون عن عام 2007 والتى حققتها شركة إف إى جى هيرمس للاستثمار المباشر، والتى بلغت 8.3 مليون دولار،وتبيّن تحويل المبلغ إلى حساب بليون فى 10 أبريل 2008، التي حوّلت بدورها 4.2 مليون دولار لحساب جمال مبارك لدى البنك الأهلى، قام بتحويل نصفها لحساب شقيقه علاء  فى 21 أغسطس 2008.

وتطرّق التقرير إلى أن ياسر الملوانى لم يكن عضوًا بإدارة البنك فى تاريخ اتخاذ  لجنة الاستثمار بشركة هيرمس للاستثمار المباشر ، قرار شراء أسهم جديدة في البنك لصالح صندوق حورس 2، حيث بلغت حصة الصندوق في الوطني المصري حينها نحو 7.4 مليون سهم.

وفى 1 أغسطس 2006- بعد تولّي الملواني منصب عضوية مجلس إدارة البنك- اشترى الصندوق 250 سهمًا جديدًا، وهى الواقعة التى اتهم فيها جمال بالاشتراك مع الملوانى بصفته موظفًا عامًّا فى ارتكابها بطريق الاتفاق والمساعدة.

وكانت النيابة العامة قد وجهت الاتهام لجمال مبارك حول اتفاقه مع آخرين للتربح فى صفقة بيع البنك الوطنى المصرى، والاتفاق على تكوين حصص حاكمة بأسهم البنك بمساعدة شركة هيرمس للاستثمار المباشر، وتنفيذ عمليات شراء على أسهم البنك فحقق لنفسه وللشركة التى يسهم فيها ربحًا بنحو 493.628 مليون جنيه، بجانب الاشتراك مع الملوانى فى ارتكاب جريمة التربح.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار أحمد أبو الفتوح، قد أجلت محاكمة علاء وحمال مبارك نجلى الرئيس الأسبق، وآخرين فى القضية المعروفة بـ”التلاعب بالبورصة”، لجلسة 20 أكتوبر، وتم القاء القبض على كل من علاء وجمال مبارك، وحسن هيكل وأحمد فتحى، وياسر الملوانى.

وكانت النيابة قد وجهت اتهامات الى جمال مبارك وآخرين، بتهمة الاشتراك بطريقة الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين فى جريمة التربح، والحصول على مبالغ بلغت 493.6825 مليون جنيه، عبر الاتفاق على بيع البنك الوطنى لتحقيق مكاسب مالية، وتمكينه من الاستحواذ على اسهم البنك عن طريق أحدى الشركات المؤسسة بالخارج.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »