عقـــارات

قصر اسكتلندى عمره 800 سنة معروض للبيع بمبلغ 9.7 مليون دولار (صور)

استخدم المهندس المعمارى روبرت أدام الحجارة لبناء قصر سيتون بنفس الوقت الذى ألف خلاله الشاعر الإيطالى دانتى أليجيرى رائعته الكوميديا الإلهية.وذكرت وكالة بلومبرج أن القصر يقع على مسافة 20 دقيقة بالسيارة من مدينة إدينبرج وبه مهبط لطائرات الهليكوبتر.

شارك الخبر مع أصدقائك

يعرض حاليا سوق العقارات الأسكتلندية قصر سيتون الأرستقراطى كان فى الأصل قلعة حصينة فى شرق لوثيان للبيع بقيمة 8 ملايين جنيه استيرلينى ( 9.7 مليون دولار) بحالة رائعة رغم أنه عمره يتجاوز 800 سنة.

ويملكه الآن ستيفين ليتش وأسرته ويحيط به بساتين على مساحة تقترب من 13.5 فدان.

ويرجع إلى عصر النهضة أو الرينيسانس وكانت الملكة مارى تلعب الجولف فى ملعب حول القصر.

ولكن بعد ثورة اليعاقبة تعرض القصر لحالة بائسة حتى القرن الثامن عشر عندما هدمه المعمارى روبرت أدام وشيده من جديد.

القصر من الخارج

واستخدم المهندس المعمارى روبرت أدام الحجارة لبناء قصر سيتون بنفس الوقت الذى ألف خلاله الشاعر الإيطالى دانتى أليجيرى رائعته الكوميديا الإلهية.

وذكرت وكالة بلومبرج أن القصر يقع على مسافة 20 دقيقة بالسيارة من مدينة إدينبرج وبه مهبط لطائرات الهليكوبتر.

حجرة تسلية

واشترى القصر مطور عقارى عام 2003 بحوالى 5 ملايين جنيه استيرلينى أو ما يعادل 10 ملايين دولار فى ذلك الوقت.

أسرة من النبلاء امتلكته لمدة 200 سنة

واشترى هذا المطور القصر من نبلاء أسرة ويميس التى ظلت تملكه لأكثر من قرنين حتى باعته منذ حوالى 16 سنة.

واشترى القصر مرة أخرى ستيفين ليتش وأسرته قصر سيتون عام 2007 و يعرضه الآن للبيع لأنهم لا يقيمون فيه كثيرا.

بساتين تحيط بالقصر

ويقع القصر الذى مر عليه الآن حوالى 200 سنة مكان قلعة مبنية من أكثر من 600 سنة فى ذلك الوقت.

القصر مزخرف بطراز الكلاسيكية الجديدة

وزخرف المعمارى آدام الذى كان أول من يستخدم طراز الكلاسيكية الجديدة للريف الإنجليزى الديكور الداخلى والخارجى للقصر.

مازال يوجد فى حجرة الطعام مثلا تفس الستائر الحريرية الثمينة التى يبلغ عمرها أكثر من 200 سنة بفضل جودتها العالية.

حجرة المعيشة

وتتكون أبواب ونوافذ الحجرات فى قصر سيتون من ألواح زجاجية محمية بالرصاص ترجع للقرن الثامن عشر.

وتحتوى حجرة المعيشة فى القصرعلى مدفأة غالية تبلغ قيمتها متوسط ثمن شقة أى عادية فى أسكتلندا.

والقصر مزود حاليا بنظام أمنى و شبكة انترنت ونظام تدفئة جديد و جرى ترميم للزخارف الجصية الداخلية والخارجية.

وتبلغ مساحة القصر 18 ألف قدم مربع و يضم 7 حجرات رئيسية مع أكشاك خارجية بها 13 حجرة نوم ملحقة.

الطابق الأول

ويقع أمام القصر فناء أمامى وعلى جانبيه جناحان ويضم حجرات التسلية والترفيه بالطابق الأول مع حجرات المعيشة والرسم و الضيوف.

جناح شرقى

ويضم الجناح الشرقى اصطبلات خيول و حجرة للسينما بينما يحتوى الجناح الغربى على حجرات معيشة ونوم وجمنازيزم وحمامات سباحة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »