Loading...

قصة نجاح.. مصنع مغلق يتحول إلى مجمع ملابس يشغل 3 آلاف سيدة

Loading...

بتكلفة إجمالية تصل إلى 80 مليون جنيه

قصة نجاح.. مصنع مغلق يتحول إلى مجمع ملابس يشغل 3 آلاف سيدة
عصام عميرة

عصام عميرة

11:33 م, الخميس, 21 يوليو 22

نجحت وزارة قطاع الأعمال العام فى إطار تطوير المشروع الضخم لتطوير صناعة الغزل والنسيج وإعادة هيكلة للشركات التابعة، فى تحويل مصنع للغزل والنسيج مغلق منذ سنوات على مساحة 21 ألف متر الى مجمع للمشروعات الصغيرة والمتوسطة يضم 14 ورشة.

ومن المخطط بدء تشغيل مجمع الملابس الجاهزة فى نوفمبر 2022، بتكلفة إجمالية تصل إلى 80 مليون جنيه، ويستهدف التعاون توفير فرص تشغيل لعدد 3676 سيدة.

استغلال مصنع مغلق للغزل لإقامة مجمع للمشروعات الصغيرة والمتوسطة

وأعلنت وزير قطاع الأعمال اليوم فى بيان، عن توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتي قطاع الأعمال العام والتضامن الاجتماعي ومؤسسة النداء لاستغلال مصنع مغلق بالفيوم في إنشاء مجمع ملابس جاهزة لمستفيدي برنامج فرصة فى مقر المصنع القديم.

وذكرت أنه في إطار جهود الدولة لتخريج المستفيدين من الدعم النقدي “تكافل” وعدم الاعتماد عليه فقط، من خلال توفير فرص كسب دخل شهري منتظم وحمايتهم تأمينيا، والتوسع في تنمية مهاراتهم ودمجهم بقوة في سوق العمل.

وزير قطاع الأعمال يوضح تفاصيل المشروع

وكشف وزير قطاع الأعمال هشام توفيق، عن تفاصيل المشروع فى صورة مجموعة من الورش للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، لخلق فرص عمل وتحقيق أفضل استفادة من أحد الأصول غير المستغلة.

أكد توفيق أن استغلال الأصول يعد أحد محاور استراتيجية وزارة قطاع الأعمال العام، حيث إن المشروع محل البروتوكول يتمثل فى استغلال مصنع بمساحة 21 ألف متر مملوك لإحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، وتأهيله لإنشاء مجمع صناعي للملابس الجاهزة بمحافظة الفيوم.

وأوضح وزير قطاع الأعمال، أن صناعة الملابس الجاهزة تعد من أكثر الصناعات خلقاً لفرص العمل، وأن محافظة الفيوم من أكثر المحافظات التي تعاني من ارتفاع معدلات البطالة بين الإناث، الذين يمثلون فئة العمالة المطلوبة لصناعة الملابس الجاهزة.

كما يتولي القطاع الخاص التعاون والتعاقد الخاص من موردين ومنفذين ومشترين بقطاع المفروشات والملابس الجاهزة، للتوسع فى السوق المحلية وتوفير منتج بأسعار مناسبة تلبي احتياجات المواطن.

برنامج فرصة

وذكرت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، أنه سيتم تدبير تمويلات للمشروع من برنامج “فرصة” بوزارة التضامن الاجتماعي بقيمة 58 مليون جنيه تشمل التجهيزات والمعدات والمواد الخام والتدريبات اللازمة ومصروفات التشغيل لجميع المستهدفين من التشغيل، علما بأن أغلبهم من السيدات اللاتي تشملهن خطة تخريج المستفيدين من الدعم النقدي.

مصنع غزل مغلق يسع لـ14 ورشة منتجة

ومن المقرر أن تتولى وزارة قطاع الأعمال تجهيز المصنع التابع لها بمحافظة الفيوم إنشائيا ليسع 14 ورشة إنتاج منفصلة تصلح لصناعة الملابس الجاهزة، تم تأجير 10 ورش منها بالفعل لمؤسسة النداء التي تتولى إدارة وتنفيذ المشروع محل البروتوكول ضمن 4 برنامج فرصة التابع لوزارة التضامن الاجتماعي.

إضافة الى 4 ورش أخرى يتم تأجيرها لمستثمر خارج إطار هذا البروتوكول، ليقوم بتأثيث الورش والتشغيل، بعد تدريب العاملين، كما تتولى الوزارة ترشيح وتعريف مؤسسة النداء بعدد من مصنعي ومصدري الملابس الجاهزة للتعاقد على تشغيل الورش والمشروعات الصغيرة، وشراء إنتاجهم للوفاء باحتياجات السوق المحلية أو لأغراض التصدير.

وتقوم مؤسسة النداء باستخدام المنحة التى تم تخصيصها لها من وزارة التضامن في إطار برنامج فرصة، واختيار السيدات الصالحين للعمل فى المشروع وتنفيذ التدريب اللازم لهم من حيث الجوانب الفنية (صناعة الملابس الجاهزة)، والإدارية (ريادة الأعمال)، إلى جانب توريد وتركيب الآلات والماكينات للوحدات الإنتاجية فى الورش العشرة المؤجرة لها.

كما تقوم المؤسسة بتأسيس شركة لكل وحدة انتاجية (أو أكثر) واختيار أفضل السيدات – من بين العاملات فى كل ورشة – اللاتى يتمتعن بمهارات ريادة الأعمال، للمشاركة فى إدارة المشروع في المستقبل، ضماناً للاستدامة، والتعاقد مع مستثمرين من القطاع الخاص فى مجال صناعة وتصدير الملابس الجاهزة، لشراء وتسويق منتجات الورش المخصص إنتاجها لكل منهم.

تطوير صناع الغزل والنسيج بتكلفة 23 مليار جنيه

وتسعى وزارة قطاع الأعمال في تنفيذ مخطط شامل لهيكلة وتطوير شركات الغزل والنسيج بتكلفة تطوير تتجاوز 23 مليار جنيه، تم تدبيرها من الحصول على قرض معبري من بنك الاستثمار القومي بقيمة 1.5 مليار جنيه، وتوقيع قرض دولي من مؤسستي Serv و Sace بقيمة 540 مليون يورو لتمويل شراء الآلات الحديثة، إلى جانب توقيع بروتوكول مع هيئة المجتمعات العمرانية لاستغلال بعض الأراضي المملوكة للقابضة وشركاتها بقيمة 10 مليارات جنيه.

كما تم تحصيل 232.5 مليون جنيه من بيع الخردة والهدم والأنقاض في مزادات علنية، إلى جانب التخلص من مخزون راكد بقيمة 265 مليون منها، وجار الانتهاء من الرصيد المتبقي خلال الشهر الجاري.

جريدة المال