استثمار

قري بورسعيد السياحية كامل العدد وطرح “المرجان والكناري “للتطوير والإدارة

رفعت القري السياحية ببورسعيد لافتة كامل العدد ،امام زوار المدينة خلال أيام عيد الفطر المبارك الذي يحتفل به المصريون اليوم الاربعاء حيث تجاوزت نسب الاشغال الفندقى بالقري السياحية التابعه للمحافظة ، الكروان ،والفيروز ، والكنارى ،والمرجان وجنة النورس والنورس ستايل…

شارك الخبر مع أصدقائك

رفعت القري السياحية ببورسعيد لافتة كامل العدد ،امام زوار المدينة خلال أيام عيد الفطر المبارك الذي يحتفل به المصريون اليوم الاربعاء حيث تجاوزت نسب الاشغال الفندقى بالقري السياحية التابعه للمحافظة ، الكروان ،والفيروز ، والكنارى ،والمرجان وجنة النورس والنورس ستايل الـ٩٩٪
وقال علاء نعمان مدير عام قرية الفيروز السياحية ،فى تصريحات للمال ان ادارة القرية نجحت فى تسويق الوحدات الفندقية بالقرية خلال شهر رمضان لتتجاوز نسب الاشغال ٧٠٪مقارنة بالعام الماضي من خلال الاتصال الخارجي بالكنائس والكاتدرائيات ونقديم مميزات للنزلاء وذلك لمواجهة تراجع نسب الاشغال فى رمضان وتفضيل الاسر المصرية قضاؤه بالمنازل

واشار نعمان الى احتفاظ القرية بنفس قائمة اسعار الوحدات الفندقية تماشيا مع الظروف الاقتصادية للمصريين وتزامن موسم العيد ورمضان مع موسم الامتحانات .

ولفت الى ان الزيادة السنوية فى الاسعار لا تتجاوز ١٠٪سنويا منذ بدء ادارة شركتة للقرية منذ ٩سنوات وبحد ادنى ٧٥٠جنية للشقه الفندقية والتى تبلغ عدد وحداتها ١٥٠وحده تتنوع بين حجرتين وثلاثة حجرات .

واكد استعداد قريته لاستقبال عيد الفطر المبارك غدا الاربعاء حيث تقام حفلتين يوميا خلال ايام العيد لاستقبال المصطافين وامتاع النزلاء

وقال ان قرار اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بنقل منفذ الجميل الجمركي الى مابعد مطار بورسعيد ساعدنا على تطوير سور القرية ومداخلها واصافة قاعتين جديدتين وقاعة استقبال بالاضافة الى تطوير واعداد حديقة القرية لاقامة المناسبات الاجتماعية لمواطنى بورسعيد

ولفت نعمان ان حفلات الافطار الجماعي التى استضافتها القرية خلال رمضان ساهمت فى تحقيق ايرادات جيدة طوال الشهر الكريم حتى ان بعض الحجوزات تحولت اليوم من غذاء الى افطار بعد قرار الافتاء بعدم ثبوت هلال شوال

من ناحيتة كشف احمد موسى مدير الجهاز التنفيذى للمنطقه الحره ان الجهاز التنفيذي المالك للقري السياحية ببورسعيد بدا فى طرح القري تباعا لشركات وجهات ادارة بغرض تطويرها وتحقيق عوائد تشغيل تدعم موارد صندوق الجهاز الذي يتولى الانفاق على العديد من المشروعات التنموية ببورسعيد


ولفت موسي انه تم بالفعل ابرام عقد بين الجهاز التنفيذي وجهاز المخابرات الحربية لتطوير قرية الكناري وتحويلها من وحدات مصيفية الى وحدات فندقية ، بتكلفه ١٤٠مليون جنية للمرحله الأولى التى تستغرق ٦شهور، لافتا إلى ان حق الانتفاع مدته ٢٥سنه وتحصل المحافظه بمقتضاه على عوائد تقدر ١٦مليون فى السنه الأولى تزيد بنسبة ١٠٪سنويا.
وقال موسي ان تطوير القرية يستهدف إضافة ٣٢٨ وحده سياحية لبورسعيد فى ظل تراجع حجم الغرف السياحية

وأضاف موسي أنه من المقرر طرح قرية الكروان(احدى القري التابعه للجهاز التنفبذي ) للاستثمار السياحي وأن الجهاز التنفيذي للمحافظه يدرس حاليا اسلوب الاستغلال الأمثل بما يحقق عوائد مميزه لافتا إلى ان طرح القري السياحية للادارة والتشغيل ،هوالاسلوب الأفضل اقتصاديا لجذب استثمارات فى القطاع السياحي وعودة الرواج السياحي للمدينة

هلنان العالميه تدير المرجان

وقال انه جاري التفاوض مع شركة هلنان العالمية لتطوير وإدارة وتشغيل قرية المرجان السياحية بالشراكه مع أحد مستثمري بورسعيد لتشغيل وتطوير وادارة قرية المرجان السياحية ببورفؤاد باجمالي ٣٠٠وحده مصيفية .


فيما نفى مدير الجهاز التنفيذي طرح قرية جنة النورس السياحية ، باجمالى ٨٠وحده مصيفية للاستثمار وقال أنها مازالت تدار ويتم تشغيلها عن طريق الجهاز التنفيذي للمحافظه بعدد ٨٠ وحدة

شارك الخبر مع أصدقائك