لايف

قرية التلين بالشرقية تشيع“شهيد الأمن الوطني” فى جنازة عسكرية

اونا

شيع الآلاف من أهالى قرية التلين التابعة لمركز منيا القمح، جثمان شهيد الأمن الوطنى، أمين الشرطة وليد محمد سليمان النمر، الذى استشهد على يد مجهولين يستقلون دراجة بخارية بطريق قرية ” الحوض الطويل”.

شارك الخبر مع أصدقائك

اونا

شيع الآلاف من أهالى قرية التلين التابعة لمركز منيا القمح، جثمان شهيد الأمن الوطنى، أمين الشرطة وليد محمد سليمان النمر، الذى استشهد على يد مجهولين يستقلون دراجة بخارية بطريق قرية ” الحوض الطويل”.

خرج جثمان الشهيد ملفوفًا في علم مصر، في جنازة عسكرية مهيبة من مسجد أبوغز ، تقدمها اللواء سامح الكيلانى، مدير أمن الشرقية وعدد من قيادات الأمن بالشرقية ، وزملاء الشهيد، وردد المشيعون هتافات” لا اله إلا الله الشهيد حبيب الله.

وحمل الأهالي جثمان الشهيد إلى مقابر العائلة بالقرية إلى مثواه الآخير، وأطلق حرس الجنازة طلقات الوداع الآخيرة للشهيد في الهواء وسط حالة من الحزن العارم بين المواطنين من أهالي القرية وأصدقاء الشهيد .

كما ردد المشاركون هتافات تطالب بالقصاص للشهيد مطالبن بإعدام أنصار جماعة الإخوان والإرهاب الأسود، الإخوان أعداء الله”، ” يا شهيد نام وارتاح .. واحنا نكمل الكفاح” ،”ياشهيد نام وإتهنا .. وإستنانا على باب الجنة” ،” مصر خلاص قالت كلمتها .. الإرهاب على جزمتها ” .

الجدير بالذكر أن الشهيد ” وليد محمد سليمان النمر” 37 سنة ، بقطاع الأمن الوطنى ، بمركز شرطة منيا القمح وصابر محمد صابر خفير نظامى ، تعرضوا لعملية اغتتيال حال مرورهم بطريق قرية “الحوض الطويل “التابعة لنقطة شرطة شلشلمون بدائرة المركز ، قام مجهولين يستقلون دراجة بخارية ، بإطلاق النار عليهما مما أسفرعن وفاة أمين الشرطة وإصابة الخفير بطلق نارى بالرأس.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »