اقتصاد وأسواق

قرض بـ 500 مليون دولار للصعيد يثير جدلا برلمانيا

وكيل لجنة الخطة والموازنة بالنواب :نسب تنفيذ المكون الاقتصادي من قرض البنك الدولي بسوهاج صفر رغم مرور عامين عليه.

شارك الخبر مع أصدقائك

انتقدت لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، برئاسة الدكتور حسين عيسي عدم استغلال قرض تنمية الصعيد من البنك الدولى والبالغ 500 مليون دولار، لتنمية محافظتى قنا وسوهاج ،على الرغم من مرور ما يقرب من عامين على موافقة المجلس عليه وتحمل الدولة لأعباء فوائد وخدمة هذا القرض.

وكيل لجنة الخطة: عامان مرا في ظل تحمل أعباء فوائد القرض ونسبة التنفيذ صفر

وشن النائب مصطفى سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة، هجوما حادا على مسؤولى وزارة التنمية المحلية بسبب القرض سالف الذكر.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء لمناقشة مشروع موازنة وزارة التنمية المحلية والجهات التابعة لها عن العام المالى 2019/2020 وموازنة البرامج والأداء الخاصة بالوزارة عن ذات السنة.

وقال سالم “وقعنا هذا القرض وتمت الموافقة عليه فى يونيه 2017 وحتى الآن لم يتم الاستفادة منه بما هو مطلوب “.

وأوضح سالم أن الغرض من هذا القرض تحقيق التنمية فى محافظتى سوهاج وقنا، وإنشاء 5 تكتلات اقتصادية فى محافظة سوهاج وحدها.

ولفت إلى أنه على الرغم من مرور عامين وتحمل الدولة والمواطن بأعباء فوائد هذا القرض، ولوقتنا هذا، لم يتم تنفيذ أى خطوات على أرض الواقع، مؤكدا أن نسب التنفيذ الفعلية صفر.

وأشار وكيل لجنة الخطة والموازنة إلى أن كل ما تم فى هذا الشأن اجتماعات وأبحاث ودراسات.

وتابع: “الدراسات تتم منذ الحصول على القرض حتى وقت قريب، وهناك لجنة لمتابعة إدارة القرض تقيم إقامة كاملة بوزارة التنمية المحلية ولا يزور أعضاءها المحافظتين إلا لعقد بعض الاجتماعات الشكلية والتقاط الصور مرة كل شهر “.

وطالب بتحديد المسئولية ومحاسبة كل من حملنا بأعباء هذا القرض دون الاستفادة منه.

رئيس لجنة الخطة بالبرلمان: وزيرة التخطيط اقترحت تشكيل لجنة مُشتركة والنزول لأرض الواقع

من ناحيته قال الدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة، إن اللجنة ناقشت هذا الموضوع 3 مرات حتى الآن.

ونوه إلى اعتراف الجميع بأن القرض غير مُستغل، وأن وزيرة التخطيط اقترحت تشكيل لجنة مُشتركة والنزول على أرض الواقع.

وطالب وزارة التنمية المحلية بإعداد تقرير تفصيلى بشأن هذا القرض منذ بدايته وما تم إنفاقه منه، قائلا “هناك مكونات نسب التنفيذ فيها تقترب من الصفر”.

تفاصيل قرض البنك الدولي

فى سياق متصل، أكدت الدكتورة أمل زكريا، المشرف على قطاع التخطيط الإقليمى بوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، أن القرض يبلغ 500 مليون دولار

ولفتت إلي أن ما تم إتاحته 60 مليون دولار من الشريحة الأولى البالغة 125 مليون دولار، وأن العام الماضى تم إنفاق 40 مليون على البنية التحتية والعام الجديد سيتم إنفاق 20 مليون.

وبدوره قال محمد السبكى، وكيل وزارة المالية، إنه تمت إتاحة مبلغ 64 مليون دولار من القرض لمحافظة قنا، و55 مليون دولار لسوهاج، و5 مليون دولار للمكتب التنسيقى بوزارة التنمية المحلية للتدريب ومتابعة تنفيذ القرض.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »