عقـــارات

قرب انتهاء «الضبعة الجديدة» على مساحة 23 ألف فدان

قال مستور بو شكارة، رئيس اللجنة التنسيقية لأهالى الضبعة، إن القوات المسلحة وعدت أهالى المنطقة بالانتهاء من بناء مدينة الضبعة الجديدة التى يتم تشييدها على الطراز البدوى، على مساحة 23 ألف فدان بطول 2 كيلو متر مربع على الشاطئ منتصف العام الحالى.

شارك الخبر مع أصدقائك

سعادة عبدالقادر

قال مستور بو شكارة، رئيس اللجنة التنسيقية لأهالى الضبعة، إن القوات المسلحة وعدت أهالى المنطقة بالانتهاء من بناء مدينة الضبعة الجديدة التى يتم تشييدها على الطراز البدوى، على مساحة 23 ألف فدان بطول 2 كيلو متر مربع على الشاطئ منتصف العام الحالى.

وأضاف أن العمل جارٍ على قدم وساق لتعويض المتضررين من الأهالى الذين قاموا بتسليم أرض الضبعة النووية للقوات المسلحة.
وكهدية حسبما ذكر بو شكارة، وكنوع من «جبر الضرر» الذى وقع على الأهالى طيلة 30 عامًا شهدوا خلالها حرمانًا وعدم تنمية، وكرد جميل لمواقفهم قامت القوات المسلحة ببناء هذه المدينة لهم، وقال إن أعمال حفر الأساسات بدأت بالفعل منذ بداية نوفمبر 2014.

يذكر أنه صدر قرار جمهورى سنة 1981 بنزع ملكية أرض الضبعة للمنفعة العامة لإقامة محطة نووية، وظل المشروع متوقفًا إلى أن قامت ثورة 25 يناير، وقام الأهالى باعتصام فى 2012 طالبوا خلاله بحقوقهم المشروعة. وفى عام 2013، اجتمع ممثلون عن الأهالى مع القوات المسلحة ممثلة فى مكتب المخابرات الحربية والاستطلاع بمطروح، وتم الاتفاق على تسليم الأرض النووية، بشرط رعاية حقوقهم لدى الدولة.

بعدها بدأت القوات المسلحة بتنفيذ مدينة الضبعة الجديدة للمتضررين على الجزء الغربى من الأرض المخصصة للمحطات النووية، وتم تسليم المواقع للمقاولين المنفذين للوحدات السكنية وعددها 1500 وحدة سكنية على الطراز البدوى.

وأضاف بو شكارة أن الأعمال التنفيذية للمدينة بدأت بخطوات سريعة للانتهاء منها منتصف العام الحالى، وتشمل مبانى خدمية مثل مجمع تجارى خدمى ومجمع علمى ومدارس تبدأ من الحضانة إلى الثانوى، ومجمع ترفيهى وملعب لكرة القدم ومساجد، وأسواق تجارية ومشروعات استثمارية.

كانت القوات المسلحة قد أعلنت إقامة مدينة جديدة للمتضررين بتكلفة مليار جنيه منحة منها أكد ذلك الفريق صدقى صبحى، وزير الدفاع، خلال إفطار مجمع بالمنطقة الغربية العسكرية خلال أغسطس الماضى بحضور عدد كبير من عمد ومشايخ مطروح. ويقول شكارة إن الأهالى يفضلون إطلاق اسم السيسى على المدينة، بدلا من الضبعة الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك