الإسكندرية

قرار جمهوري بإنشاء المنطقة اللوجستية بميناء الإسكندرية على مساحة 273 فدانا

بعد صدور قرار في أغسطس الماضي بنقلها من هيئة الثروة السمكية

شارك الخبر مع أصدقائك

أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية على إزالة صفة النفع العام عن مساحة 273.7 فدان بمحافظة الإسكندرية، والتي تصل الى 1.14 مليون متر مربع.

ونص قرار رئيس الجمهورية الذي صدر اليوم عن هيئة الميناء العامة لميناء الإسكندرية، أنه تم تخصيص الأرض لصالح الهيئة ليتم إنشاء منطقة لوجستية عليها .

ويأتي قرار رئيس الجمهورية بعد أن أصدر الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء قرارا في أغسطس الماضي على نقل ملكية 273 فدانا من ولاية هيئة الثروة السمكية التابعة لوزارة الزراعة، لتتبع هيئة ميناء الإسكندرية ،لاستخدامها كمنطقة لوجستية، وظهير خلفي للميناء.

اقرأ أيضا  إغلاق بوغاز ميناء الإسكندرية أمام حركة الملاحة لسرعة الرياح

وأوضح الربان طارق شاهين أنه بعد صدور القرار بالموافقة من قبل مجلس الوزراء سيتم التعاقد مع الشركات المتخصصة في تنفيذ البنية الأساسية للمنطقة اللوجستية الجديدة، على أن يتم تخصيص مشروعاتها بالتعاون مع القطاع الخاص.

وأضاف أنه تم الانتهاء مؤخرا من تنفيذ المخطط العام عبر شركة أميستر للاستشارات والخدمات، كما تمت الموافقة على المشروع عبر جلسة تشاور مجتمعى عقدت بالهيئة مؤخرًا، لتصبح المنطقة ظهيرًا ضخمًا لميناء الإسكندرية.

ولفت رئيس ميناء الإسكندرية إلى أن المشروع سيضم لأول مرة ميناءً نهريًا، خاصة أنه تم الانتهاء مؤخرًا من تطوير هويس المالح، لتسمح بمرور الصنادل النهرية (البارجات) .

اقرأ أيضا  ارتياح بين المزارعين بعد توجيهات «السيسي» لحل أزمة الأسمدة

تستهدف هيئة الميناء، حسب الربان طارق شاهين رئيس الهيئة، إضافة تلك المساحة، لمواجهة الزيادة المطردة فى حجم البضائع المتداولة بالميناء، والتى تخطت حاجز 64 مليون طن سنويًا، مع ضعف الطاقات الاستيعابية خلال الفترة الأخيرة.

ويضم المشروع 6 مناطق رئيسية، بخلاف المبانى المساعدة فى عملية الإدارة، وتضم المنطقة الأولى محطة تداول الحاويات، بقدرة استيعابية تصل إلى 18 مليون طن، ومن المقرر أن تصل طاقة تداول الحاويات بها إلى 1.25 مليون حاوية.

ونص المخطط على استخدام خطوط السكة الحديد الموجودة بميناء الإسكندرية، لنقل البضائع المحولة من الميناء إلى ساحة حاويات السكة الحديد بالمنطقة اللوجستية.

اقرأ أيضا  السيسي يوجه بدراسة تطوير منظومة إنتاج الأسمدة لزيادة رقعة الأراضي الزراعية

وستشمل المنطقة الثانية محطة البارجات، وتقع على مساحة تصل إلى 300 ألف متر مربع، كما تتيح تلك المحطة نقل البضائع نهريًا من ميناء الاسكندرية إلى كل المحافظات؛ وذلك عبر إنشاء رصيف نهرى بطول 260 مترًا، علاوة على ساحة تداول للبضائع المنقولة بالبارجات عن طريق ترعة النوبارية.

أما المنطقة الثالثة فهى محطة تداول البضائع المبرد، التى تقام على مساحة 200 ألف متر، ويتم وصول الحاويات المحمولة بالبضائع المبرد، بينما تضم المنطقة الرابعة الصناعات الخفيفة، والخامسة المخصصة لتخزين الغلال، ثم المنطقة السادسة والخاصة بالمبانى الرئيسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »