استثمار

قرار جمهورى مرتقب بنقل تبعية 6 موانئ إلى «هيئة القناة»

علمت «المال» أن الرئيس عبدالفتاح السيسى بصدد إصدار قرار جمهورى خلال أيام يتم بموجبه نقل 6 موانئ مرتبطة بمشروع محور قناة السويس، من تبعية وزارة النقل إلى هيئة قناة السويس، التى تعد الجهة المشرفة على مشروع المحور بشكل رسمى.

شارك الخبر مع أصدقائك

السيد فؤاد:

علمت «المال» أن الرئيس عبدالفتاح السيسى بصدد إصدار قرار جمهورى خلال أيام يتم بموجبه نقل 6 موانئ مرتبطة بمشروع محور قناة السويس، من تبعية وزارة النقل إلى هيئة قناة السويس، التى تعد الجهة المشرفة على مشروع المحور بشكل رسمى.

وأشارت مصادر مطلعة لـ«المال»، إلى أن تلك الموانئ تشمل كلا من ميناء شرق بورسعيد والمنطقة المحيطة به، على مساحة تصل إلى 72 كيلو متراً مربعاً، وميناء غرب بورسعيد والذى يقع داخل مدينة بورسعيد، وعلى الممر الملاحى لقناة السويس، وميناء السخنة، الواقع على مساحة 22 كيلو متراً مربعاً بالبحر الأحمر، وميناء الأدبية بالبحر الأحمر، علاوة على ميناء الطور بجنوب سيناء، بالإضافة إلى ميناء العريش الذى تم نقله مؤخراً، من وزارة النقل إلى وزارة الدفاع بقرار جمهورى.

وذكرت «المصادر» أن تلك الموانئ جميعها تتبع حالياً وزارة النقل، فيما عدا ميناء العريش، إلا أنها ترتبط ارتباطاً مباشراً بمشروع محور قناة السويس، وسيتم تخطيطها واستخدامها وفقاً للمخطط العام لمشروع المحور، لتتبقى عدة موانئ تابعة لوزارة النقل تشمل الإسكندرية والدخيلة ودمياط وبعض موانئ البحر الأحمر كالغردقة وشرم الشيخ ونويبع وسفاجا.

وذكرت المصادر أن ذلك التوجه يأتى عكس ما كان متبعاً خلال الفترة السابقة بوزارة النقل، حيث كان التخطيط فى وزارة الدكتور إبراهيم الدميرى، يقضى بإدراج كل من ميناء شرق بورسعيد ومنطقة شمال غرب خليج السويس، وبعض أجزاء من ميناء السخنة فقط، لتكون تحت إشراف هيئة قناة السويس، وتمت تسمية المشروع وقتها قطبى قناة السويس.

وتابعت المصادر أن وزارة النقل خلال فترة الدميرى، قامت بتجهيز قرار جمهورى تم تسليمه للفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس ليتم رفعه لرئاسة الجمهورية وإصداره وكان يقضى بضم بعض أجزاء من ميناء السخنة، وميناء شرق بورسعيد ومنطقة شمال غرب خليج السويس والإسماعيلية فقط.

وأكد مراقبون أن انضمام تلك الموانئ لهيئة قناة السويس فى القرار المرتقب، غير مبرر، خاصة أن هناك بعض الموانئ لا تمت بصلة للمشروع، ومنها ميناء العريش الذى هو عبارة عن أرصفة تعدينية لتداول الأسمنت والكلينكر فقط، بالإضافة إلى ميناء الطور، الذى يقع جنوب سيناء، وكان من المخطط أن يتم عمل أرصفة صيد فقط به، علاوة على تنفيذ محطة متعددة الأغراض لتساعد فى التطور المرتقب فى مجال زراعة جنوب سيناء.

كما أوضحت المصادر أن انضمام ميناء السخنة الواقع على مساحة 22 كيلو متراً لا يمت للمشروع بصلة، خاصة أن التعاقدات التى تمت بين شركة موانئ دبى العالمية على تنفيذ 4 مشروعات بالميناء مع وزارة النقل، لم يتم تنفيذها حتى الآن.

أما ميناء الأدبية فأشار المراقبون إلى أنه من أهم الموانئ التابعة لوزارة النقل فى البحر الأحمر، من حيث المساحة ومؤهل لتنفيذ محطات حاويات ومحطات صب جاف، كما أنه لا يبعد عن ميناء السخنة سوى 40 كيلو متراً فقط.

وأكدت المصادر أن القرار الذى تم تجهيزه من قبل هيئة قناة السويس، تمت صياغته فى فترة تولى الرئيس السابق عدلى منصور، إلا أنه توقف لحين إتمام الانتخابات الرئاسية، وأصبح الآن جاهزاً للإصدار بالتزامن مع الأعمال التى يقوم بها الاستشارى والمخطط لمحور قناة السويس، شركة دار الهندسة التحالف المصرى السعودى الذى فاز بالمشروع.

مميش: إيرادات الهيئة تغطى تكلفة وأعباء الاقتراض بأكثر من %100

 رئيس أركان الهيئة الهندسية: 35 مليون كم3 إجمالى «الحفر» فى القناة الجديدة

4.5 مليار جنيه استثمارات الثروة السمكية على قناة السويس

خدمات طبية وكرافانات لـ 12 ألف عامل

محطات مهمة فى طريق «تنمية قناة السويس»

صندوق حكومى لتمويل تحول القطاع السياحى إلى الطاقة الشمسية

المال ترسم خارطة تحويل مصر إلى مركز لوجيستى عالمى

 بدء الدراسات التفصيلية لمدينة السياحة والتسوق على محور القناة 

 منظمات الأعمال تستعد لتنمية «محور السويس» بتأسيس قابضتين 

 استثمارات الطاقة الشمسية تنتظر القناة 

 هل تتحمل سوق المال تمويل المشروعات القومية الكبرى؟ 

 سامى: الدراسات التفصيلية لمخطط التنمية ستحدد البدائل الأنسب لكل مرحلة 

 عمران: البورصة ستظهر لاحقًا.. وأتوقع إقبال المستثمرين 

 وزيران سابقان لـ «المالية»: طبيعة المشروعات تحسم أداة التمويل 

 عرض مشروعات محور قناة السويس على «شركاء التنمية» 

 رؤى تساعد فى الوصول لأفضل أسلوب تمويلى 

 «شهادات الاستثمار» البديل الأسرع.. وهناك المزيد

 عين مديرى الائتمان على مشروعات القناة 

 حق الانتفاع يصطدم بغياب آليات تمويلية معتمدة 

 صراع بين نظامى الشراكة «PPP» و«BOT» 

 مجتمع الأعمال يقبل تدخل «الجنرالات» فى الحياة الاقتصادية 

 تنافسية «المحور» تكفى لجذب استثمارات بلا حوافز 

 هكذا تناولت الصحف العالمية مشروع «قناة السويس»! 

 «القيمة المضافة» على البضائع و«النقل متعدد الوسائط».. خلاصة التجارب الدولية الشبيهة

 تنافسية «المحور» تكفى لجذب استثمارات بلا حوافز

 بناة مصر يضعون مشكلاتهم على طاولة «المال ».. ويرصدون الحلول

 وزير الرى: سحارة لنقل المياه إلى سيناء بتكلفة 170 مليون جنيه

 شراكة «مصرية – صينية» لتصنيع وصيانة الحاويات بترسانة بورسعيد 

 وزير النقل: قرب الأنتهاء من تطوير ميناءى «شرق بورسعيد» و«السخنة» 

 «الطاقة المتجددة» تتلقى 5 عروض لتوليد 2000 ميجاوات «شمس» و«رياح» 

 إقبال من شركات «الطيران» على شراء شهادات القناة 

شارك الخبر مع أصدقائك