سيـــاســة

“قرار الشعب” تطالب الرئيس بالإفراج عن الشباب المعتقلين

ايمان عوف: طالبت حملة قرار الشعب المستشار عدلي منصور، الرئيس المؤقت، بالإفراج عن شباب المعتقلين والذين تجاوز عددهم الآلاف بسبب قمع واستبداد وزارة الداخلية "التي لاتزال تعمل بنفس منهج حبيب العادلي ومبارك" ،وهو ما أدى إلى قيام الثورة عليهم والإطاحة…

شارك الخبر مع أصدقائك

ايمان عوف:

طالبت حملة قرار الشعب المستشار عدلي منصور، الرئيس المؤقت، بالإفراج عن شباب المعتقلين والذين تجاوز عددهم الآلاف بسبب قمع واستبداد وزارة الداخلية “التي لاتزال تعمل بنفس منهج حبيب العادلي ومبارك” ،وهو ما أدى إلى قيام الثورة عليهم والإطاحة بهم ووضعهم في السجن، وفقاً لبيان الحملة .

وأكدت حملة قرار الشعب أن استمرار وزير الداخلية الحالي في منصبه والسياسات التي يعمل بها رجالة تنذر بثورة جديدة خاصة وأن شباب الثورة معظمهم في السجون ،وهو الأمر الذي لا يقبله أي نظام محترم يعترف بالثورة إلا أن النظام الحاكم حالياً من الواضح أنه لا يعترف بالثورة على أرض الواقع.

وأشارت حملة قرار الشعب إلى ضرورة إقالة اللواء محمد ابراهيم، وزير الداخلية، ومحاكمته على كل الجرائم التي ارتكبها رجاله خلال الفترة الماضية في حق مصر والثورة بحجة محاربة الإرهاب بعد تأييد الشعب الكامل للمشير عبد الفتاح السيسي.

وحذرت الحملة الحكومة الحالية والرئيس المؤقت من الاستمرار في هذا النهج “لأنه سيؤدي في النهاية الى مالا يحمد عقباه”، فضلاً عن ضرورة اتعاظ أي مسؤل في الدولة من غضبة الشعب والتي أدت إلى وضع مبارك ومرسي في القفص.

وقال محمد فارس، مؤسس حملة قرار الشعب :” أطالب الرئيس المؤقت بالإفراج الفوري عن الثورة التي تحتجزها وزارة الداخلية في السجون بسبب عداء وزراة الداخلية مع الثورة التي لا يعترفون بها بشكل حقيقي”، لافتاً إلى أن ضباط الداخلية يمارسون الإرهاب على الشعب في الأكمنة.

وأضاف :” لن تستقيم الحياة هكذا واذا لم يتم تطهير الداخلية من الفاسدين والمفسدين فإن مصر مقبلة على خطر بالغ، خاصة وأن الشعل لن يقبل المساس بحقوقه وحريته تحت ذريعة الحرب على الإرهاب، خاصة وأن القوات المسلحة هي التي تحارب وتتصدى للإرهاب بشكل فعلي وليس الشرطة”.

وأوضح فارس أن استمرار وزارة الداخلية على هذا النهج فان كافة الشباب سيكونون في السجون قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، مما يعني القضاء على أكثر من 65 % من قوة الدولة.

 

شارك الخبر مع أصدقائك