اقتصاد وأسواق

قرارات 5 مايو تكشف تسقيع رخصة »خليج السويس للبتروكيماويات«

  كتب - أشرف فكري:   كشفت التحركات التي يقوم بها حالياً، رجل الأعمال المهندس يحيي الكومي والدكتور محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان السابق، للترويج لشركة خليج السويس للبتروكيماويات لدي عدد من البنوك المعروفة في مجال تمويل مشروعات البتروكيماويات عن…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
كتب – أشرف فكري:
 
كشفت التحركات التي يقوم بها حالياً، رجل الأعمال المهندس يحيي الكومي والدكتور محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان السابق، للترويج لشركة خليج السويس للبتروكيماويات لدي عدد من البنوك المعروفة في مجال تمويل مشروعات البتروكيماويات عن حصول الكومي وسليمان علي رخصة من وزارة البترول لإقامة مصنع لإنتاج الميثانول بالعين السخنة، وتم »تسقيع« هذه الرخصة منذ عامين!
 
وتأتي تحركات الكومي وسليمان، علي خلفية قرارات 5 مايو بإلغاء رخص المنطقة الحرة للمشروعات كثيفة الطاقة وتحولها إلي قانون الاستثمار الداخلي وإلزامها بدفع ضرائب بنسبة %20.
 
قالت مصادر بالشركة القابضة للبتروكيماويات، إن يحيي الكومي وإبراهيم سليمان، أسسا شركة باسم »خليج السويس للبتروكيماويات« وحصلا علي رخصة لانشاء مصنع لإنتاج الميثانول منذ عامين، وقبل تشديد الشروط علي منح مثل هذه الرخص للمشروعات كثيفة الاستهلاك للغاز الطبيعي. ويقومان بالتفاوض الآن للحصول علي الغاز بسعر 1.25 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، بزيادة 25 سنتاً فقط علي عقد مصنع اسمدة »أجريوم« في دمياط الذي أثار أزمة مؤخراً تهدد بعدم تنفيذه.
 
أضافت المصادر أن الكومي وسليمان، بدآ عمليات الترويج الفعلية لإقامة المصنع باستثمارات تصل إلي نحو مليار جنيه من خلال السعي لإشراك شركاء أجانب يتمتعون بخبرة عالمية في إنتاج الميثانول علي غرار مصنع »ميثانكس دمياط« الذي تتولي شركة »ميثانكس« الكندية تنفيذه بالتعاون مع »القابضة للبتروكيماويات« وعدد من الشركاء المحليين والمؤسسات العربية بمحافظة دمياط.
 
وكشفت المصادر عن أن الكومي، وسليمان طرقا مؤخراً أبواب عدد من البنوك المعروفة في مجال تمويل مشروعات البتروكيماويات لتوفير مساهمين عالميين.
 
وتركز »خليج السويس للبتروكيماويات« في عرضها الترويجي للبنوك والشركات العالمية علي توقيعها لعقد مع الشركة القابضة للغازات الطبيعية للحصول علي الغاز بسعر 1.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لمدة 20 سنة بما يجعل مشروعها واحداً من أقل المشروعات تكلفة في إنتاج الميثانول في العالم ويضيف لها مزايا في عمليات الترويج خاصة مع ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في السوق العالمية لمستويات قياسية.
 
كما وقعت »خليج السويس للبتروكيماويات« اتفاقية تخصيص أرض المشروع مع هيئة ميناء العين السخنة، بالاضافة إلي الانتهاء من إعداد دراسة تقييم الأثر البيئي للمشروع وتقديمها لجهاز شئون البيئة بهدف تقديمها للمساهمين المحتملين والبنوك في حالة الحصول علي قروض للمشروع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »