Loading...

قرارات «المركزى» تدعم صادرات تكنولوجيا المعلومات

Loading...

توقعت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا»، زيادة حجم الصادرات التكنولوجية إلى 5 أسواق أفريقية، هى كينيا ونجيريا وتنزانيا وزامبيا وغانا، خلال المرحلة المقبلة، بالتزامن مع قرار البنك المركزى تغيير سعر صرف الجنيه فى مواجهة العملة الخضراء، بشرط تفعيل دور مكاتب التمثيل التجارى فى تلك الدول.

قرارات «المركزى» تدعم صادرات تكنولوجيا المعلومات
جريدة المال

المال - خاص

11:55 ص, الأثنين, 19 يناير 15

محمود جمال

توقعت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا»، زيادة حجم الصادرات التكنولوجية إلى 5 أسواق أفريقية، هى كينيا ونجيريا وتنزانيا وزامبيا وغانا، خلال المرحلة المقبلة، بالتزامن مع قرار البنك المركزى تغيير سعر صرف الجنيه فى مواجهة العملة الخضراء، بشرط تفعيل دور مكاتب التمثيل التجارى فى تلك الدول.

يراهن قطاع خدمات التعهيد «OUT SOURCING» على تحقيق معدلات نمو بنسبة تتراوح بين 10 و%15، عبر التركيز على أسواق أوروبا وأمريكا وتحديدًا فرنسا وإنجلترا وألمانيا واستراليا.

قال المهندس حسين الجريتلى، رئيس «إيتيدا»، إن القرار سيؤدى إلى خفض التكلفة الإنتاجية للمستوردين، كما سيفتح أسواقًا جديدة أمام المنتجات المصرية فى الأسواق الأفريقية الواعدة.

واعتبر أن صناعة تكنولوجيا المعلومات ستتأثر بصورة تدريجية لحين قيام الوزارة بتنظيم حملات ترويجية للأسواق الدولية وتدعيم فرص المشاركة فى المحافل والمؤتمرات العالمية المتخصصة لتسويق المنتج المحلى.

ونوه بزيادة حجم صادرات خدمات تكنولوجيا المعلومات إلى حوالى 20 مليار جنيه، خلال العام الماضى بنسبة نمو تراوحت بين 20 و%25.

من جانبه توقع أشرف الطنبولى، رئيس شركة «I-SOURCING» لخدمات الكول سنتر، زيادة حجم صادرات خدمات التعهيد بنسبة تتراوح بين 10 و%15، مؤكدًا أن قرار «المركزى» سيضاعف هوامش الربحية على تأجير المقعد الواحد.

وتستهدف إستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الوصول بحجم صادرات خدمات التعهيد خلال العام المالى 2021/2020، إلى 23 مليار جنيه، مقارنة بـ11 مليارًا فى العام المالى 2014/2013 بنسبة نمو %109.

وأوضح «الطنبولى» أن مصر مرشحة لاستعادة دورها على خريطة التعهيد العالمية فى أسواق أوروبا وأمريكا، وبالأخص إنجلترا وفرنسا وألمانيا واستراليا، لافتًا إلى ضرورة تفعيل دور المكاتب التجارية الملحقة بالسفارات الأجنبية لاجتذاب الاستثمارات الجديدة، وتوقيع بروتوكولات تعاون مشتركة مع الجهات المعنية.

وكشف تقرير حديث أصدرته مؤسسة الأبحاث العالمية «at-kearney»، عن تراجع تصنيف مصر عالميًا فى مجال خدمات التعهيد إلى المركز العاشر، خلال 2014 ضمن قائمة مكونة من 20 دولة، مرجعًا السبب وراء ذلك إلى اضطراب الأوضاع السياسية والاقتصادية التى شهدتها البلاد خلال السنوات الثلاث الماضية.

كانت مصر تنافس على صدارة المثلث الماسى، قبل أحداث ثورة يناير مع دولتى الهند وماليزيا، إلا أن الساحة الدولية شهدت مؤخرًا صعود قوى جديدة باتت تهدد مكانة مصر، أبرزها المغرب وجنوب أفريقيا وكينيا وبولندا وبلغاريا والمجر.

يذكر أن البنك المركزى المصرى خفض الخميس الماضى، أسعار الفائدة القياسية للودائع والقروض لليلة واحدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى 8.75 و9.75 بالمائة على الترتيب، كما تقرر تخفيض سعر العملة الرئيسية للبنك المركزى، بمقدار 50 نقطة مئوية إلى %9.25، وكذلك سعر الائتمان والخصم بمقدار 50 نقطة مئوية إلى %9.25.

جريدة المال

المال - خاص

11:55 ص, الأثنين, 19 يناير 15