لايف

قراءة في الصحف العربية.. السبت 20 يونيو 2015

قراءة في الصحف العربية.. السبت 20 يونيو 2015

شارك الخبر مع أصدقائك

المحرر السياسي:

نقرأ في الصحف العربية الصادرة صباح اليوم، السبت 20 يونيو 2015: مقبرة جماعية في الفلوجة لضحايا “داعش”.. عشرات الآلاف من الفلسطينيين يصلّون الجمعة الأولى في رمضان بالأقصى.. تونس تغلق قنصليتها في ليبيا بعد الإفراج عن دبلوماسييها.

قالت صحيفة “البيان” الإماراتية، اكتشفت السلطات العراقية أمس الجمعة، 30 جثة في مقبرة جماعية في الفلوجة لضحايا تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، في وقتٍ تحاصر القوات الحكومية منطقة تل أبو جراد في بيجي التي يتحصن فيها عناصر التنظيم.

وأعلن آمر الفوج الثالث للحشد الشعبي في قضاء الكرمة، العقيد مرضي الجميلي أمس، أن قوة من الجيش اكتشفت مقبرة جماعية لمدنيين وعسكريين وسط القضاء. وقال الجميلي في تصريح إن “قوة من الجيش اكتشفت مقبرة جماعية في منطقة الكناطر وسط الكرمة، تضم جثثاً لـ30 من المدنيين والعسكريين بينهم ضباط، سقطوا على يد تنظيم داعش”.

وفي سياق متصل، تحاول قوات عراقية مشتركة في الجهةِ الغربية لقضاء بيجي شن هجومٍ عكسي لاستعادةِ السيطرة على منطقة تل أبو جراد. وقالت مصادر محلية ومراسلون، إن القوات الأمنية استقدمت فوجَين من الشرطة الاتحادية والمئات من متطوعي الحشد لشن الهجوم، حسبما ذكرت “البيان”.

الأقصى

وتحت عنوان “عشرات الآلاف من الفلسطينيين يصلّون الجمعة الأولى في رمضان بالأقصى”، قالت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين أمس صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك في المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.
وقال مدير عام أوقاف القدس الشيخ عزام الخطيب، “وصل اليوم “أمس” عدد المصلين إلى نحو 200 ألف صلوا في المسجد الأقصى، نحن نحب أن نرى المسجد الأقصى عامرا، والحمد لله على ذلك”.

وأضاف الخطيب، “جاء من الضفة الغربية وحدها 120 ألفا، هناك تسهيلات تحصل لأول مرة، لكن هذا لا يكفي، نحن نريد أن تأتي الناس للصلاة دون قيود طوال العام وليس في رمضان فقط، ودون تحديد أعمار، نريد حرية العبادة”.

وكما هو الحال في السنوات السابقة، عملت الشرطة الفلسطينية جنبا إلى جنب مع شرطة الحدود الإسرائيلية للسيطرة على الحشود في قلنديا ونقطة تفتيش رام الله وحاجز في بيت لحم. ووضعت شرطة الحدود الإسرائيلية قواتها في عدة مواقع رئيسية في جميع أنحاء مدينة القدس القديمة، حيث يقع المسجد الأقصى.

وسمح الجيش والشرطة وفقا لوزارة الدفاع الإسرائيلية بدخول الفلسطينيين من الضفة الغربية ممن هم فوق 40 عاما دون تصريح، بينما لم يتم فرض أي قيود عمرية على النساء.
وأعلنت إسرائيل أنها ستسمح بدخول حافلات فلسطينية من الضفة الغربية إلى القدس، وذلك لأول مرة منذ الانتفاضة الثانية، لكن المصلين وصلوا من دون حافلات على غرار كل سنة.

تونس

ومن جهتها، قالت صحيفة “الأنباء” الكويتية، أعلن وزير الخارجية التونسي، طيب البكوش، أن بلاده قررت إغلاق قنصليتها في طرابلس، وذلك إثر الإفراج عن كل الدبلوماسيين العشرة المخطوفين في ليبيا.

وقال البكوش، في تصريح صحفي أمس، إنه “بعد حادث الخطف الخطير قررنا إغلاق القنصلية في طرابلس”.

وأفرج عن جميع الدبلوماسيين العشرة وعادوا إلى تونس أمس، ولم تقدم الحكومة التونسية تفاصيل عن المفاوضات لإطلاق سراحهم، لكن الإفراج عنهم جاء بعد أن وافقت محكمة تونسية على ترحيل ليبي محتجز في تونس بتهم تتصل بالإرهاب والخطف.

شارك الخبر مع أصدقائك