لايف

قراءة في الصحف العربية.. الجمعة 19 يونيو 2015

قراءة في الصحف العربية.. الجمعة 19 يونيو 2015

شارك الخبر مع أصدقائك

المحرر السياسي:

نقرأ في الصحف العربية الصادرة صباح اليوم، الجمعة 19 يونيو 2015: “داعش” يدير حركة التجارة بين العراق والأردن وسوريا بـ”الإتاوات”.. عباس: الانضمام إلى المنظمات الدولية لحماية الحقوق.. خالد بحاح لـ”عكاظ”: نرفض هدنة تكتيكية مؤقتة.

يفرض تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، إتاوات على الشاحنات التي تمر عبر مناطق سيطرته، بين سوريا والعراق والأردن، والتي تشكل مصدراً إضافياً لتمويل التنظيم، إذ عادت عليه خلال عام ونصف العام، بملايين الدولارات، حسبما ذكرت صحيفة “الحياة” اللندنية.

ونقلت الصحيفة عن السائق، حسين مجبل، قوله، عن رحلته الأسبوعية بين ميناء العقبة وبغداد، عبر نقطة تفتيش لـ”داعش” في منطقة الرطبة، غرب بغداد: “ماعدا الراية السوداء التي تعلو نقطة التفتيش تلك، فإن إجراءات المرور لا تختلف عن الإجراءات في أي نقطة أخرى”.

ويضيف السائق، “نسلم جوازاتنا والأوراق الثبوتية لمنشأ بضاعتنا إلى موظف في تلك النقطة، فيدقق فيها، فيما يتفحص موظف آخر البضاعة ويقوم بمقارنتها مع الأوراق، قبل أن يمنحنا وصلاً بقيمة الضريبة التي علينا دفعها، لدى موظف ثالث، ليتم تسليمنا جوازاتنا، والقيمة التي ندفعها في منفذ “داعش” تختلف، وفق نوع البضاعة وحجمها، وهي تتراوح بين 200 و500 دولار، وتزيد عندما تكون الحمولة كبيرة”.
وكانت محافظة كربلاء العراقية، قررت أول أمس الأربعاء، منع إدخال الشاحنات الآتية من منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن، والتي تمر عبر نقطة تفتيش “داعش”، معلنةً أن تلك الشاحنات تمر في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم الذي يفرض إتاوات، ما يجعلها مصدراً لتمويل للتنظيم.

فلسطين

وتحت عنوان “عباس: الانضمام إلى المنظمات الدولية لحماية الحقوق”، قالت صحيفة “البيان” الإماراتية، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن التحاق بلاده بالمعاهدات والمنظمات الدولية، بما فيها المحكمة الجنائية الدولية يهدف لحماية حقوق شعبه، وبناء مؤسساته الوطنية وفق المعايير والقوانين الدولية.

جاء ذلك خلال لقائه، أخيرا ، مع رئيس جمهورية صربيا، توميسلاف نيكوليتش، في العاصمة الصربية بلجراد، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وقال عباس، إن “التحاق دولة فلسطين بالمعاهدات والمنظمات الدولية، بما فيها المحكمة الجنائية الدولية يهدف لحماية حقوق شعبنا، وبناء مؤسساتنا الوطنية وفق المعايير والقوانين الدولية”.

وقالت الوكالة: أطلع عباس نظيره الصربي على آخر المستجدات بشأن العملية السياسية، والجهود الأمريكية والعربية والدولية من أجل تحقيق السلام في المنطقة.

اليمن

ومن جهتها، قالت صحيفة “عكاظ” السعودية، أكد نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء خالد بحاح، أن إيران ليست بعيدة عما يجري في بلاده كما هو الحال وموقفها من قضايا عربية ومشكلات عديدة، مؤكدا أن اليمن سيبقى لليمنيين وسينتصر على أي محاولات للتدخل.

وقال بحاح في تصريحات خاصة لـ”عكاظ”، عقب اجتماع تشاوري لنائب الرئيس اليمني مع المندوبين الدائمين بجامعة الدول العربية، أمس الخميس، إن اليمن يرفض الهدنة المؤقتة التي تستغل للتكتيك، فيما اعتبر أن نوايا الحوثيين ليست طيبة، لافتا إلى أنهم في اليوم اﻷول للحوار فجروا منزل أحد الشخصيات الـ7 من أعضاء وفد الحكومة الشرعية، كما أنهم خالفوا الدعوة التي وجهت إليهم وشكلوا وفدا من 22 شخصية، بينما بطاقة الدعوة تنص على 7 شخصيات فقط، وهو اﻷمر الذي التزمت به الحكومة، بينما هم أتوا بوفد لا يمكنه النفاذ من باب صغير، وتساءل مع من نتحدث من أعضائه.

وكشف بحاح عن أن مهمته للقاهرة ولقاءه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الحكومة المهندس إبراهيم محلب، تركز باﻷساس على سبل تخفيف القيود التي فرضتها مصر على دخول اليمنيين إليها بسبب التأشيرات، لافتا إلى أنهم اعتادوا على مدى السنوات والعقود الطويلة الماضية حمل حقائبهم وأمتعتهم والتوجه إلى مصر، دون أي تأشيرات، مؤكدا أنه لمس تفهما جيدا من أجل حل هذه المشكلة.

شارك الخبر مع أصدقائك