سيـــاســة

قراءة في الصحف العربية.. الأحد 21 يونيو 2015

قراءة في الصحف العربية.. الأحد 21 يونيو 2015

شارك الخبر مع أصدقائك

المحرر السياسي:

نقرأ في الصحف العربية الصادرة صباح اليوم، الأحد 21 يونيو 2015: مختار بلمختار يوحد فروع القاعدة في شمال إفريقيا لمواجهة “داعش”.. سوريا: النظام ألقى 11324 برميلاً متفجراً.. مستشار أبو مازن لـ”عكاظ”: حكومة نتنياهو تقضي على أي أمل في السلام.
أفاد تقرير إخباري أن الجزائري المطلوب دوليا بتهم الإرهاب، مختار بلمختار، الذي تردد أنه قتل في غارة أمريكية شرق ليبيا، الأسبوع الماضي، أنشأ مجلس شورى للجماعات الجهادية الموالية للقاعدة، يضم ممثلي فروع التنظيم في ليبيا والجزائر وشمال مالي.
ونقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية في عددها الصادر اليوم الأحد، عن مصدر أمني مسؤول قوله، إن الوحدة بين فروع تنظيم القاعدة الدولي في ليبيا والجزائر تمت بالفعل تحت اسم مجلس شورى تنظيم القاعدة في إفريقيا، الذي ضم ممثلين عن 4 جماعات، هي كتائب القاعدة في سرت الليبية وكتيبة القعقاع بن عمر الموالية للقاعدة في شرق ليبيا وكتائب الصحراء في تنظيم القاعدة المغاربي في مالي بقيادة يحيى أبو الهمام، وبقايا تنظيم القاعدة في شمال الجزائر.
وكشف نفس المصدر عن مصالحة تاريخية تمت في الأسابيع الأخيرة، بين أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، عبد المالك دروكدال، المكنى “أبو مصعب عبد الودود،” وأمير كتيبة “الملثمين” مختار بلمختار. موضحا بأن المصالحة جاءت في إطار مسعى لتوحيد الجماعات السلفية الجهادية في شمال إفريقيا لمواجهة النفوذ المتزايد لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.
وأوضحت الصحيفة أن عبد المالك دروكدال، أنهى عداوته الشخصية لمختار بلمختار، حيث أزاحه مرتين من قيادة كتائب الصحراء في الفترة بين 2004 و2008، وقرر التحالف معه من أجل ترميم منظمته التي تعرضت لزلزال حقيقي، نتيجة انشقاق البعض من أعضائها والتحاقهم بجند الخلافة الموالي لـ”داعش”.

سوريا

وقالت صحيفة “الحياة” اللندنية، حققت قوات النظام السوري تقدماً طفيفاً أمس السبت، هو الأول منذ أسابيع، في محافظات السويداء والقنيطرة وحلب، واستمرت المعارضة في قطع المياه عن العاصمة دمشق، وسط تقارير عن أن خزانات المياه فيها لا تكفي سوى لساعات، ما يزيد الضغط على النظام.

وفي المقابل، ترددت معلومات عن صفقة أبرمتها حكومة بشار الأسد مع تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، يسمح فيها الأخير بمرور قافلة شاحنات محملة بالقمح من محافظة الحسكة في أقصى شمال شرقي البلاد إلى الساحل السوري.

وأضافت “الحياة”، وعلى الصعيد السياسي، من المنتظر أن يقوم المبعوث الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بزيارة إلى العاصمة السعودية الرياض، في “وقت قريب”، وفق ما أكد الناطق باسم الأمم المتحدة فرحان حق، دون أن يحدد موعد الزيارة، علماً بأن المبعوث الدولي أجرى في الأسابيع الماضية سلسلة لقاءات مع معارضين سوريين في إسطنبول وجنيف، كما زار دمشق والتقى الأسد.

ومن جهة أخرى قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، في تقريره اليومي، إنه تمكن من توثيق إلقاء طائرات النظام المروحية 11324 برميلاً متفجراً استهدفت محافظات دمشق، ريف دمشق، حماة، درعا، اللاذقية، حلب، الحسكة، القنيطرة، السويداء، دير الزور، إدلب وحمص. مضيفا أن طائرات النظام الحربية نفّذت ما لا يقل عن 9849 غارة على محافظات دمشق، ريف دمشق، القنيطرة، دير الزور، حمص، حماة، حلب، إدلب، السويداء، اللاذقية، درعا، الحسكة والرقة.

وأوضح المرصد أن هذه الغارات أوقعت 3602 من القتلى المدنيين هم 831 طفلاً دون سن الـ18، و582 مواطنة فوق سن الـ18، و2819 رجلاً.

فلسطين

ومن جهتها، قالت صحيفة “عكاظ” السعودية، اعتبر المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني، نمر حماد، أن حكومة اليمين المتطرف الإسرائيلية التي شكلها بنيامين نتنياهو تقضي على أي فرصة للسلام، وأنه لا يمكن التفاوض مع حكومة يدعو بعض وزرائها إلى إبادة الشعب الفلسطيني.

وقال حماد في حوار لـ”عكاظ”، إن مساعي حماس لإقامة دويلة مؤقتة في غزة هو ما تريده إسرائيل للقضاء على المشروع الفلسطيني، داعيا الحركة إلى تطبيق اتفاقات المصالحة من أجل وحدة الشعب الفلسطيني.

وأوضح، مستشار الرئيس الفلسطيني أن تشكيل نتنياهو لحكومته من قوى سياسية متطرفة ودينية متشددة، يصدر عن وزرائها مواقف تدعو إلى إبادة الشعب الفلسطيني وبقاء الاحتلال وتوسيع الاستيطان، يعني القضاء على أي فرصة لاستئناف المفاوضات، ولا يمكن للقيادة أن توافق على إجراء مفاوضات مع هكذا حكومة، وهو ما سيؤدي إلى التركيز على تدويل الصراع، لأن هذه الحكومة تتحدث بصراحة عن أنه لا دولة فلسطينية ولا تراجع عن بقاء القدس عاصمة موحدة تحت الاحتلال، والاستمرار في الاستيطان ومن ثم فهي حكومة لا تريد مفاوضات، ولا تريد سلاما ولكن كيف يمكن إجبارها؟ هذا هو السؤال.

شارك الخبر مع أصدقائك