رياضة

قبل مواجهة دوري أبطال أوروبا.. 3 أسلحة لدورتموند تهدد دفاعات برشلونة

مواجهة برشلونة وبوروسيا دورتموند الليلة ستكون ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

شارك الخبر مع أصدقائك

يستعد نادي برشلونة لبداية جديدة في دوري أبطال أوروبا بنسخته الجديدة لموسم 2019/20 بحثًا عن اللقب الغائب عن خزانة الفريق الكتالوني منذ عام 2015، وذلك عندما يحل ضيفًا على بوروسيا دورتموند الألماني مساء اليوم الثلاثاء، في تمام التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة.

مواجهة برشلونة وبوروسيا دورتموند الليلة ستكون ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

كما تعد مواجهة برشلونة مع بوروسيا دورتموند تمثل اللقاء الأول الذي سيجمع الفريقين في القرن الحادي والعشرين.

وقبل المواجهة المرتقبة، نستعرض لكم 3 أسلحة نارية لدورتموند ستشكل تهديدًا على دفاعات برشلونة.

جادون سانشو

الموهبة الإنجليزية «الفذة» يمثل السلاح الأهم لنادي بوروسيا دورتموند هذا الموسم؛ نظرًا لما يمتلكه من إمكانيات بدنية ومهارية تجعله قادرًا على إحداث أضرارًا كثيرة على خط دفاعات برشلونة خاصًة من الناحية اليسرى للفريق الكتالوني والتي يقودها جوردي ألبا.

سانشو مع دورتموند لعب نحو 61 مباراة، سجل 17 هدفا، صنع 29 وتحصل على 3 كروت صفراء فقط، وبالتأكيد سيعتمد عليه لوسيان فافر مستغلًا تقدم جوردي ألبا في الناحية الهجومية.

ماركو رويس

بعد عودته من الإصابة وارتفاع النسق العام لأدائه، أصبح الألماني ماركو رويس هو المحرك الأساسي لأسلوب بوروسيا دورتموند وبالتأكيد سيكون من الصعب إيقافه بالنسبة لخط وسط برشلونة بقيادة كل من سيرجي بوسكيتس وفرانكي دي يونج.

رويس مع دورتموند الموسم الحالي يشكل خطورة كبيرة للمدافعين، إذ أنه خاص 6 مواجهات، سجل في 4 منهم وصنع هدف واحد.

باكو ألكاسير

ينتظر ألكاسير مواجهة برشلونة بشكل شخصي للغاية، خاصًة بعد المشاكل العديدة التي عانى بسببها في برشلونة قبل رحيله معارًا إلى دورتموند، ثم تفعيل بند الشراء بشكل رسمي بعد الأداء المميز مع الفريق الألماني.

ألكاسير بالتأكيد سيسعى لإثبات نفسه خلال هذه المباراة، بأنه جدير بارتداء قميص برشلونة، في ظل مستوياته المميزة التي قدمها في البوندزليجا.

وخلال مشوار ألكاسير مع دورتموند، لعب 38 مباراة، سجل 26 هدفًا، صنع 3 أهداف، وسيكون كلا من جيرارد بيكيه ولينجليه أمام أزمة كبيرة لإيقاف المهاجم الدولي الإسباني.

ولم يتحصل ألكاسير على فرصته كاملة مع فريق برشلونة وقد استمر على دكة البدلاء لوقت طويل وكبير جدًا وعندما ذهب إلى دورتموند وجد نفسه من جديد كنجم وهداف مثلما كان في فالنسيا، لذلك قد ينتقم باكو من ذلك ويعود بقوة ضد فريقه السابق ويسجل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »