لايف

قبل ضخها في عيد الفطر.. سقوط تشكيل عصابي لتقليد العملات الوطنية (صور)

يضعان مبلغ مائتي جنيه صحيحة لكل ألف مقلدة، ويروجوها على عملائهم في محافظات الجمهورية.

شارك الخبر مع أصدقائك

استعد تشكيلًا عصابيًا من المزورين بمحافظة القاهرة، إلى ضخ العملات الوطنية المقلدة في الأسواق مع حلول عيد الفطر، مستغلين النشاط التجاري خلال تلك الفترة لسهولة ترويجها، ونجحت مباحث الأموال العامة في كشف مخططهم وإلقاء القبض عليهم.

تفاصيل الواقعة كشفتها معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة.

تزوير فئتي “العشرون – المائة” جنيه

وأوضحت التحريات أن شخصان، يوجد لأحدهما معلومات جنائية مسجلة، مقيمان بمحافظة القاهرة، كونا تشكيلًا عصابيًا تخصص في تقليد وترويج العملات الوطنية، من فئتي “المائة – العشرون” جنيه.

وأضافت أنهما اتخذا من مكان إقامتهما وكرًا لممارسة نشاطهـما الإجرامي، في تقليد العملات الوطنية باستخدام أجهــزة حاسب آلي وطابعات كمبيوتر حديثة.

العملات المزورة

ترويج العملات المزورة بالمحافظات

وذلك بقصد ترويجها على عملائهما بنطاق محافظات الجمهورية، وتحقيق استفادة مادية مقابل حصولهما على مبالغ مالية صحيحة من عملائهما.

وأظهرت أنهما يضعان مبلغ مائتي جنيه صحيحة لكل ألف جنيه مقلدة، مستغلين تلك الفترة من شهر رمضان المبارك، وحلول عيد الفطر.

وأكدت أنهما يستعدان لاستغلال نشاط الأسواق التجارية خلال تلك الفترة، لسهولة ترويج ما يقومان بتقليده من عملات وطنية.

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن القاهرة، أمكن استهداف وضبط المتهمان بمحل إقامة أحدهما، بدائرة قسم شرطة 15 مايو.

ضبط الكميات المقلدة

وبتفتيش مسكنه، عثر على 120 ورقة مالية مقلدة من فئة المائة جنية مصري، بقيمة مبلغ 12000 جنيه.

وعثرت على 261 ورقة مالية مقلدة، من فئة العشرون جنيه، بقيمة 5220 جنيهًا

ووجدت 175 فرخ ورق تصوير مطبوع، “مقلدة ومعدة للتقطيع” لوجهي العملة الوطنية فئة المائة جنيه، بقيمة 70,000 ألف جنيه.

المتهمان وأدوات التزوير

و75 فرخ ورق تصوير مطبوع لوجهي العملة الوطنية فئة العشرون جنيه، مقلدة ومعدة لتقطيع، بقيمة 6000 جنيه.

أدوات التزوير

وعثرت على جهاز حاسب آلي بمشتملاتهم، طابعة كمبيوتر ملحق بها ماسح ضوئي “سكانر”، الأدوات المستخدمة في عمليات التقليد والطباعة.

وبفحص جهاز الحاسب الآلي “المضبوط”، تبين أنه محمل بصور لوجهي العملات الورقية المقلدة فئتي المائة، العشرون جنيه، والعديد من العلامات المائية لكل الفئات المالية للعملات الوطنية.

وبفحص العملات الورقية المضبوطة، اتضح أنها مقلدة باستخدام جهاز حاسب الآلي المضبوط.

اعتراف العصابة

وبمواجهة المتهمان، أقرا بنشاطهما الإجرامي في مجال تقليد وترويج العملات الوطنية وذلك بقصد الإستفادة المادية، واتخاذهما العديد من المحافظات مسرحًا لمزاولة نشاطهما الإجرامي في عمليات الترويج على عملائهما.

عملات مزورة

يأتي ذلك استمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، لاسيما مكافحة جرائم تقليد وترويج العملات الوطنية لآثارها الضارة على الاقتصاد القومي للبلاد

واتخذت الإجراءات القانونية في الواقعة، للعرض على النيابة المختصة لمباشرة التحقيقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »