لايف

قبل العيد.. حرق 4 قراريط بانجو و250 شجيرة قنب ومداهمة مصنع إستروكس

بمحافظات الإسماعيلية والفيوم والقاهرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت أجهزة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية، عن مزرعة بلغت مساحتها 4 قراريط مزروعة بنبات البانجو المخدر، وضبطت كمية قدرت بواقع نصف طن بمحافظة الإسماعيلية، وحرقت 250 شجيرة لنبات القنب الهندي في الفيوم، وداهمت شقة استأجرها تاجري مخدرات لتصنيع الإستروكس، وذلك قبل ترويج تلك الكميات مع دخول عيد الفطر المبارك.

وتنشر “المال” تفاصيل ضبط 3 قضايا مخدرات، بعدما ألقت أجهزة الأمن القبض على القائمين عليها من تجار المخدرات.

مزرعة بانجو بالإسماعيلية

الواقعة الأولى تعود تفاصيلها، لمتابعة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، نشاط 3 أشخاص، مقيمين بدائرة مركز شرطة أبو صوير بالإسماعيلية، تخصصوا في زراعة وترويج مخدر البانجو، بصورة واسعة على عملائهم، متخذين من إحدى المزارع بدائرة مركز شرطة أبو صوير مسرحًا لذلك.

وعقب تقنين الإجراءات، وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن الإسماعيلية، وقوات الأمن المركزى، والإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة، تم استهدافهم داخل المرزعة المشار إليها.

وأمكن ضبط أحدهم أثناء تواجده بالمزرعة، وبحوزته كمية من نبات البانجو المخدر وزنت 500 كيلو جرام، مزرعة لنبات القنب المخدر “البانجو”، مساحتها 4 قراريط، مبلغ مالي، 2 هاتف محمول، ميزان.

وبمواجهة المذكور اعترف بنشاطه الإجرامي بمجال زراعة المواد المخدرة، والاتجار فيها بمشاركة المتهمان الهاربان.

وقدرت القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة، بمبلغ 7 ملايين و500 ألف جنيه تقريبًا، واتخذت الإجراءات القانونية.

زراعة القنب بحديقة منزل تاجر مخدرات بالفيوم

والقضية الثانية بمحافظة الفيوم، ضبطت الأجهزة الأمنية أحد تجار المخدرات بعد زراعتها داخل حديقة منزله، وبحوزته 250 شجيرة لنبات القنب الهندي المخدر ة، و4 كيلو جرامات.

أكدت معلومات وتحريات وحدة مباحث مركز شرطة أبشواى، بمديرية أمن الفيوم، أن أحد الأشخاص عاطل، له معلومات جنائية، يتاجر بالمواد المخدرة وزراعتها بداخل حديقة منزله.

وعقب تقنين الإجراءات ضبط المتهم، وبتفتيش مسكنه عثر على جوال بلاستيك به 4 كيلو جرام لنبات جاف أخضر اللون يشتبه في أن يكون نبات “القنب الهندي” المخدر، مبلغ مالي، 2 هاتف محمول.

وبالتفتيش عثرت على 250 شجرة مزرعة يشتبه أن تكون لنبات القنب الهندي المخدر، داخل حديقة المنزل على مساحة قيراط.

وبمواجهته اعترف بالإتجار فى المواد المخدرة وملكيته للمزروعات، والمبلغ المالي من متحصلات الإتجار في المواد المخدرة والهواتف المحمولة، بقصد الاتصال بعملائه.

استئجار شقة لتصنيع الإستروكس بالقاهرة

وفي القاهرة، أكدت معلومات وتحريات وحدة مباحث قسم شرطة النزهة، أن 4 أشخاص، مقيمين بدائرة القسم، يوجد لاثنين منهم معلومات جنائية، يمارسون نشاطاً إجرامياً تخصص في تصنيع مادة “الإستروكس” المخدرة بقصد الإتجار.

وأكدت أنهم اتخذوا من شقة مُستأجرة بدائرة القسم، مقرًا لممارسة نشاطهم الإجرامي.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم، وألقي القبض عليهم أثناء تواجدهم داخل الشقة المُشار إليها.

وعُثر بداخلها على 150 كيس يحوى مخدر الإستروكس “مُعد للبيع”، كمية من ذات المخدر “معدة للتعبئة” وزنت 3 كيلو جرامات.

و2 زجاجة تحتوى على مادة الأسيتون، تُستخدم في تصنيع الإستروكس المخدر، مبلغ مالي، 6 هاتف محمول، سلاح ناري “فرد خرطوش”، طلقتين من ذات العيار.

وبمواجهتهم اعترفوا بحيازتهم للمضبوطات بقصد تصنيع مادة الإستروكس المخدرة والإتجار بها، والهواتف المحمولة لتسهيل الاتصال بعملائهم، والمبلغ المالي من متحصلات البيع، والسلاح الناري بقصد الدفاع.

واتخذت الإجراءات القانونية للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »