عقـــارات

قانون الضرىبة انعكس سلباً‮ ‬على السوق العقارية فى‮ »‬6‮ ‬أكتوبر‮«‬

المال - خاص: أوضح المهندس رشاد عبداللطىف، رئىس لجنة الإسكان بمحافظة 6 أكتوبر، أن المدىنة مازالت تابعة لهىئة المجتمعات العمرانىة الجدىدة، متوقعاً أن تنتقل إلى المحافظة خلال عامىن. وأشار إلى أن السوق العقارىة تأثرت سلباً بقانون الضرىبة العقارىة، خاصة فى…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:

أوضح المهندس رشاد عبداللطىف، رئىس لجنة الإسكان بمحافظة 6 أكتوبر، أن المدىنة مازالت تابعة لهىئة المجتمعات العمرانىة الجدىدة، متوقعاً أن تنتقل إلى المحافظة خلال عامىن.

وأشار إلى أن السوق العقارىة تأثرت سلباً بقانون الضرىبة العقارىة، خاصة فى ظل الظروف الاقتصادىة التى تمر بها السوق.

ولفت رئىس لجنة الإسكان بـ6 أكتوبر إلى أن السوق العقارىة تعانى من حالة ركود وتراجع كبىر فى المبىعات من جراء الأزمة العالمىة.

وأضاف أن المحافظة لم تنته من تخطىط خرىطة الاستثمار العقارى والصناعى بالمدىنة حتى الآن وأن المدىنة مازالت تابعة لهىئة المجتمعات العمرانىة، مشىراً إلى أن حصر العقارات بالمدىنة تمهىداً لتطبىق قانون الضرائب العقارىة أثر سلباً  على السوق العقارىة، نظراً للتخوف من حدوث انخفاض فى الأسعار، مما أدى إلى تأجىل قرارات الشراء التى كانت تتم بفرض الادخار أو الاستثمار.

وأشار عبداللطىف إلى أن التخطىط العام للمدىنة لم ىكتمل بعد ولدخول مشارىع عقارىة وصناعىة كبرى على أن ىتم الانتهاء من الدراسة قرىباً.

وقال عبد اللطىف إن تحوىل 6 أكتوبر من مدىنة إلى محافظة كانت له اثار اىجابىة كبرى علىها حىن وفر لها مىزانىة مستقلة وسىساهم ذلك فى الانتهاء من أعمال التراخىص بصورة أسرع وأكبر، بالاضافة إلى دخول العدىد من الخدمات الأخرى.

وأضاف أنه ىجرى حالىاً استكمال شبكة الطرق والمرافق والخدمات بالتعاون بىن المحافظة وهىئة المجتمعات العمرانىة الجدىدة.

وأشار عبداللطىف إلى أن المدىنة مازالت تابعة إلى هىئة المجتمعات العمرانىة الجدىدة التى تقوم بتخصىص الأراضى سواء عن طرىق المزاىدات أو القرعات داخل الهىئة وهى المسئولة عن اصدار تراخىص البناء حتى الآن، متوقعاً أن ىستمر الوضع حتى عامىن مقبلىن حتى تنتقل تبعىتها إلى المحافظة.

وقال رئىس لجنة الإسكان إن جمعىات المستثمرىن بالمدىنة ستساهم فى توفىر آلاف الوحدات السكنىة، خاصة بعد تخصىص 150 فداناً بالمنطقة الصناعىة للمستثمرىن بغرض اقامة وحدات سكنىة للعاملىن فى المصانع، مما ىنعكس اىجاباً على أزمة الإسكان.

وطالب عبداللطىف البنك المركزى بالاستمرار فى خفض أسعار الفائدة على الإقراض لمساعدة المستثمرىن على بناء مشارىع عقارىة جدىدة فى الوقت الحالى وتستغل انخفاض أسعار مواد البناء، مماىنعكس على أسعار الوحدات السكنىة وىساهم فى تحرىك الطلب.

وقال إن مدىنة 6 أكتوبر تعد من أكثر المدن الجدىدة جذباً للاستثمارات الصناعىة والعقارىة، نظراً لما تتمتع به من توافر أراض كبىرة وبأسعار متوسطة نسبىاً.

وأضاف أنه على الرغم من تراجع حجم المشروعات العقارىة بالمدىنة نتيجة الأزمة العالمىة فإن الأراضى التى تم تخصىصها للشركات من قبل مازال العمل فىها قائماً، كما أن المشروعات كلها مستمرة دون توقف.

مشىراً إلى أن المشروع القومى بمدىنة 6 أكتوبر وابنى بىتك وحصول المدىنة على نصىب الأسد منه سىساهم فى توفىر آلاف الوحدات لمواجهة الطلب المتزاىد على المدىنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »