سيـــاســة

قاسم : المعارضة تحجم عن لقاءات الرئيس لضعف حجتها

أحمد الدروى:   نفي أحمدي قاسم القيادي بحزب الحرية والعدالة ورود معلومات بشأن اتخاذ الرئيس محمد مرسي قرارات بشان إعادة هيكلة مؤسسة الرئاسة .      أحمدي قاسم وأضاف : " أن هذا الأمر لا يخضع للأهواء الشخصية لأنه أمر…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد الدروى:
 
نفي أحمدي قاسم القيادي بحزب الحرية والعدالة ورود معلومات بشأن اتخاذ الرئيس محمد مرسي قرارات بشان إعادة هيكلة مؤسسة الرئاسة .
 
 
 أحمدي قاسم

وأضاف : ” أن هذا الأمر لا يخضع للأهواء الشخصية لأنه أمر يخص رئاسة الجمهورية وحدها فقط دون الإرادة الحزبية المتناحرة “.
 
ونوه قاسم إلي أن الرئيس من الممكن أن يقوم بعدد من التغييرات في مؤسسة الرئاسة خاصة مع خلو عدد من مناصب المستشارين الذين استقالوا مؤخرا علي خلفيات اختلافهم مع مؤسسة الرئاسة ، ولكن لا نستطيع التكهن بموعد هذا التغيير من عدمه” .
 
و نفي أن يستأثر الرئيس بالقرار وحده دون الرجوع لمؤسسة الرئاسة أو الحكومة فهو رجل تربي طيلة عمره  علي العمل الجماعي وكان رئيسا لحزب كبير فهو يعرف جيدا العمل المؤسسي ويحترمه .
 
كما نفي أن يكون الرئيس لا يستشير أي من الأحزاب السياسية سوي الحرية والعدالة والإخوان المسلمين ، فهذا كذب وافتراء ـ حسب قوله ـ ، فكثيرا ما عقد الرئيس جلسات للحوار بين القوي السياسية ودعا إليه الجميع من الأحزاب والقوي السياسية ، وإن امتنع البعض عن حضورها ، فهذا ليس ذنب الرئيس .
 

شارك الخبر مع أصدقائك