لايف

قاتل طفليه يطلب الإعدام: كنت عايز أوديهم الجنة

المتهم: بقول حرفيا لواحد غيرى حكى لى حكاية مماثلة لجريمتى قبل ان ارتكبها كنت اوصمه بالكفر! يتعاطى 4 انواع مخدرات يوميا وقبل ارتكابه الجريمة تعاطى واشترى لهم بلالين.. وملف القضية أمام الاستئناف خلال ساعات لتحديد موعد محاكمته نجوى عبد العزيزأدلى المتهم محمود نظمى محمد السيد قاتل طفليه بميت

شارك الخبر مع أصدقائك

المتهم: بقول حرفيا لواحد غيرى حكى لى حكاية مماثلة لجريمتى قبل ان ارتكبها كنت اوصمه بالكفر!
يتعاطى 4 انواع مخدرات يوميا وقبل ارتكابه الجريمة تعاطى واشترى لهم بلالين.. وملف القضية أمام الاستئناف خلال ساعات لتحديد موعد محاكمته

 نجوى عبد العزيز

أدلى المتهم محمود نظمى محمد السيد قاتل طفليه بميت سلسيل بالدقهلية، باعترافات عن خطته لاغتيال طفليه بعد أن بدد ثروته نتيجة شره المواد المخدرة.

 واكد انه خطط للجريمة قبل قتلهم بـ 10 أيام، موضحا انه اراد بقتلهما أن يبعدهما عن الحياة ومشاكلها واوديهم الجنة، موضحا ان استقر على قتلهما بهذه الطريقة لان اى طريقة اخرى هاتتعبه وطالب بإعدامه وتمنى أن يصدر القاضى حكما باعدامه لانه مجرم وسوف يظل يتذكر الجريمة وتتعبه وتؤرقه كل حين.

 واعترف انه يتعاطى 4 انواع من المواد المخدرة حيث بدأ بالترامادول منذ 5 سنوات ثم البانجو والحشيش منذ 3 سنوات والاميترال !..وقال المتهم إنه يوم العيد ركب سيارته وذهب بهما الى الملاهى ثم تعاطيت المخدر واشتريت لهم مسدسات والعابا اخرى ثم ذهبت بهم الى البحر ووقفنا علىه شويه وظللت اسير بهما حتى وجدت حته فاضيه على الكوبرى وحمل ريان ابنه الكبير وقال له روح الجنه ياريان ثم حمل الابن الثانى والقى به ثم استقل سيارته وابلغ زوجته انه فقدهما ثم اغلق هاتفه لحين الوصول الى منزله حتى يستطيع أن يرسم حكاية خطفهما وظل يبحث عنهما مع اهله وجيرانه حتى عثر عليهما واعترف وقام بتمثيل الجريمة.

 وقد أمر النائب العام  المستشار نبيل احمد صادق بإحالته  الى المحاكمة الجنائية العاجلة مع استمرار حبسه، وقد وجهت النيابة العامة للمتهم عدة اتهامات منها القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد لنجليه “ريان محمود نظمى ومحمد محمود نظمى”، فضلا عن اتهامه بتعاطى المخدرات.

واصدر النائب العام بيانا امس افاد فيه ان النيابة العامة كانت قد تلقت بلاغا من المتهم فى 21 أغسطس الماضي يفيد اختفاء نجليه اثناء اصطحابهما الى الملاهى بمركز “ميت سلسيل” بالدقهلية، ثم تم العثور على جثتيهما طافيتين على الماء بفرع نهر النيل بمدينة فارسكور بمحافظة دمياط.

وفى اليوم التالى للبلاغ، كشفت تحقيقات النيابة العامة عدم صحة ما سبق وادلى به المتهم وعدم صحة روايته من اختفاء نجليه، حيث اعترف المتهم بالتحقيقات بارتكاب واقعة قتل نجليه بأن قام باصطحابهما والقائهما تباعا من أعلى الكوبري بفراسكور، وعلل ذلك لاصابته باكتئاب حاد ولتعاطيه للمواد المخدرة ورغبته منه فى تخليصهما من مساوئ الحياة، وما قد يلحقهما من عار بسبب سوء سلوكه وتبديده لثروته واختمرت فى ذهنه فكرة قتلهما قبل الواقعة بـ 10ايام.

وأكد بيان النائب العام المستشار نبيل احمد صادق انه تأكدت صحة ما اعترف به المتهم بتحقيقات النيابة العامة من خلال ما ظهر بمقاطع الفيديو المصورة من كاميرات متعددة مثبتة على طول الطريق من بلدة المتهم “ميت سلسيل” حتى فارسكور مكان ارتكاب الجريمة، كما قرر بعض الشهود  للمتهم صحبة نجليه فى اماكن متفرقة تقع كلها من قريته الى فاراسكور مكان ارتكاب الجريمة، وقد اكد تقرير الصفة التشريحية وفاة الطفلين باسفكسيا الخنق، كما اثبت تقرير المعمل الكيماوى عن تناول المتهم مادتى الحشيش والترامادول المخدرتين.

وقد تمت إحالة المتهم للمحاكمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »