استثمار

قابيل يتابع الموقف التنفيذي للمشروعات المشتركة بين مصر والصين

محمد ريحان:أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن القاهرة ستستضيف خلال الشهور القليلة المقبلة الاجتماع الثالث للجنة المصرية الصينية المشتركة لرفع القدرات الإنتاجية على مستوى الخبراء بهدف مراجعة موقف المشروعات ذات الأولوية والتي يبلغ عددها 18 مشروعاً في مجالات الطاقة والنقل والصناعة.ج

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد ريحان:

أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن القاهرة ستستضيف خلال الشهور القليلة المقبلة الاجتماع الثالث للجنة المصرية الصينية المشتركة لرفع القدرات الإنتاجية على مستوى الخبراء بهدف مراجعة موقف المشروعات ذات الأولوية والتي يبلغ عددها 18 مشروعاً في مجالات الطاقة والنقل والصناعة.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها الوزير مع السيد/ نينج جى شى نائب رئيس لجنة الإصلاح والتنمية الصينى والتي تناولت موقف الاستثمارات المشتركة بين البلدين في ضوء تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع الوزاري الأول للجنة والذى عقد بالعاصمة الصينية ببكين شهر يوليو الماضى.

وقال الوزير ان مصر حققت العديد من الإنجازات على طريق الإصلاح الاقتصادى وهو ما ساهم في تحسين بيئة ومناخ الاعمال في مصر، مؤكداً ان هذا هو الوقت المناسب لزيادة الاستثمارات الصينية في مصر خاصة في ظل مبادرة الحزام والطريق والتي تتبنى من خلالها الصين ضخ 150 مليار دولار في الدول المطلة على الطريق.

وفى هذا الاطار أشار قابيل الى أهمية تنفيذ المشروعات ذات الأولوية والتي تم تحديدها حيث تم تنفيذ بعض من هذه المشروعات خاصة فيما يتعلق بقطاع الكهرباء بينما هناك عدد من المشروعات لم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن، لافتاً في هذا الصدد الى ان زيادة الاستثمارات الصينية في مصر سيسهم في علاج الخلل الحالي في الميزان التجارى بين البلدين.

وأوضح الوزير انه تم الاتفاق على وضع آلية سريعة لمتابعة تنفيذ المشروعات بين وزارة التجارة المصرية ولجنة الإصلاح والتنمية الصينية بهدف تذليل كافة العقبات امام بدء تنفيذ هذه المشروعات والتي ستسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين خاصة في ظل دعم كل من الرئيس السيسى والرئيس شى جين بينج للشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

ومن جانبه اكد السيد/ نينج جى شى نائب رئيس لجنة الإصلاح والتنمية الصينى ان مصر تمثل احد اهم الدول المحورية والصديقة للصين في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا، لافتاً الى ان موقع مصر الفريد يجعلها احد الركائز الأساسية في مبادرة الحزام والطريق وهو ما سيسهم في تنمية وتعزيز أطر التعاون الاقتصادى بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وقال ان المنطقة الصناعية الصينية بشمال غرب خليج السويس تمثل احد 10 مناطق صناعية صينية بالقارة الافريقية، مؤكداً انها تعد الأفضل بين كافة المناطق لموقعها الجغرافى المتميز وكذا لتوافر آليات النفاذ الى العديد من الأسواق في مختلف دول العالم من خلال منظومة الاتفاقيات التجارية المرتبطة بها مصر مع العديد من الأسواق والتكتلات الدولية.

ولفت الى ان مصر تعد من اهم المقاصد السياحية امام السائح الصينى، متوقعاً ان تشهد المرحلة المقبلة زيادة في تدفق السياحة الصينية إلى مصر.

وقبيل مغادرته العاصمة الصينية بكين أجرى المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة سلسلة لقاءات مكثفة مع عدد من كبرى الشركات العاملة فى مجال انتاج السيارات والصناعات المغذية لها والاحذية الرياضية وذلك بمقر المكتب التجارى المصرى ببكين ، حيث التقى بالسيد / جيفرى شانج نائب رئيس شركة هاوتاى موتورز العاملة فى مجال صناعة السيارات ومكوناتها   حيث تم استعراض المشروعات التى تعتزم الشركة تنفيذها فى السوق المصرى خلال المرحلة المقبلة.

وقال الوزير إن الشركة أعربت عن رغبتها في الاستثمار في مصر من خلال ضخ استثمارات تصل الى ما يقرب من مليار دولار في مجال انتاج السيارات والصناعات المغذية لها والاستفادة من موقع مصر في الوصول الى العديد من الأسواق التصديرية وعلى رأسها السوق الافريقى، لافتاً في هذا الصدد الى ان مصر ترحب بكافة الاستثمارات في مجال صناعة السيارات وليس التجميع خاصة في ظل التوجه الحالي للحكومة نحو إقامة صناعة سيارات حقيقية قائمة على تعميق هذه الصناعة وزيادة نسبة المكون المحلى خاصة في ظل توافر كافة الحوافز والمزايا المشجعة لاقامة هذه الصناعة الحيوية.

ولفت قابيل الى انه تم الاتفاق مع الشركة على زيارة مصر قريباً واعداد دراسة شاملة للمشروعات التي ترغب في اقامتها سواء في المنطقة الاقتصادية الخاصة بقناة السويس أو في أى منطقة أخرى.

كما التقى الوزير ستيفن وانج نائب رئيس مجموعة جاك للسيارات والتي تعد من اهم الشركات الصينية المنتجة للسيارات حيث تحتل المرتبة 303 ضمن افضل 500 شركة منتجة للسيارات على مستوى العالم وتصل حجم مبيعاتها إلى حوالى 40 مليار دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »