اتصالات وتكنولوجيا

في مسابقة جيب شيروكي لمشتركي LINK DSL

أعلنت شركة لينك دوت نت وهي الشركة الرائدة في مجال تقديم خدمات وحلول الإنترنت في مصر والشرق الأوسط عن الفائز الثاني بالجائزة الأخيرة السيد طه أحمد المليجي بالسيارة جيب شيروكي في المسابقة التي أقيمت حصريا لمشتركي خدمة لينك دي إس…

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة لينك دوت نت وهي الشركة الرائدة في مجال تقديم خدمات وحلول الإنترنت في مصر والشرق الأوسط عن الفائز الثاني بالجائزة الأخيرة السيد طه أحمد المليجي بالسيارة جيب شيروكي في المسابقة التي أقيمت حصريا لمشتركي خدمة لينك دي إس ال.

ويذكر ان شركة لينك دوت نت كانت قد أعلنت في العام الماضي عن مسابقتها الأولي من نوعها علي الانترنت والتي تتيح لمشتركي خدمة دي اس ال الفوز بسيارتين جيب شيروكي اذا نجح المتسابقون في الاجابة علي أسئلة المسابقة عن موقع الشركة (www.linkdsl.com ).

وقد أوضح مايكل ميلاد مدير عام المنتجات قائلا: إن شركة لينك دوت نت تعد الشركة الاولي والأكثر انتشارا من بين مقدمي خدمات الانترنت في الشرق الأوسط ولذلك فان خدمات دي اس ال تشهد رواجا غير مسبوق تتمثل في نمو مطرد لقاعدة المشتركين في تلك الخدمة والذي تحقق كنتيجة مباشرة لمحتوي متميز وسرعة فائقة تمتاز بها خدمات الشركة بالاضافة الي مسابقات حصرية تعد الأولي من نوعها وتقدم الترفيه والجوائز مما يجعل تلك الخدمة تجربة فريدة ينفرد بها عملاء الشركة. كما ان شركة لينك دوت نت تفتخر بسعيها الدائم الي تطوير خدماتها وان تنمي روح الابتكار لديها مع بذل الجهد المستمر لتقديم الافضل من أجل ارضاء عملائها.

مكاسب اقتصادية ومصرفية لانضمام بنك الإسكندرية لمجموعة intesa Sanpoaolo الإيطالية

جاء استحواذ المجموعة المالية الإيطالية Sanpaolo  lntesa علي %80 من أسهم بنك الإسكندرية كخطوة مهمة علي طريق دعم آليات الشراكة الاقتصادية بين مصر وإيطاليا، لاسيما وأن إيطاليا تعد الشريك التجاري الأول لمصر بين الدول الأوروبية، حيث كشفت الخطوات الأولي للمجموعة الإيطالية في السوق المصرية عن اعتزامها الاستفادة من مناخ التحرر والإصلاح الاقتصادي وسياسات جذب وتشجيع الاستثمارات التي تتمتع بها السوق المصرية الواعدة من خلال استراتيجية تنموية متعددة الجوانب تمتد انعكاساتها الإيجابية لمختلف قطاعات الاقتصاد المصري وخاصة الجهاز المصرفي، وذلك نظرا لما تتمتع به مجموعة intesa Sanpaolo من قدرات وإمكانيات هائلة وخبرات مالية واسعة بوصفها أكبر البنوك الإيطالية وواحدة من أكبر البنوك الأوروبية بما تتمتع به من خبرات عريقة تمتد لقرون عديدة ماضية باعتبارها ثمرة اندماج كل من بنك: أنتيسا الإيطالي الذي ترجع جذوره إلي القرن التاسع عشر، وبنك سان باولو الإيطالي الذي تأسس عام 1563 كشركة متخصصة في منح قروض للفقراء في إيطاليا، ولتتوالي حركات الاستحواذ والاندماج لكل منهما مع عدد من البنوك المحلية الإيطالية، وامتدادها خارج إيطاليا لتشمل تحالفات استراتيجية مع غيرها من البنوك الأوروبية الأصل خاصة في منطقة وسط وشرق أوروبا، وليتمخض عنها أخيراً المجموعة الإيطالية  intesa Sanpaolo في مطلع عام 2007 بشبكة فروع عملاقة تمتد محلياً وخارجيا. وتعول المجموعة الإيطالية علي بنك الإسكندرية في القيام بدور حيوي كمحور ارتكاز لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، استناداً لما يتمتع به البنك من سمعة طيبة وانتشار واسع تمتد جذوره إلي خمسين عاماً.

وفي هذا الإطار تم مؤخراً توقيع بنك الإسكندرية علي مذكرة تفاهم بالاشتراك مع مجموعة  intesa Sanpaolo وبالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ومؤسسة Sase الإيطالية لتمويل التجارة بين البلدين علي مرحلتين، الأولي بقيمة 50 مليون يورو لتمويل احتياجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة خاصة التكونولوجيا والآلات المستوردة من إيطاليا ، والمرحلة الثانية بقيمة 50مليون يورو لتمويل الصادرات المصرية لإيطاليا، وهو ما يبرهن علي مصداقية وجدية أهداف المجموعة الإيطالية الرامية إلي تشجيع القطاعات الاقتصادية التي تمتع بفرص رحبة للنمو كمشروعات الصناعات الصغيرة مستفيدة من الخبرات العريضة لإيطاليا في هذا المجال، حيث يمثل هذ القطاع نحو %80 من الاقتصاد الإيطالي.

ونظراً لأن فرص النجاح تتعاظم بتنوع الخبرات وامتزاجها، فقد بات انضمام بنك الإسكندرية للعمل تحت لواء المجموعة الإيطالية أمرا يبشر ببدء مرحلة جديدة من الأداء المتميز للبنك بمعايير الجودة العالمية، حيث تم بالفعل البدء في تنفيذ خطة مرحلية لنشاط البنك تستهدف مضاعفة حصته السوقية من الخدمات المصرفية ومضاعفة ميزانية البنك، وتركز الخطة علي محاور عديدة يكمن جوهرها في دراسة احتياجات السوق المصرية وعملائه من جميع شرائح المجتمع وطرح منتجات مستحدثة للقطاعات غير المشبعة بالخدمات المصرفية المتميزة بما تحمله من فرص كبيرة لتحقيق نمو مضطرد وتعظيم ربحية البنك وتشمل منظومة النمو والتوسع الاهتمام بمد شبكة فروع البنك محلياً خاصة في المناطق الواعدة كالمدن السياحية والصناعية، هذا بالتوازي مع تقديم تشكيلة من الخدمات الجديدة في مجال القروض المشتركة لتمويل المشروعات العملاقة في القطاعات الحيوية كالبترول والاتصالات، وهو ما بدأه البنك بالفعل بقرض مشترك ضخم تم الاتفاق عليه منذ أيام قائلا لتمويل عمليات التنقيب عن البترول، مع ضخ نحو مليار جنيه في قطاع العقارات وفقا لبرنامج ميسر ومميز للتمويل العقاري، وأيضاً تقديم القروض الشخصية بمختلف أنواعها لتلبية احتياجات جميع شرائح العملاء، وفي هذا السياق يولي البنك اهتماماً كبيراً بتقديم القروض متناهية الصغر Micro Finance من خلال شبكة فروعه في القري والمحافظات، حيث تم وضع برنامج متخصص مدته ثلاث سنوات لهذا الغرض مع تخصيص منافذ بالفروع لتقديم تلك القروض التي ينتظر أن تلقي رواجاً كبيراً، بالإضافة إلي اختراق مجال القروض الدولية international Loans لجذب فئة من العملاء من ذوي الجدارة الائتمانية، وكذلك التوسع في تقديم خدمات سوق رأس المال، وتقديم باقة جديدة من الأوعية الإدخارية.

علي جانب آخر تحرص المجموعة الإيطالية علي نقل خبراتها الواسعة في مختلف المجالات إلي بنك الإسكندرية بهدف الارتقاء ببيئة العمل وتطوير قنوات تقديم الخدمة المصرفية، ومن هنا يأتي اهتمامها الكبير باستكمال خطوات الثورة الشاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالبنك، بالإضافة إلي اعتزامها إيفاد عدد من العاملين بالبنك في بعثات تدريبية لفروع المجموعة بإيطاليا لإكسابهم المزيد من الخبرات المصرفية في كافة المجالات.

شارك الخبر مع أصدقائك