لايف

في مؤتمر تتخلله شهادات المشرفين علي اللجان نادي القضاة يناقش تجاوزات وصعوبات الاستفتاء‮.. ‬اليوم

كتبت ـ شيرين راغب:     يعقد نادي قضاة مصر، مؤتمراً مساء اليوم، بالنادي النهري بالعجوزة لإعلان موقف النادي من التجاوزات والسلبيات، التي شهدتها عملية الاستفتاء.   قال المستشار محمود الشريف، السكرتير العام لنادي القضاة، إن عملية الاستفتاء، شابها العديد…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ شيرين راغب:

 

 
يعقد نادي قضاة مصر، مؤتمراً مساء اليوم، بالنادي النهري بالعجوزة لإعلان موقف النادي من التجاوزات والسلبيات، التي شهدتها عملية الاستفتاء.

 
قال المستشار محمود الشريف، السكرتير العام لنادي القضاة، إن عملية الاستفتاء، شابها العديد من السلبيات، وهو ما سيتناوله المؤتمر، الذي ستتخلله شهادات حية للقضاة يكشفون فيها عن الصعوبات التي لاقوها أثناء الإعداد لعملية الاستفتاء، أو يوم الاستفتاء ذاته.

 
وأرجع »الشريف« ما حدث من سلبيات إلي أن اللجنة العليا المشرفة علي الاستفتاء، تتمتع بخبرة سابقة في الإشراف، علي أي انتخابات أو استفتاءات في الماضي، ولم يكن متاحاً لها أي فسحة من الوقت لإعداد وترتيب ما ستقوم به، وأوضح أن اللجنة العليا التي كانت تشرف في الماضي علي الانتخابات أو الاستفتاء، هي لجنة القضاء العادي.

 

 

 
 بينما اللجنة الحالية التي أشرفت علي الاستفتاء، كانت من قضاة مجلس الدولة، وهي حديثة العهد بالإشراف ـ علي حد تعبيره ـ الأمر الذي ترتب عليه أن العديد من القضاة لم يتم إخطارهم بأماكن اللجان، التي سيشرفون عليها، أما القضاة الذين أخطروا بلجانهم، فلم تتوافر لهم وسيلة المواصلات المناسبة لنقلهم لمقار لجانهم، علاوة علي عدم توافر الحبر الفوسفوري، أو غيرها من الأدوات التي تستخدم في عملية الاستفتاء.

 
وأرجع »الشريف« عدم ذهاب القضاة إلي لجانهم لعدم إخطارهم، وليس لامتناعهم عن الذهاب إليها، وهو ما ترتب عليه إغلاق عدد من اللجان أمام المواطنين، وعدم تمكنهم من التصويت، مشدداً علي أن هذا الأمر كان بسبب سوء التخطيط.

 

شارك الخبر مع أصدقائك